بالصور.. سفن "الأشباح المنبوذة" تحمل آلاف السياح والدول ترفض استقبالها

بسبب اكتشاف إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد

لا تزال العديد من السفن السياحية عالقة في البحار ولا تعرف إلى أين تذهب بسبب وجود إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد على متنها، وذلك بعد انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم .

وتبحث السفن السياحية عن مرسى بعد رفض استقبالها من أغلب الدول، ما جعل بعضها يستقر قبالة سواحل البلاد، في حين تم تطبيق الحجر الصحي على ركاب السفن الأخرى وفق السي إن إن.

وأكدت ثلاث سفن سياحية وجود حالات إصابة بالفيروس التاجي على متنها، وهي سفينة بريماروالظل الفضي والفضة المكتشفة.

وفي التفاصيل تنتظر سفينة "إم إس برايمر" السياحية في جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية.

وبعد أن رفضتها عدة موانئ لدخول منطقة البحر الكاريبي تبحث هذه السفينة السياحية التي تحتضن 5 حالات مؤكدة لفيروس كورونا عن ميناء يستقبلها.

وتنتظر السفينة السياحية التي تبعد 25 ميلاً من شاطئ جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية، بالإضافة إلى أطباء وممرضين لمساعدة الفريق الطبي بالسفينة.

وبالنسبة لسفينة "Silver Shadow" السياحية تم تطبيق إجراءات العزل على السفينة بعد أن أظهر أحد السياح أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا، وقد أثبتت إصابته بفيروس كوروناعلى متن السفينة، التي رست قبالة ميناء "ريسيفي" بالبرازيل. وأما سفينة سيلفر إكسبلورير فترسو حاليًا في تشيلي، حيث تم تشخيص أحد الركاب بفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الصحة في تشيلي جيمي ماناليتش خلال مؤتمر صحفي أقيم يوم السبت في مدينة سانتياغو إن السفينة قد رست في كاسترو بعد إصابة أحد الركاب بفيروس كورونا وأن رجلاً بريطانياً يبلغ من العمر 83 عامًا، في "حالة جيدة" بمستشفى مدينة كويهايك، وذلك بعد أن كانت نتيجة الاختبار إيجابية وتحمل السفينة السياحية 111 راكباً و120 فرداً من طاقم العمل.
بينما في سفينة "الأمراء" السياحية حجز ثلاثة ركاب بالسفينة ظهرت نتائجهم سلبية والسفينة مستعدة للإبحار إلى أستراليا رغم أنه لم يثبت وجود أي إصابات بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة التي ترسو قبالة نيوزيلندا، إلا أنه تم حجز 3 ركاب على الأقل، من قبل طبيب السفينة، وأظهر أحد الركاب أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
بالصور.. سفن "الأشباح المنبوذة" تحمل آلاف السياح والدول ترفض استقبالها
سبق

لا تزال العديد من السفن السياحية عالقة في البحار ولا تعرف إلى أين تذهب بسبب وجود إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد على متنها، وذلك بعد انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم .

وتبحث السفن السياحية عن مرسى بعد رفض استقبالها من أغلب الدول، ما جعل بعضها يستقر قبالة سواحل البلاد، في حين تم تطبيق الحجر الصحي على ركاب السفن الأخرى وفق السي إن إن.

وأكدت ثلاث سفن سياحية وجود حالات إصابة بالفيروس التاجي على متنها، وهي سفينة بريماروالظل الفضي والفضة المكتشفة.

وفي التفاصيل تنتظر سفينة "إم إس برايمر" السياحية في جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية.

وبعد أن رفضتها عدة موانئ لدخول منطقة البحر الكاريبي تبحث هذه السفينة السياحية التي تحتضن 5 حالات مؤكدة لفيروس كورونا عن ميناء يستقبلها.

وتنتظر السفينة السياحية التي تبعد 25 ميلاً من شاطئ جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية، بالإضافة إلى أطباء وممرضين لمساعدة الفريق الطبي بالسفينة.

وبالنسبة لسفينة "Silver Shadow" السياحية تم تطبيق إجراءات العزل على السفينة بعد أن أظهر أحد السياح أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا، وقد أثبتت إصابته بفيروس كوروناعلى متن السفينة، التي رست قبالة ميناء "ريسيفي" بالبرازيل. وأما سفينة سيلفر إكسبلورير فترسو حاليًا في تشيلي، حيث تم تشخيص أحد الركاب بفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الصحة في تشيلي جيمي ماناليتش خلال مؤتمر صحفي أقيم يوم السبت في مدينة سانتياغو إن السفينة قد رست في كاسترو بعد إصابة أحد الركاب بفيروس كورونا وأن رجلاً بريطانياً يبلغ من العمر 83 عامًا، في "حالة جيدة" بمستشفى مدينة كويهايك، وذلك بعد أن كانت نتيجة الاختبار إيجابية وتحمل السفينة السياحية 111 راكباً و120 فرداً من طاقم العمل.
بينما في سفينة "الأمراء" السياحية حجز ثلاثة ركاب بالسفينة ظهرت نتائجهم سلبية والسفينة مستعدة للإبحار إلى أستراليا رغم أنه لم يثبت وجود أي إصابات بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة التي ترسو قبالة نيوزيلندا، إلا أنه تم حجز 3 ركاب على الأقل، من قبل طبيب السفينة، وأظهر أحد الركاب أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا.

16 مارس 2020 - 21 رجب 1441
06:06 PM

بالصور.. سفن "الأشباح المنبوذة" تحمل آلاف السياح والدول ترفض استقبالها

بسبب اكتشاف إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد

A A A
2
24,133

لا تزال العديد من السفن السياحية عالقة في البحار ولا تعرف إلى أين تذهب بسبب وجود إصابات مؤكدة بفيروس كورونا المستجد على متنها، وذلك بعد انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم .

وتبحث السفن السياحية عن مرسى بعد رفض استقبالها من أغلب الدول، ما جعل بعضها يستقر قبالة سواحل البلاد، في حين تم تطبيق الحجر الصحي على ركاب السفن الأخرى وفق السي إن إن.

وأكدت ثلاث سفن سياحية وجود حالات إصابة بالفيروس التاجي على متنها، وهي سفينة بريماروالظل الفضي والفضة المكتشفة.

وفي التفاصيل تنتظر سفينة "إم إس برايمر" السياحية في جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية.

وبعد أن رفضتها عدة موانئ لدخول منطقة البحر الكاريبي تبحث هذه السفينة السياحية التي تحتضن 5 حالات مؤكدة لفيروس كورونا عن ميناء يستقبلها.

وتنتظر السفينة السياحية التي تبعد 25 ميلاً من شاطئ جزر البهاما موافقة الحكومة المحلية على تزويدها بالطعام والوقود والأدوية، بالإضافة إلى أطباء وممرضين لمساعدة الفريق الطبي بالسفينة.

وبالنسبة لسفينة "Silver Shadow" السياحية تم تطبيق إجراءات العزل على السفينة بعد أن أظهر أحد السياح أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا، وقد أثبتت إصابته بفيروس كوروناعلى متن السفينة، التي رست قبالة ميناء "ريسيفي" بالبرازيل. وأما سفينة سيلفر إكسبلورير فترسو حاليًا في تشيلي، حيث تم تشخيص أحد الركاب بفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الصحة في تشيلي جيمي ماناليتش خلال مؤتمر صحفي أقيم يوم السبت في مدينة سانتياغو إن السفينة قد رست في كاسترو بعد إصابة أحد الركاب بفيروس كورونا وأن رجلاً بريطانياً يبلغ من العمر 83 عامًا، في "حالة جيدة" بمستشفى مدينة كويهايك، وذلك بعد أن كانت نتيجة الاختبار إيجابية وتحمل السفينة السياحية 111 راكباً و120 فرداً من طاقم العمل.
بينما في سفينة "الأمراء" السياحية حجز ثلاثة ركاب بالسفينة ظهرت نتائجهم سلبية والسفينة مستعدة للإبحار إلى أستراليا رغم أنه لم يثبت وجود أي إصابات بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة التي ترسو قبالة نيوزيلندا، إلا أنه تم حجز 3 ركاب على الأقل، من قبل طبيب السفينة، وأظهر أحد الركاب أعراضاً مشابهة لفيروس كورونا.