مدير "تعليم جازان": الموافقة على إنشاء "معهد التطوير المهني التعليمي" تأتي من إدراك القيادة لأهمية التعليم

بعد صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشائه

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان، الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي، أن الموافقة الكريمة على إنشاء معهد التطوير المهني التعليمي تأتي من إدراك القيادة الرشيدة -حفظها الله- لأهمية التعليم والرسالة العظيمة التي يحملها منسوبوه، كما يجسد اهتمام القيادة -أيدها الله- بقطاع التعليم وحرصها على توفير جميع الاحتياجات لتؤدي المؤسسة التعليمية دورها بالشكل الأفضل الذي يضمن تقديم أفضل الخدمات التعليمية لأبناء وبنات الوطن.

جاء ذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشاء المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي.

وأضاف "أبوهادي" أن القرار يعد تأكيدًا جديدًا لدور وزارة التعليم واهتمام وحرص معالي وزير التعليم على دعم المعلمين والمعلمات وتطوير الأداء والعملية التعليمية بما يتوافق مع تطلعات ولاة الأمر، حفظهم الله.

كما تعد خطوة كبيرة في تنمية القدرات البشرية للمعلمين والمعلمات وتأهيلهم التأهيل الأمثل مما سيُسهم في الارتقاء بالعمليات التعليمية داخل الصف ويزيد من تحصيل الطلاب ويحسن من نواتج التعلّم.

وبيّن "أبوهادي" أن القرار يأتي في إطار جهود وزارة التعليم لتجويد التعليم بالمملكة، وذلك من خلال القرارات التي تشكل تأثيرًا إيجابيًا مباشرًا على العملية التعليمية وتعزز من كفاءة المعلمين والمعلمات، وتمدهم بكل احتياجاتهم التدريبية والمهنية للقيام بدورهم على الوجه الأكمل.

وأضاف أنه ينسجم مع رؤية المملكة 2030 والذي يعد تجويد التعليم ركيزة أساسية في تحقيقها وعنصرًا مهمًا في اقتصادنا الوطني، كما يواكب النهضة الكبيرة التي تعيشها المملكة في جميع القطاعات، وفي مقدمتها قطاع التعليم.

وأشار "أبوهادي" إلى أن التعليم والتدريب يعدان من أهم أسس التنمية في كل المجتمعات، مبينًا أن إنشاء المعهد سيتيح الفرصة للمعلمين والمعلمات الذين يتمتعون بقدرات عالية للتطور للأفضل والانطلاق نحو تنشئة جيل قادر على قيادة الاقتصاد وجوانب التنمية والإسهام في رفع اسم المملكة عاليًا في جميع المحافل.

ورفع "أبوهادي" باسمه واسم منسوبي التعليم بالمنطقة الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على موافقتها على إنشاء المعهد، ولوزير التعليم والنائب ومساعد وزير التعليم على حرصهم على دعم الميدان التعليمي وتطوير منسوبيه وتقديم خدمات تعليمية متميزة للطلاب والطالبات.

معهد التطوير المهني التعليمي تعليم جازان المدير العام للتعليم بمنطقة جازان إبراهيم أبوهادي
اعلان
مدير "تعليم جازان": الموافقة على إنشاء "معهد التطوير المهني التعليمي" تأتي من إدراك القيادة لأهمية التعليم
سبق

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان، الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي، أن الموافقة الكريمة على إنشاء معهد التطوير المهني التعليمي تأتي من إدراك القيادة الرشيدة -حفظها الله- لأهمية التعليم والرسالة العظيمة التي يحملها منسوبوه، كما يجسد اهتمام القيادة -أيدها الله- بقطاع التعليم وحرصها على توفير جميع الاحتياجات لتؤدي المؤسسة التعليمية دورها بالشكل الأفضل الذي يضمن تقديم أفضل الخدمات التعليمية لأبناء وبنات الوطن.

جاء ذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشاء المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي.

وأضاف "أبوهادي" أن القرار يعد تأكيدًا جديدًا لدور وزارة التعليم واهتمام وحرص معالي وزير التعليم على دعم المعلمين والمعلمات وتطوير الأداء والعملية التعليمية بما يتوافق مع تطلعات ولاة الأمر، حفظهم الله.

كما تعد خطوة كبيرة في تنمية القدرات البشرية للمعلمين والمعلمات وتأهيلهم التأهيل الأمثل مما سيُسهم في الارتقاء بالعمليات التعليمية داخل الصف ويزيد من تحصيل الطلاب ويحسن من نواتج التعلّم.

وبيّن "أبوهادي" أن القرار يأتي في إطار جهود وزارة التعليم لتجويد التعليم بالمملكة، وذلك من خلال القرارات التي تشكل تأثيرًا إيجابيًا مباشرًا على العملية التعليمية وتعزز من كفاءة المعلمين والمعلمات، وتمدهم بكل احتياجاتهم التدريبية والمهنية للقيام بدورهم على الوجه الأكمل.

وأضاف أنه ينسجم مع رؤية المملكة 2030 والذي يعد تجويد التعليم ركيزة أساسية في تحقيقها وعنصرًا مهمًا في اقتصادنا الوطني، كما يواكب النهضة الكبيرة التي تعيشها المملكة في جميع القطاعات، وفي مقدمتها قطاع التعليم.

وأشار "أبوهادي" إلى أن التعليم والتدريب يعدان من أهم أسس التنمية في كل المجتمعات، مبينًا أن إنشاء المعهد سيتيح الفرصة للمعلمين والمعلمات الذين يتمتعون بقدرات عالية للتطور للأفضل والانطلاق نحو تنشئة جيل قادر على قيادة الاقتصاد وجوانب التنمية والإسهام في رفع اسم المملكة عاليًا في جميع المحافل.

ورفع "أبوهادي" باسمه واسم منسوبي التعليم بالمنطقة الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على موافقتها على إنشاء المعهد، ولوزير التعليم والنائب ومساعد وزير التعليم على حرصهم على دعم الميدان التعليمي وتطوير منسوبيه وتقديم خدمات تعليمية متميزة للطلاب والطالبات.

07 نوفمبر 2019 - 10 ربيع الأول 1441
11:36 PM

مدير "تعليم جازان": الموافقة على إنشاء "معهد التطوير المهني التعليمي" تأتي من إدراك القيادة لأهمية التعليم

بعد صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشائه

A A A
0
313

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان، الدكتور إبراهيم بن محمد أبوهادي، أن الموافقة الكريمة على إنشاء معهد التطوير المهني التعليمي تأتي من إدراك القيادة الرشيدة -حفظها الله- لأهمية التعليم والرسالة العظيمة التي يحملها منسوبوه، كما يجسد اهتمام القيادة -أيدها الله- بقطاع التعليم وحرصها على توفير جميع الاحتياجات لتؤدي المؤسسة التعليمية دورها بالشكل الأفضل الذي يضمن تقديم أفضل الخدمات التعليمية لأبناء وبنات الوطن.

جاء ذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشاء المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي.

وأضاف "أبوهادي" أن القرار يعد تأكيدًا جديدًا لدور وزارة التعليم واهتمام وحرص معالي وزير التعليم على دعم المعلمين والمعلمات وتطوير الأداء والعملية التعليمية بما يتوافق مع تطلعات ولاة الأمر، حفظهم الله.

كما تعد خطوة كبيرة في تنمية القدرات البشرية للمعلمين والمعلمات وتأهيلهم التأهيل الأمثل مما سيُسهم في الارتقاء بالعمليات التعليمية داخل الصف ويزيد من تحصيل الطلاب ويحسن من نواتج التعلّم.

وبيّن "أبوهادي" أن القرار يأتي في إطار جهود وزارة التعليم لتجويد التعليم بالمملكة، وذلك من خلال القرارات التي تشكل تأثيرًا إيجابيًا مباشرًا على العملية التعليمية وتعزز من كفاءة المعلمين والمعلمات، وتمدهم بكل احتياجاتهم التدريبية والمهنية للقيام بدورهم على الوجه الأكمل.

وأضاف أنه ينسجم مع رؤية المملكة 2030 والذي يعد تجويد التعليم ركيزة أساسية في تحقيقها وعنصرًا مهمًا في اقتصادنا الوطني، كما يواكب النهضة الكبيرة التي تعيشها المملكة في جميع القطاعات، وفي مقدمتها قطاع التعليم.

وأشار "أبوهادي" إلى أن التعليم والتدريب يعدان من أهم أسس التنمية في كل المجتمعات، مبينًا أن إنشاء المعهد سيتيح الفرصة للمعلمين والمعلمات الذين يتمتعون بقدرات عالية للتطور للأفضل والانطلاق نحو تنشئة جيل قادر على قيادة الاقتصاد وجوانب التنمية والإسهام في رفع اسم المملكة عاليًا في جميع المحافل.

ورفع "أبوهادي" باسمه واسم منسوبي التعليم بالمنطقة الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة على موافقتها على إنشاء المعهد، ولوزير التعليم والنائب ومساعد وزير التعليم على حرصهم على دعم الميدان التعليمي وتطوير منسوبيه وتقديم خدمات تعليمية متميزة للطلاب والطالبات.