وسط مخاوف من عودته بتأثير عملية تركيا.. "داعش" يضرب في الرقة

عنصران هاجما نقطة أمنية كردية

شنّ تنظيم "داعش" الإرهابي هجوماً انتحاريّاً في مدينة الرقة، معقله السابق الأبرز في سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والتنظيم المتطرف اليوم (الأربعاء)، وسط مخاوف كردية من هجوم تركي وشيك على مناطق سيطرتهم في شمال البلاد.

وأوضح المرصد أن عنصرين من التنظيم شنَّا، ليل الثلاثاء، هجوماً ضد نقطة أمنية تابعة لمجلس الرقة العسكري الذي يتولى إدارة المدينة، اندلعت إثره اشتباكات قبل أن يفجر المقاتلان نفسيهما بأحزمة ناسفة.

وتبنّى التنظيم المتطرف، الذي عادة ما تشن خلاياه النائمة هجمات في مناطق سيطرة الأكراد ومنها مدينة الرقة (شمال)؛ الهجوم.

وجاء هذا الهجوم في وقت يخشى الأكراد من أن يُسهم أي هجوم تركي في إنعاش التنظيم، الذي رغم خسائره الميدانية ما زال قادراً على التحرّك عبر خلايا نائمة، وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات خاصة.

اعلان
وسط مخاوف من عودته بتأثير عملية تركيا.. "داعش" يضرب في الرقة
سبق

شنّ تنظيم "داعش" الإرهابي هجوماً انتحاريّاً في مدينة الرقة، معقله السابق الأبرز في سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والتنظيم المتطرف اليوم (الأربعاء)، وسط مخاوف كردية من هجوم تركي وشيك على مناطق سيطرتهم في شمال البلاد.

وأوضح المرصد أن عنصرين من التنظيم شنَّا، ليل الثلاثاء، هجوماً ضد نقطة أمنية تابعة لمجلس الرقة العسكري الذي يتولى إدارة المدينة، اندلعت إثره اشتباكات قبل أن يفجر المقاتلان نفسيهما بأحزمة ناسفة.

وتبنّى التنظيم المتطرف، الذي عادة ما تشن خلاياه النائمة هجمات في مناطق سيطرة الأكراد ومنها مدينة الرقة (شمال)؛ الهجوم.

وجاء هذا الهجوم في وقت يخشى الأكراد من أن يُسهم أي هجوم تركي في إنعاش التنظيم، الذي رغم خسائره الميدانية ما زال قادراً على التحرّك عبر خلايا نائمة، وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات خاصة.

09 أكتوبر 2019 - 10 صفر 1441
04:11 PM

وسط مخاوف من عودته بتأثير عملية تركيا.. "داعش" يضرب في الرقة

عنصران هاجما نقطة أمنية كردية

A A A
1
1,048

شنّ تنظيم "داعش" الإرهابي هجوماً انتحاريّاً في مدينة الرقة، معقله السابق الأبرز في سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والتنظيم المتطرف اليوم (الأربعاء)، وسط مخاوف كردية من هجوم تركي وشيك على مناطق سيطرتهم في شمال البلاد.

وأوضح المرصد أن عنصرين من التنظيم شنَّا، ليل الثلاثاء، هجوماً ضد نقطة أمنية تابعة لمجلس الرقة العسكري الذي يتولى إدارة المدينة، اندلعت إثره اشتباكات قبل أن يفجر المقاتلان نفسيهما بأحزمة ناسفة.

وتبنّى التنظيم المتطرف، الذي عادة ما تشن خلاياه النائمة هجمات في مناطق سيطرة الأكراد ومنها مدينة الرقة (شمال)؛ الهجوم.

وجاء هذا الهجوم في وقت يخشى الأكراد من أن يُسهم أي هجوم تركي في إنعاش التنظيم، الذي رغم خسائره الميدانية ما زال قادراً على التحرّك عبر خلايا نائمة، وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات خاصة.