لتعزيز إجراءات التباعد.. "إثراء" يطلق 15 برنامجاً رمضانياً عبر بوابة "تواصل"

لمشاركة الجمهور عزلتهم المنزلية.. سرد قصصي للأطفال ودورات تعليمية وفنية وإبداعية

يستعد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي" إثراء" لإطلاق حزمة برامجه الجديدة عبر بوابته الرقمية "إثراء التواصل"، التي تأتي استكمالاً لمبادرة "# إثراء_ معك" التي أطلقها المركز أخيراً تماشياً مع الإجراءات الاحترازية المجتمعية التي قامت بها المملكة تحت شعار" كلنا مسؤول" لمواجهة جائحة كورونا "كوفيد-19" التي تحث على التباعد الاجتماعي والالتزام في البقاء في المنازل ضمن سلسلة جهود متخذة للحد من انتشار هذا الوباء.

ويهدف المركز عبر برامجه الجديدة إلى مشاركة جمهور "إثراء" عُزلتهم المنزلية ببرامج ذات قيمة وثراء معرفي وفكري، ليجمع "إثراء" أفراد المجتمع في منصة واحدة، عبر أكثر من 15 برنامجاً متنوعاً في سبيل تقديم تجربة ثقافية معرفية لكل أفراد المجتمع.

وتحوي البرامج الجديدة أكثر من 50 برنامجاً تفاعلياً للأطفال يتمثل في سرد القصص، والتدريب على التصميم، والرسم والجلسات التعليمية العميقة، ودورات تعليمية وفنية وإبداعية، كما من المقرر أن يطلق المركز قريباً منصة تعليمية خاصة بالأطفال، تتضمن تقديم 200 محتوى تعليمي متنوع يُسهم في تنمية شخصية الأطفال وتطوير الإبداع وحس الابتكار لديهم وتوسيع آفاقهم المعرفية.

وسينقل المركز جميع ورش العمل التي كانت تنظم داخل أسوار المركز إلى العالم الرقمي، التي يصل عددها إلى أكثر من 50 ورشة عمل، إلى جانب تنظيم ندوات وحلقات نقاش تفاعلية مع جمهور إثراء.

وتنطلق خلال الأسبوع الجاري سلسلة ندوات (ثقافة "كوفيد-19") وهو برنامج حواري مباشر یتناول الأبعاد الثقافیة للأزمة الحالیة من عدة نواحٍ، حيث سيلقي الضوء على تداعیات وباء كورونا "كوفيد-19" من وجهات نظر المبدعین في مجال الأدب والسینما وعلم الاجتماع والفنون والموسیقى وغیرها، كما سیتمكن الجمهور من المشاركة في الحوار من خلال طرح الأسئلة عن بُعد في البث المباشر.

وتتضمن باقة برامج "إثراء" الجديدة برنامج "تعرّف على بطلك" وهو عبارة عن جلسات تفاعلية مباشرة مع خبراء الصناعة العالميين والمشاهير للتواصل مع الجماهير وإيجاد نقاشات ثاقبة حول مجالات مختلفة، مثل العلوم والتكنولوجيا والسينما والأزياء والرياضة. كما يتاح للجمهور فرصة لقاء أبطالهم في بيئة افتراضية، والاستماع إلى كلمات الحكمة والتحفيز للمتحدثين.

ويحلّق "إثراء" بجمهوره نحو مساحات رحبة من التأمل عبر برنامج "زوايا مضيئة" مع محمد السعوي لیضيء زوایا أُهمِلت في حیاتنا، كانت بحاجة إلى مراعاتها وتأملها والنظر فيها بشكل جدي ومختلف، حيث تتنوع المواضيع بین الإلهام والعِبر تارة وبین الفن والتاریخ تارة أخرى، من بين ذلك مواضيع الإنسان والهویة، عمارة الأرض وحمایة توازنها، الاختراع والرفاهیة، إلى جانب تأمل أن الجمال يكمن في كل شيء.

ويقدم إثراء العضوية الرقمية مجاناً للجميع للاستفادة من آلاف الكتب الرقمية والصوتية باللغتين العربية والإنجليزية التي استفاد منها حتى الآن أكثر من 500 شخص، كما يستمر عدد من البرامج التي أُطلقت أخيراً التي لاقت صدى لدى الجمهور حيث استمع 9 آلاف شخص إلى برنامج بودكاست "معاً مع أمي" وبودكاست "ماذا لو؟"، ويروي بودكاست "معاً مع أمي" عدداً من القصص الموجهة للأطفال يستلهمون منها معاني عظيمة ويجربون أنشطةً مختلفة وفريدة، ويتناول بودكاست "ماذا لو؟" عدداً من المواضيع المختلفة ويطرح مجموعة الأسئلة التي يتم الإجابة عنها عن طريق قصص معلوماتية تثري المستمع.

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي إثراء
اعلان
لتعزيز إجراءات التباعد.. "إثراء" يطلق 15 برنامجاً رمضانياً عبر بوابة "تواصل"
سبق

يستعد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي" إثراء" لإطلاق حزمة برامجه الجديدة عبر بوابته الرقمية "إثراء التواصل"، التي تأتي استكمالاً لمبادرة "# إثراء_ معك" التي أطلقها المركز أخيراً تماشياً مع الإجراءات الاحترازية المجتمعية التي قامت بها المملكة تحت شعار" كلنا مسؤول" لمواجهة جائحة كورونا "كوفيد-19" التي تحث على التباعد الاجتماعي والالتزام في البقاء في المنازل ضمن سلسلة جهود متخذة للحد من انتشار هذا الوباء.

ويهدف المركز عبر برامجه الجديدة إلى مشاركة جمهور "إثراء" عُزلتهم المنزلية ببرامج ذات قيمة وثراء معرفي وفكري، ليجمع "إثراء" أفراد المجتمع في منصة واحدة، عبر أكثر من 15 برنامجاً متنوعاً في سبيل تقديم تجربة ثقافية معرفية لكل أفراد المجتمع.

وتحوي البرامج الجديدة أكثر من 50 برنامجاً تفاعلياً للأطفال يتمثل في سرد القصص، والتدريب على التصميم، والرسم والجلسات التعليمية العميقة، ودورات تعليمية وفنية وإبداعية، كما من المقرر أن يطلق المركز قريباً منصة تعليمية خاصة بالأطفال، تتضمن تقديم 200 محتوى تعليمي متنوع يُسهم في تنمية شخصية الأطفال وتطوير الإبداع وحس الابتكار لديهم وتوسيع آفاقهم المعرفية.

وسينقل المركز جميع ورش العمل التي كانت تنظم داخل أسوار المركز إلى العالم الرقمي، التي يصل عددها إلى أكثر من 50 ورشة عمل، إلى جانب تنظيم ندوات وحلقات نقاش تفاعلية مع جمهور إثراء.

وتنطلق خلال الأسبوع الجاري سلسلة ندوات (ثقافة "كوفيد-19") وهو برنامج حواري مباشر یتناول الأبعاد الثقافیة للأزمة الحالیة من عدة نواحٍ، حيث سيلقي الضوء على تداعیات وباء كورونا "كوفيد-19" من وجهات نظر المبدعین في مجال الأدب والسینما وعلم الاجتماع والفنون والموسیقى وغیرها، كما سیتمكن الجمهور من المشاركة في الحوار من خلال طرح الأسئلة عن بُعد في البث المباشر.

وتتضمن باقة برامج "إثراء" الجديدة برنامج "تعرّف على بطلك" وهو عبارة عن جلسات تفاعلية مباشرة مع خبراء الصناعة العالميين والمشاهير للتواصل مع الجماهير وإيجاد نقاشات ثاقبة حول مجالات مختلفة، مثل العلوم والتكنولوجيا والسينما والأزياء والرياضة. كما يتاح للجمهور فرصة لقاء أبطالهم في بيئة افتراضية، والاستماع إلى كلمات الحكمة والتحفيز للمتحدثين.

ويحلّق "إثراء" بجمهوره نحو مساحات رحبة من التأمل عبر برنامج "زوايا مضيئة" مع محمد السعوي لیضيء زوایا أُهمِلت في حیاتنا، كانت بحاجة إلى مراعاتها وتأملها والنظر فيها بشكل جدي ومختلف، حيث تتنوع المواضيع بین الإلهام والعِبر تارة وبین الفن والتاریخ تارة أخرى، من بين ذلك مواضيع الإنسان والهویة، عمارة الأرض وحمایة توازنها، الاختراع والرفاهیة، إلى جانب تأمل أن الجمال يكمن في كل شيء.

ويقدم إثراء العضوية الرقمية مجاناً للجميع للاستفادة من آلاف الكتب الرقمية والصوتية باللغتين العربية والإنجليزية التي استفاد منها حتى الآن أكثر من 500 شخص، كما يستمر عدد من البرامج التي أُطلقت أخيراً التي لاقت صدى لدى الجمهور حيث استمع 9 آلاف شخص إلى برنامج بودكاست "معاً مع أمي" وبودكاست "ماذا لو؟"، ويروي بودكاست "معاً مع أمي" عدداً من القصص الموجهة للأطفال يستلهمون منها معاني عظيمة ويجربون أنشطةً مختلفة وفريدة، ويتناول بودكاست "ماذا لو؟" عدداً من المواضيع المختلفة ويطرح مجموعة الأسئلة التي يتم الإجابة عنها عن طريق قصص معلوماتية تثري المستمع.

20 إبريل 2020 - 27 شعبان 1441
01:49 PM

لتعزيز إجراءات التباعد.. "إثراء" يطلق 15 برنامجاً رمضانياً عبر بوابة "تواصل"

لمشاركة الجمهور عزلتهم المنزلية.. سرد قصصي للأطفال ودورات تعليمية وفنية وإبداعية

A A A
0
1,978

يستعد مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي" إثراء" لإطلاق حزمة برامجه الجديدة عبر بوابته الرقمية "إثراء التواصل"، التي تأتي استكمالاً لمبادرة "# إثراء_ معك" التي أطلقها المركز أخيراً تماشياً مع الإجراءات الاحترازية المجتمعية التي قامت بها المملكة تحت شعار" كلنا مسؤول" لمواجهة جائحة كورونا "كوفيد-19" التي تحث على التباعد الاجتماعي والالتزام في البقاء في المنازل ضمن سلسلة جهود متخذة للحد من انتشار هذا الوباء.

ويهدف المركز عبر برامجه الجديدة إلى مشاركة جمهور "إثراء" عُزلتهم المنزلية ببرامج ذات قيمة وثراء معرفي وفكري، ليجمع "إثراء" أفراد المجتمع في منصة واحدة، عبر أكثر من 15 برنامجاً متنوعاً في سبيل تقديم تجربة ثقافية معرفية لكل أفراد المجتمع.

وتحوي البرامج الجديدة أكثر من 50 برنامجاً تفاعلياً للأطفال يتمثل في سرد القصص، والتدريب على التصميم، والرسم والجلسات التعليمية العميقة، ودورات تعليمية وفنية وإبداعية، كما من المقرر أن يطلق المركز قريباً منصة تعليمية خاصة بالأطفال، تتضمن تقديم 200 محتوى تعليمي متنوع يُسهم في تنمية شخصية الأطفال وتطوير الإبداع وحس الابتكار لديهم وتوسيع آفاقهم المعرفية.

وسينقل المركز جميع ورش العمل التي كانت تنظم داخل أسوار المركز إلى العالم الرقمي، التي يصل عددها إلى أكثر من 50 ورشة عمل، إلى جانب تنظيم ندوات وحلقات نقاش تفاعلية مع جمهور إثراء.

وتنطلق خلال الأسبوع الجاري سلسلة ندوات (ثقافة "كوفيد-19") وهو برنامج حواري مباشر یتناول الأبعاد الثقافیة للأزمة الحالیة من عدة نواحٍ، حيث سيلقي الضوء على تداعیات وباء كورونا "كوفيد-19" من وجهات نظر المبدعین في مجال الأدب والسینما وعلم الاجتماع والفنون والموسیقى وغیرها، كما سیتمكن الجمهور من المشاركة في الحوار من خلال طرح الأسئلة عن بُعد في البث المباشر.

وتتضمن باقة برامج "إثراء" الجديدة برنامج "تعرّف على بطلك" وهو عبارة عن جلسات تفاعلية مباشرة مع خبراء الصناعة العالميين والمشاهير للتواصل مع الجماهير وإيجاد نقاشات ثاقبة حول مجالات مختلفة، مثل العلوم والتكنولوجيا والسينما والأزياء والرياضة. كما يتاح للجمهور فرصة لقاء أبطالهم في بيئة افتراضية، والاستماع إلى كلمات الحكمة والتحفيز للمتحدثين.

ويحلّق "إثراء" بجمهوره نحو مساحات رحبة من التأمل عبر برنامج "زوايا مضيئة" مع محمد السعوي لیضيء زوایا أُهمِلت في حیاتنا، كانت بحاجة إلى مراعاتها وتأملها والنظر فيها بشكل جدي ومختلف، حيث تتنوع المواضيع بین الإلهام والعِبر تارة وبین الفن والتاریخ تارة أخرى، من بين ذلك مواضيع الإنسان والهویة، عمارة الأرض وحمایة توازنها، الاختراع والرفاهیة، إلى جانب تأمل أن الجمال يكمن في كل شيء.

ويقدم إثراء العضوية الرقمية مجاناً للجميع للاستفادة من آلاف الكتب الرقمية والصوتية باللغتين العربية والإنجليزية التي استفاد منها حتى الآن أكثر من 500 شخص، كما يستمر عدد من البرامج التي أُطلقت أخيراً التي لاقت صدى لدى الجمهور حيث استمع 9 آلاف شخص إلى برنامج بودكاست "معاً مع أمي" وبودكاست "ماذا لو؟"، ويروي بودكاست "معاً مع أمي" عدداً من القصص الموجهة للأطفال يستلهمون منها معاني عظيمة ويجربون أنشطةً مختلفة وفريدة، ويتناول بودكاست "ماذا لو؟" عدداً من المواضيع المختلفة ويطرح مجموعة الأسئلة التي يتم الإجابة عنها عن طريق قصص معلوماتية تثري المستمع.