تدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في باكستان

في رحاب جامع الملك فيصل

دشن مكتب الدعوة بسفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان، مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لتفطير الصائمين في باكستان لعام 1440هـ.

وجرى التدشين مساء اليوم في رحاب جامع الملك فيصل ـ رحمه الله ـ بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد، وبحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي، والملاحق ومدراء المكاتب السعودية التابعة للسفارة، ورئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، وعدد من المسؤولين الباكستانيين والعلماء والمشايخ، ومشاركة المئات من عامة الشعب الباكستاني.

وقال السفير المالكي في تصريح بهذه المناسبة: إن مشروع تفطير الصائمين هو جزء من المشاريع التي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بإقامتها في شهر رمضان الكريم في عدد من الدول ومنها جمهورية باكستان .. مؤكداً أنه رغم كل المشاغل إلا أنه لا يُلهي الملك سلمان أي عمل عن فعل الخير وعن التوجيه به.

وأضاف أنه لمس من الإخوة الباكستانيين المشاركين في مائدة الإفطار كل الشكر والتقدير للملك سلمان وسمو ولي العهد ـ حفظهما الله ـ سائلاً المولى العلي القدير أن يجعل ذلك في موازين حسنات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن ينصرهما الله وأن ينصر بهما، وأن يوفقهما في فعل الخير.

وأوضح مدير مكتب الدعوة في باكستان متعب بن محمد الجديعي، أن مشروع تفطير الصائمين الذي تم تدشينه اليوم من إسلام آباد سيستمر في جميع أقاليم ومدن باكستان طيلة شهر رمضان المبارك بتوجيهات ومتابعة وإشراف مباشر من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يقف خلف سير هذه المشاريع ويتابع أعمالها في جميع الدول.

وسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى أن يجزل الأجر والمثوبة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ وأن يبارك في الجهود المقدمة من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على اهتمام معاليه ومتابعته لتنفيذ هذا المشروع المبارك الذي يقام في هذه الدولة وغيرها وما يصاحبه من برامج نافعة ومفيدة.

اعلان
تدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في باكستان
سبق

دشن مكتب الدعوة بسفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان، مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لتفطير الصائمين في باكستان لعام 1440هـ.

وجرى التدشين مساء اليوم في رحاب جامع الملك فيصل ـ رحمه الله ـ بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد، وبحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي، والملاحق ومدراء المكاتب السعودية التابعة للسفارة، ورئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، وعدد من المسؤولين الباكستانيين والعلماء والمشايخ، ومشاركة المئات من عامة الشعب الباكستاني.

وقال السفير المالكي في تصريح بهذه المناسبة: إن مشروع تفطير الصائمين هو جزء من المشاريع التي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بإقامتها في شهر رمضان الكريم في عدد من الدول ومنها جمهورية باكستان .. مؤكداً أنه رغم كل المشاغل إلا أنه لا يُلهي الملك سلمان أي عمل عن فعل الخير وعن التوجيه به.

وأضاف أنه لمس من الإخوة الباكستانيين المشاركين في مائدة الإفطار كل الشكر والتقدير للملك سلمان وسمو ولي العهد ـ حفظهما الله ـ سائلاً المولى العلي القدير أن يجعل ذلك في موازين حسنات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن ينصرهما الله وأن ينصر بهما، وأن يوفقهما في فعل الخير.

وأوضح مدير مكتب الدعوة في باكستان متعب بن محمد الجديعي، أن مشروع تفطير الصائمين الذي تم تدشينه اليوم من إسلام آباد سيستمر في جميع أقاليم ومدن باكستان طيلة شهر رمضان المبارك بتوجيهات ومتابعة وإشراف مباشر من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يقف خلف سير هذه المشاريع ويتابع أعمالها في جميع الدول.

وسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى أن يجزل الأجر والمثوبة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ وأن يبارك في الجهود المقدمة من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على اهتمام معاليه ومتابعته لتنفيذ هذا المشروع المبارك الذي يقام في هذه الدولة وغيرها وما يصاحبه من برامج نافعة ومفيدة.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440
08:46 PM

تدشين مشروع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين في باكستان

في رحاب جامع الملك فيصل

A A A
0
3,223

دشن مكتب الدعوة بسفارة المملكة العربية السعودية لدى باكستان، مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لتفطير الصائمين في باكستان لعام 1440هـ.

وجرى التدشين مساء اليوم في رحاب جامع الملك فيصل ـ رحمه الله ـ بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد، وبحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي، والملاحق ومدراء المكاتب السعودية التابعة للسفارة، ورئيس الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، وعدد من المسؤولين الباكستانيين والعلماء والمشايخ، ومشاركة المئات من عامة الشعب الباكستاني.

وقال السفير المالكي في تصريح بهذه المناسبة: إن مشروع تفطير الصائمين هو جزء من المشاريع التي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بإقامتها في شهر رمضان الكريم في عدد من الدول ومنها جمهورية باكستان .. مؤكداً أنه رغم كل المشاغل إلا أنه لا يُلهي الملك سلمان أي عمل عن فعل الخير وعن التوجيه به.

وأضاف أنه لمس من الإخوة الباكستانيين المشاركين في مائدة الإفطار كل الشكر والتقدير للملك سلمان وسمو ولي العهد ـ حفظهما الله ـ سائلاً المولى العلي القدير أن يجعل ذلك في موازين حسنات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن ينصرهما الله وأن ينصر بهما، وأن يوفقهما في فعل الخير.

وأوضح مدير مكتب الدعوة في باكستان متعب بن محمد الجديعي، أن مشروع تفطير الصائمين الذي تم تدشينه اليوم من إسلام آباد سيستمر في جميع أقاليم ومدن باكستان طيلة شهر رمضان المبارك بتوجيهات ومتابعة وإشراف مباشر من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يقف خلف سير هذه المشاريع ويتابع أعمالها في جميع الدول.

وسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى أن يجزل الأجر والمثوبة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ وأن يبارك في الجهود المقدمة من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على اهتمام معاليه ومتابعته لتنفيذ هذا المشروع المبارك الذي يقام في هذه الدولة وغيرها وما يصاحبه من برامج نافعة ومفيدة.