مصر.. كشف تفاصيل مصرع عروسين ليلة زفافهما

عم العريس: لم يذهبا إلى فراشهما

حالة من الحزن عاشها أهالي قرية طحا المرج، التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، شمالي القاهرة، عقب الإعلان عن وفاة عروسين في ليلة زفافهما وقبل مرور أقل من 24 ساعة.

وحسب موقع "مصراوي"، أكد عم الزوج، الحاج "محمد"، أن حالة من الحزن الشديد انتابت أهالي القرية، لفجاعة الحادثة ووقعها الأليم على الجميع.

وكانت مديرية أمن الشرقية، قد تَلَقّت بلاغا بمصرع العروسين محمد السيد صبح، محاسب، وزوجته شيماء أحمد هلال، مهندسة؛ داخل منزل الزوجية بقرية طحا المرج، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم.

ويقول عم محمد: "العروسان بقالهم سنتين مخطوبين وبيجهزوا في شقتهم ولما اتجوزوا لم يعيشوا في بيتهم يومًا واحدًا؛ لكن قضاء الله نفذ".

أضاف العم، أنه بعد حفل الزفاف وفي صباح اليوم التالي، حضر أهل العروس للتهنئة فاكتشفنا الفاجعة، فبعد ما طرقنا على الباب كثيرًا دون رد، أصبنا بقلق وأحضرنا مفتاحًا للشقة، وفتحنا ليصدمنا مشهد العروسين وهما جثتان على الأرض".

تنهد العم، قبل أن يكمل حديثه بحزن: "العريس محمد كان فرحة أبوه وأمه؛ لكنهم ملحقوش يفرحوا.. اتجوز هو وعروسته بعد قصة حب وجهزوا مع بعض شقتهم واحدة واحدة، لكن قضاء ربنا إنهم يجهزوها في سنتين وما يعيشوش فيها يوم واحد.. ماناموش على فرشتهم حتى".

وتَبَيّن من التحريات والتحقيقات أن مصرع العروسين ناجم عن تعرضهما لاختناق بغاز السخان، أثناء الاستحمام.

وقد جرى نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى ديرب نجم المركزي، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن.

وفجر أمس الاثنين، شيّع الآلاف من أهالي القرية العروسين إلى قبريهما بعد 24 ساعة من زفافهما.

مصر
اعلان
مصر.. كشف تفاصيل مصرع عروسين ليلة زفافهما
سبق

حالة من الحزن عاشها أهالي قرية طحا المرج، التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، شمالي القاهرة، عقب الإعلان عن وفاة عروسين في ليلة زفافهما وقبل مرور أقل من 24 ساعة.

وحسب موقع "مصراوي"، أكد عم الزوج، الحاج "محمد"، أن حالة من الحزن الشديد انتابت أهالي القرية، لفجاعة الحادثة ووقعها الأليم على الجميع.

وكانت مديرية أمن الشرقية، قد تَلَقّت بلاغا بمصرع العروسين محمد السيد صبح، محاسب، وزوجته شيماء أحمد هلال، مهندسة؛ داخل منزل الزوجية بقرية طحا المرج، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم.

ويقول عم محمد: "العروسان بقالهم سنتين مخطوبين وبيجهزوا في شقتهم ولما اتجوزوا لم يعيشوا في بيتهم يومًا واحدًا؛ لكن قضاء الله نفذ".

أضاف العم، أنه بعد حفل الزفاف وفي صباح اليوم التالي، حضر أهل العروس للتهنئة فاكتشفنا الفاجعة، فبعد ما طرقنا على الباب كثيرًا دون رد، أصبنا بقلق وأحضرنا مفتاحًا للشقة، وفتحنا ليصدمنا مشهد العروسين وهما جثتان على الأرض".

تنهد العم، قبل أن يكمل حديثه بحزن: "العريس محمد كان فرحة أبوه وأمه؛ لكنهم ملحقوش يفرحوا.. اتجوز هو وعروسته بعد قصة حب وجهزوا مع بعض شقتهم واحدة واحدة، لكن قضاء ربنا إنهم يجهزوها في سنتين وما يعيشوش فيها يوم واحد.. ماناموش على فرشتهم حتى".

وتَبَيّن من التحريات والتحقيقات أن مصرع العروسين ناجم عن تعرضهما لاختناق بغاز السخان، أثناء الاستحمام.

وقد جرى نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى ديرب نجم المركزي، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن.

وفجر أمس الاثنين، شيّع الآلاف من أهالي القرية العروسين إلى قبريهما بعد 24 ساعة من زفافهما.

06 أكتوبر 2020 - 19 صفر 1442
12:20 PM

مصر.. كشف تفاصيل مصرع عروسين ليلة زفافهما

عم العريس: لم يذهبا إلى فراشهما

A A A
4
17,741

حالة من الحزن عاشها أهالي قرية طحا المرج، التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية، شمالي القاهرة، عقب الإعلان عن وفاة عروسين في ليلة زفافهما وقبل مرور أقل من 24 ساعة.

وحسب موقع "مصراوي"، أكد عم الزوج، الحاج "محمد"، أن حالة من الحزن الشديد انتابت أهالي القرية، لفجاعة الحادثة ووقعها الأليم على الجميع.

وكانت مديرية أمن الشرقية، قد تَلَقّت بلاغا بمصرع العروسين محمد السيد صبح، محاسب، وزوجته شيماء أحمد هلال، مهندسة؛ داخل منزل الزوجية بقرية طحا المرج، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم.

ويقول عم محمد: "العروسان بقالهم سنتين مخطوبين وبيجهزوا في شقتهم ولما اتجوزوا لم يعيشوا في بيتهم يومًا واحدًا؛ لكن قضاء الله نفذ".

أضاف العم، أنه بعد حفل الزفاف وفي صباح اليوم التالي، حضر أهل العروس للتهنئة فاكتشفنا الفاجعة، فبعد ما طرقنا على الباب كثيرًا دون رد، أصبنا بقلق وأحضرنا مفتاحًا للشقة، وفتحنا ليصدمنا مشهد العروسين وهما جثتان على الأرض".

تنهد العم، قبل أن يكمل حديثه بحزن: "العريس محمد كان فرحة أبوه وأمه؛ لكنهم ملحقوش يفرحوا.. اتجوز هو وعروسته بعد قصة حب وجهزوا مع بعض شقتهم واحدة واحدة، لكن قضاء ربنا إنهم يجهزوها في سنتين وما يعيشوش فيها يوم واحد.. ماناموش على فرشتهم حتى".

وتَبَيّن من التحريات والتحقيقات أن مصرع العروسين ناجم عن تعرضهما لاختناق بغاز السخان، أثناء الاستحمام.

وقد جرى نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى ديرب نجم المركزي، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن.

وفجر أمس الاثنين، شيّع الآلاف من أهالي القرية العروسين إلى قبريهما بعد 24 ساعة من زفافهما.