جديد مبادرة "القيمة المضافة".. 215 ألف شهادة تحمل لـ"ضريبة المسكن الأول"

منذ انطلاقها وحتى 30 مارس.. إجراءات ميسرة عبر البوابة وخطوات تتم جميعها آلياً

أعلن برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان عن إصدار 215,098 شهادة تحمل لضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول للمواطنين الذين تقدموا على البوابة الإلكترونية (vat.housing.sa)، وذلك منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية شهر مارس الماضي 2020؛ وفق تقرير برنامج "سكني" الشهري، والذي صدر مؤخراً والمتضمن مستجدات مبادرة تحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة.

ووفقاً لـ"سكني"، فإنه تم إصدار 187,637 شهادة لمستفيدي وزارة الإسكان، و27,461 شهادة للمستفيدين من خارج قوائم الوزارة وصندوق التنمية العقارية، في الوقت الذي تستهدف فيه مبادرة تحمل ضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول تذليل العقبات أمام المواطن لتملك المسكن المناسب، وتحفيز رفع نسب التملك بين المواطنين عن طريق تحمل الدولة عبء مبلغ الضريبة تنفيذاً للأمر الملكي القاضي بتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول.

وتتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول بحد أقصى 42.5 ألف ريال، تمثل ضريبة 5% من سعر المنزل بحد أقصى 850 ألف ريال، حيث تهدف مبادرة سداد ضريبة القيمة المضافة ضمن برامج ومبادرات الوزارة لتخفيف العبء الاقتصادي على الأسر السعودية جراء قيمة الضريبة، ولضمان سرعة تملكهم للمسكن الأول، ضمن خيارات الإسكان والتمويل المتعدد والتي تشمل شراء وحدات جاهزة من السوق، حتى وإن لم يكن من المدرجين ضمن قوائم الوزارة أو صندوق التنمية العقارية.

وتتلخص إجراءات الحصول على شهادة الاستحقاق في عدد من الخطوات تتم جميعها آلياً عن طريق بوابة ضريبة القيمة المضافة vat.housing.sa تبدأ بتسجيل المواطن بكل يسر وسهولة، عندها يتحقق النظام آلياً من عدم وجود ملكيات سابقة باسم المواطن وبعدها يقوم المواطن بعمل إقرار مفاده عدم تملكه لأي مسكن سابق، ومن ثم تظهر شهادة الاستحقاق جاهزة للطباعة، بعدها يبدأ المواطن بالبحث عن وحدة سكنية مناسبة لشرائها بعد التأكد من الرقم الضريبي للبائع.

ويقدم المواطن شهادة الاستحقاق للبائع للتحقق منها وإنهاء المعاملة بينهما وتتحمل الدولة مبلغ الضريبة بما لا يزيد عن 850 ألف من قيمة المسكن، بحيث تدفع الوزارة مبلغ الضريبة مباشرة للبائع بعد التحقق من صحة كافة الوثائق عبر بوابة الضريبة الإلكترونية، وفي المقابل، يأتي دور المطور العقاري (البائع) بتسجيل الدخول على نفس البوابة وتعبئة نموذج طلب السداد وإرفاق جميع المسوغات المطلوبة وارسال الطلب الكترونياً إلى إدارة الضريبة في وزارة الإسكان، ليتم التحقق من الوثائق وصحة الشهادة، وفي حالة قبول الطلب يتم دفع مبلغ ضريبة القيمة المضافة المعتمد للبائع.

وزارة الإسكان برنامج سكني ضريبة القيمة المضافة
اعلان
جديد مبادرة "القيمة المضافة".. 215 ألف شهادة تحمل لـ"ضريبة المسكن الأول"
سبق

أعلن برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان عن إصدار 215,098 شهادة تحمل لضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول للمواطنين الذين تقدموا على البوابة الإلكترونية (vat.housing.sa)، وذلك منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية شهر مارس الماضي 2020؛ وفق تقرير برنامج "سكني" الشهري، والذي صدر مؤخراً والمتضمن مستجدات مبادرة تحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة.

ووفقاً لـ"سكني"، فإنه تم إصدار 187,637 شهادة لمستفيدي وزارة الإسكان، و27,461 شهادة للمستفيدين من خارج قوائم الوزارة وصندوق التنمية العقارية، في الوقت الذي تستهدف فيه مبادرة تحمل ضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول تذليل العقبات أمام المواطن لتملك المسكن المناسب، وتحفيز رفع نسب التملك بين المواطنين عن طريق تحمل الدولة عبء مبلغ الضريبة تنفيذاً للأمر الملكي القاضي بتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول.

وتتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول بحد أقصى 42.5 ألف ريال، تمثل ضريبة 5% من سعر المنزل بحد أقصى 850 ألف ريال، حيث تهدف مبادرة سداد ضريبة القيمة المضافة ضمن برامج ومبادرات الوزارة لتخفيف العبء الاقتصادي على الأسر السعودية جراء قيمة الضريبة، ولضمان سرعة تملكهم للمسكن الأول، ضمن خيارات الإسكان والتمويل المتعدد والتي تشمل شراء وحدات جاهزة من السوق، حتى وإن لم يكن من المدرجين ضمن قوائم الوزارة أو صندوق التنمية العقارية.

وتتلخص إجراءات الحصول على شهادة الاستحقاق في عدد من الخطوات تتم جميعها آلياً عن طريق بوابة ضريبة القيمة المضافة vat.housing.sa تبدأ بتسجيل المواطن بكل يسر وسهولة، عندها يتحقق النظام آلياً من عدم وجود ملكيات سابقة باسم المواطن وبعدها يقوم المواطن بعمل إقرار مفاده عدم تملكه لأي مسكن سابق، ومن ثم تظهر شهادة الاستحقاق جاهزة للطباعة، بعدها يبدأ المواطن بالبحث عن وحدة سكنية مناسبة لشرائها بعد التأكد من الرقم الضريبي للبائع.

ويقدم المواطن شهادة الاستحقاق للبائع للتحقق منها وإنهاء المعاملة بينهما وتتحمل الدولة مبلغ الضريبة بما لا يزيد عن 850 ألف من قيمة المسكن، بحيث تدفع الوزارة مبلغ الضريبة مباشرة للبائع بعد التحقق من صحة كافة الوثائق عبر بوابة الضريبة الإلكترونية، وفي المقابل، يأتي دور المطور العقاري (البائع) بتسجيل الدخول على نفس البوابة وتعبئة نموذج طلب السداد وإرفاق جميع المسوغات المطلوبة وارسال الطلب الكترونياً إلى إدارة الضريبة في وزارة الإسكان، ليتم التحقق من الوثائق وصحة الشهادة، وفي حالة قبول الطلب يتم دفع مبلغ ضريبة القيمة المضافة المعتمد للبائع.

17 إبريل 2020 - 24 شعبان 1441
07:56 PM
اخر تعديل
21 يوليو 2020 - 30 ذو القعدة 1441
11:44 AM

جديد مبادرة "القيمة المضافة".. 215 ألف شهادة تحمل لـ"ضريبة المسكن الأول"

منذ انطلاقها وحتى 30 مارس.. إجراءات ميسرة عبر البوابة وخطوات تتم جميعها آلياً

A A A
5
10,003

أعلن برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان عن إصدار 215,098 شهادة تحمل لضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول للمواطنين الذين تقدموا على البوابة الإلكترونية (vat.housing.sa)، وذلك منذ إطلاق المبادرة وحتى نهاية شهر مارس الماضي 2020؛ وفق تقرير برنامج "سكني" الشهري، والذي صدر مؤخراً والمتضمن مستجدات مبادرة تحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة.

ووفقاً لـ"سكني"، فإنه تم إصدار 187,637 شهادة لمستفيدي وزارة الإسكان، و27,461 شهادة للمستفيدين من خارج قوائم الوزارة وصندوق التنمية العقارية، في الوقت الذي تستهدف فيه مبادرة تحمل ضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول تذليل العقبات أمام المواطن لتملك المسكن المناسب، وتحفيز رفع نسب التملك بين المواطنين عن طريق تحمل الدولة عبء مبلغ الضريبة تنفيذاً للأمر الملكي القاضي بتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول.

وتتحمل الدولة ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول بحد أقصى 42.5 ألف ريال، تمثل ضريبة 5% من سعر المنزل بحد أقصى 850 ألف ريال، حيث تهدف مبادرة سداد ضريبة القيمة المضافة ضمن برامج ومبادرات الوزارة لتخفيف العبء الاقتصادي على الأسر السعودية جراء قيمة الضريبة، ولضمان سرعة تملكهم للمسكن الأول، ضمن خيارات الإسكان والتمويل المتعدد والتي تشمل شراء وحدات جاهزة من السوق، حتى وإن لم يكن من المدرجين ضمن قوائم الوزارة أو صندوق التنمية العقارية.

وتتلخص إجراءات الحصول على شهادة الاستحقاق في عدد من الخطوات تتم جميعها آلياً عن طريق بوابة ضريبة القيمة المضافة vat.housing.sa تبدأ بتسجيل المواطن بكل يسر وسهولة، عندها يتحقق النظام آلياً من عدم وجود ملكيات سابقة باسم المواطن وبعدها يقوم المواطن بعمل إقرار مفاده عدم تملكه لأي مسكن سابق، ومن ثم تظهر شهادة الاستحقاق جاهزة للطباعة، بعدها يبدأ المواطن بالبحث عن وحدة سكنية مناسبة لشرائها بعد التأكد من الرقم الضريبي للبائع.

ويقدم المواطن شهادة الاستحقاق للبائع للتحقق منها وإنهاء المعاملة بينهما وتتحمل الدولة مبلغ الضريبة بما لا يزيد عن 850 ألف من قيمة المسكن، بحيث تدفع الوزارة مبلغ الضريبة مباشرة للبائع بعد التحقق من صحة كافة الوثائق عبر بوابة الضريبة الإلكترونية، وفي المقابل، يأتي دور المطور العقاري (البائع) بتسجيل الدخول على نفس البوابة وتعبئة نموذج طلب السداد وإرفاق جميع المسوغات المطلوبة وارسال الطلب الكترونياً إلى إدارة الضريبة في وزارة الإسكان، ليتم التحقق من الوثائق وصحة الشهادة، وفي حالة قبول الطلب يتم دفع مبلغ ضريبة القيمة المضافة المعتمد للبائع.