"جنّي الباحة" في قبضة الأمن.. تفاصيل ضبط تدحض الصورة المتداولة والقصص

لوّن وجهه بالفحم وارتدى عباءة سوداء وبرّر فعلته بتفريق المتجمعين للسهر بالقرية

أكد مصدر أمني أن الصورة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرجلي أمن أثناء القبض على أحد الأشخاص لا تخص المعروف بـ"جنّي الباحة" الذي انتشرت مقاطع فيديو ومعها قصص خيالية عن اعتدائه على مواطن بالضرب حتى فقد الوعي وطيرانه عند مشاهدة رجال الأمن والاختفاء.

"الجنّي" يتجول.. رعب وروايات

وتناقل عددٌ من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وعلى نطاقٍ واسع، مقاطع فيديو وصور لمخلوق مقنّع يتجول في ساعة متأخرة من الليل اعتقدوه "جنّياً" تم تصويره وهو يطارد مجموعة شبان وهم في حالة رعب شديدة منه في قرية الرفاعة ببني سار في منطقة الباحة ولم يستبعد آخرون أن يكون وافداً من إحدى الجنسيات ويلبس القناع لأهداف السرقة أو أهداف تخريبية وترويعية.

فيما تعددت الروايات وتم إبلاغ عمليات الشرطة التي باشرت الموقع لكنه اختفى قبل وصولها كما يتناقل الأهالي، وذهبت رواية متناقلة في تسجيل صوتي منتشر أنه مخلوق غريب اعتدى بالضرب على شاب قبل اختفائه.

وفي الجانب المقابل، استبعد مجموعة أخرى أن تكون هذه الروايات صحيحة، مؤكدين أنها لا تعدو كونها شاباً يرتدي قناعاً تنكرياً لممازحة أقرانه الذين لا يعلمون في حينها من هو.

"الجنّي" في قبضة رجال الأمن

وصرّح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة العميد سعد صالح طراد، بأن الجهات الأمنية تابعت ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن شخص يثير الخوف والهلع بين المواطنين بهيئة غير مألوفة في مدينة الباحة والاختباء في أماكن مجهولة.

وقال "آل طراد": "تمكنت الشرطة من القبض عليه، وهو مواطن في العقد الثالث من العمر، واتخذت الإجراءات النظامية لإحالته إلى النيابة العامة".

مبالغة في الروايات وخلط الأحداث

فيما أكد مصدر أمني لـ"سبق"، أن التحريات والبحث تمكنت من رصد المعلومات والاجراءات الاستدلالية وتم تحديد الشخص المتنكر وهو شاب -25 عاماً- الذي لوّن وجهه بالفحم ويرتدي عباءة سوداء وتم القبض عليه أمس الأول وبرّر قيامه بالعمل التنكري لتفريق المتجمعين للسهر داخل القرية، ودلّ على الملابس التي كان يرتديها، وتمت إحالته إلى النيابة العامة بحكم الاختصاص، وأن وسائل التواصل الاجتماعي بالغت في وصف الحادثة.

كما أكد المصدر أن الشخص الذي ظهر في صورة متناقلة برفقة رجلي أمن ليس هو مثير الرعب في بني سار.

الجهات الأمنية الباحة
اعلان
"جنّي الباحة" في قبضة الأمن.. تفاصيل ضبط تدحض الصورة المتداولة والقصص
سبق

أكد مصدر أمني أن الصورة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرجلي أمن أثناء القبض على أحد الأشخاص لا تخص المعروف بـ"جنّي الباحة" الذي انتشرت مقاطع فيديو ومعها قصص خيالية عن اعتدائه على مواطن بالضرب حتى فقد الوعي وطيرانه عند مشاهدة رجال الأمن والاختفاء.

"الجنّي" يتجول.. رعب وروايات

وتناقل عددٌ من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وعلى نطاقٍ واسع، مقاطع فيديو وصور لمخلوق مقنّع يتجول في ساعة متأخرة من الليل اعتقدوه "جنّياً" تم تصويره وهو يطارد مجموعة شبان وهم في حالة رعب شديدة منه في قرية الرفاعة ببني سار في منطقة الباحة ولم يستبعد آخرون أن يكون وافداً من إحدى الجنسيات ويلبس القناع لأهداف السرقة أو أهداف تخريبية وترويعية.

فيما تعددت الروايات وتم إبلاغ عمليات الشرطة التي باشرت الموقع لكنه اختفى قبل وصولها كما يتناقل الأهالي، وذهبت رواية متناقلة في تسجيل صوتي منتشر أنه مخلوق غريب اعتدى بالضرب على شاب قبل اختفائه.

وفي الجانب المقابل، استبعد مجموعة أخرى أن تكون هذه الروايات صحيحة، مؤكدين أنها لا تعدو كونها شاباً يرتدي قناعاً تنكرياً لممازحة أقرانه الذين لا يعلمون في حينها من هو.

"الجنّي" في قبضة رجال الأمن

وصرّح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة العميد سعد صالح طراد، بأن الجهات الأمنية تابعت ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن شخص يثير الخوف والهلع بين المواطنين بهيئة غير مألوفة في مدينة الباحة والاختباء في أماكن مجهولة.

وقال "آل طراد": "تمكنت الشرطة من القبض عليه، وهو مواطن في العقد الثالث من العمر، واتخذت الإجراءات النظامية لإحالته إلى النيابة العامة".

مبالغة في الروايات وخلط الأحداث

فيما أكد مصدر أمني لـ"سبق"، أن التحريات والبحث تمكنت من رصد المعلومات والاجراءات الاستدلالية وتم تحديد الشخص المتنكر وهو شاب -25 عاماً- الذي لوّن وجهه بالفحم ويرتدي عباءة سوداء وتم القبض عليه أمس الأول وبرّر قيامه بالعمل التنكري لتفريق المتجمعين للسهر داخل القرية، ودلّ على الملابس التي كان يرتديها، وتمت إحالته إلى النيابة العامة بحكم الاختصاص، وأن وسائل التواصل الاجتماعي بالغت في وصف الحادثة.

كما أكد المصدر أن الشخص الذي ظهر في صورة متناقلة برفقة رجلي أمن ليس هو مثير الرعب في بني سار.

16 يونيو 2020 - 24 شوّال 1441
01:38 PM

"جنّي الباحة" في قبضة الأمن.. تفاصيل ضبط تدحض الصورة المتداولة والقصص

لوّن وجهه بالفحم وارتدى عباءة سوداء وبرّر فعلته بتفريق المتجمعين للسهر بالقرية

A A A
22
95,936

أكد مصدر أمني أن الصورة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لرجلي أمن أثناء القبض على أحد الأشخاص لا تخص المعروف بـ"جنّي الباحة" الذي انتشرت مقاطع فيديو ومعها قصص خيالية عن اعتدائه على مواطن بالضرب حتى فقد الوعي وطيرانه عند مشاهدة رجال الأمن والاختفاء.

"الجنّي" يتجول.. رعب وروايات

وتناقل عددٌ من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وعلى نطاقٍ واسع، مقاطع فيديو وصور لمخلوق مقنّع يتجول في ساعة متأخرة من الليل اعتقدوه "جنّياً" تم تصويره وهو يطارد مجموعة شبان وهم في حالة رعب شديدة منه في قرية الرفاعة ببني سار في منطقة الباحة ولم يستبعد آخرون أن يكون وافداً من إحدى الجنسيات ويلبس القناع لأهداف السرقة أو أهداف تخريبية وترويعية.

فيما تعددت الروايات وتم إبلاغ عمليات الشرطة التي باشرت الموقع لكنه اختفى قبل وصولها كما يتناقل الأهالي، وذهبت رواية متناقلة في تسجيل صوتي منتشر أنه مخلوق غريب اعتدى بالضرب على شاب قبل اختفائه.

وفي الجانب المقابل، استبعد مجموعة أخرى أن تكون هذه الروايات صحيحة، مؤكدين أنها لا تعدو كونها شاباً يرتدي قناعاً تنكرياً لممازحة أقرانه الذين لا يعلمون في حينها من هو.

"الجنّي" في قبضة رجال الأمن

وصرّح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة العميد سعد صالح طراد، بأن الجهات الأمنية تابعت ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن شخص يثير الخوف والهلع بين المواطنين بهيئة غير مألوفة في مدينة الباحة والاختباء في أماكن مجهولة.

وقال "آل طراد": "تمكنت الشرطة من القبض عليه، وهو مواطن في العقد الثالث من العمر، واتخذت الإجراءات النظامية لإحالته إلى النيابة العامة".

مبالغة في الروايات وخلط الأحداث

فيما أكد مصدر أمني لـ"سبق"، أن التحريات والبحث تمكنت من رصد المعلومات والاجراءات الاستدلالية وتم تحديد الشخص المتنكر وهو شاب -25 عاماً- الذي لوّن وجهه بالفحم ويرتدي عباءة سوداء وتم القبض عليه أمس الأول وبرّر قيامه بالعمل التنكري لتفريق المتجمعين للسهر داخل القرية، ودلّ على الملابس التي كان يرتديها، وتمت إحالته إلى النيابة العامة بحكم الاختصاص، وأن وسائل التواصل الاجتماعي بالغت في وصف الحادثة.

كما أكد المصدر أن الشخص الذي ظهر في صورة متناقلة برفقة رجلي أمن ليس هو مثير الرعب في بني سار.