"تشومسكي": "أردوغان" يحاول استعادة الخلافة والدليل في ليبيا وسوريا وكاراباخ

قال: الكثير من القوى الخبيثة متورطة في نزاع أرمينيا وأذربيجان ونخشى حرباً دولية

قال الفيلسوف والمفكر الأمريكي الكبير نعوم تشومسكي: إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحاول بكل الطرق الممكنة استعادة أمجاد الخلافة العثمانية، على حساب شعبه وشعوب البلدان الأخرى التي تشهد حروباً مثل ليبيا وسوريا وأذربيجان وأرمينيا أخيراً.

وعلق "تشومسكي" على الأحداث الراهنة في إقليم ناغورنو كاراباخ، في حديثه مع مؤسس ومدير راديو البديل دافيت بارساميان ومقره الولايات المتحدة، قائلاً: "تقوم القوات المسلحة الأذربيجانية بقتل أرمن ناغورنو كاراباخ بأسلحة مستوردة وبدعم تركي واضح"، وفقاً لصحيفة "أرمين بريس" الأسبوعية الأرمنية.

وأضاف الفيلسوف الأمريكي: "أردوغان في تركيا يحاول بشكل أساسي استعادة الخلافة العثمانية، حيث يكون الخليفة والمرشد الأعلى، ويلقي بثقله في كل مكان، ويدمر بقايا الديمقراطية في تركيا في نفس الوقت".

وتابع وفق ما نقل موقع "24": "هناك الكثير من القوى الخبيثة المتورطة في نزاع كاراخ الحالي، ولا يسعنا إلا أن نأمل في أن يكون هناك نوع من الجهد الدولي لإخماد الفظائع والعدوان قبل أن تشهد المنطقة مذابح جماعية، وربما حرب دولية".

وتعليقاً على ملاحظة "برسميان" بأن تركيا أرسلت مرتزقة "داعش" الإرهابيين من سوريا إلى أذربيجان للقتال ضد الأرمن، قال "تشومسكي": "هذا صحيح على ما يبدو، ربما تفعل تركيا الشيء نفسه في ليبيا، وهي واحدة من الأماكن الأخرى التي يحاول فيها أردوغان إظهار قوته. نعم، هذا يحصل في أذربيجان أيضاً".

وفي الختام قال نعوم "تشومسكي" إنه ينبغي بذل جهود دولية لوقف العدوان الحالي ومحاولة إيجاد طريقة لحل نزاع ناغورنو كاراباخ.

وأضاف المؤرخ: "ليس من السهل حلها، لكن من خلال مفاوضات معقولة، من الممكن الوصول إلى نتيجة ما".

أردوغان تركيا
اعلان
"تشومسكي": "أردوغان" يحاول استعادة الخلافة والدليل في ليبيا وسوريا وكاراباخ
سبق

قال الفيلسوف والمفكر الأمريكي الكبير نعوم تشومسكي: إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحاول بكل الطرق الممكنة استعادة أمجاد الخلافة العثمانية، على حساب شعبه وشعوب البلدان الأخرى التي تشهد حروباً مثل ليبيا وسوريا وأذربيجان وأرمينيا أخيراً.

وعلق "تشومسكي" على الأحداث الراهنة في إقليم ناغورنو كاراباخ، في حديثه مع مؤسس ومدير راديو البديل دافيت بارساميان ومقره الولايات المتحدة، قائلاً: "تقوم القوات المسلحة الأذربيجانية بقتل أرمن ناغورنو كاراباخ بأسلحة مستوردة وبدعم تركي واضح"، وفقاً لصحيفة "أرمين بريس" الأسبوعية الأرمنية.

وأضاف الفيلسوف الأمريكي: "أردوغان في تركيا يحاول بشكل أساسي استعادة الخلافة العثمانية، حيث يكون الخليفة والمرشد الأعلى، ويلقي بثقله في كل مكان، ويدمر بقايا الديمقراطية في تركيا في نفس الوقت".

وتابع وفق ما نقل موقع "24": "هناك الكثير من القوى الخبيثة المتورطة في نزاع كاراخ الحالي، ولا يسعنا إلا أن نأمل في أن يكون هناك نوع من الجهد الدولي لإخماد الفظائع والعدوان قبل أن تشهد المنطقة مذابح جماعية، وربما حرب دولية".

وتعليقاً على ملاحظة "برسميان" بأن تركيا أرسلت مرتزقة "داعش" الإرهابيين من سوريا إلى أذربيجان للقتال ضد الأرمن، قال "تشومسكي": "هذا صحيح على ما يبدو، ربما تفعل تركيا الشيء نفسه في ليبيا، وهي واحدة من الأماكن الأخرى التي يحاول فيها أردوغان إظهار قوته. نعم، هذا يحصل في أذربيجان أيضاً".

وفي الختام قال نعوم "تشومسكي" إنه ينبغي بذل جهود دولية لوقف العدوان الحالي ومحاولة إيجاد طريقة لحل نزاع ناغورنو كاراباخ.

وأضاف المؤرخ: "ليس من السهل حلها، لكن من خلال مفاوضات معقولة، من الممكن الوصول إلى نتيجة ما".

12 أكتوبر 2020 - 25 صفر 1442
02:41 PM

"تشومسكي": "أردوغان" يحاول استعادة الخلافة والدليل في ليبيا وسوريا وكاراباخ

قال: الكثير من القوى الخبيثة متورطة في نزاع أرمينيا وأذربيجان ونخشى حرباً دولية

A A A
9
3,410

قال الفيلسوف والمفكر الأمريكي الكبير نعوم تشومسكي: إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحاول بكل الطرق الممكنة استعادة أمجاد الخلافة العثمانية، على حساب شعبه وشعوب البلدان الأخرى التي تشهد حروباً مثل ليبيا وسوريا وأذربيجان وأرمينيا أخيراً.

وعلق "تشومسكي" على الأحداث الراهنة في إقليم ناغورنو كاراباخ، في حديثه مع مؤسس ومدير راديو البديل دافيت بارساميان ومقره الولايات المتحدة، قائلاً: "تقوم القوات المسلحة الأذربيجانية بقتل أرمن ناغورنو كاراباخ بأسلحة مستوردة وبدعم تركي واضح"، وفقاً لصحيفة "أرمين بريس" الأسبوعية الأرمنية.

وأضاف الفيلسوف الأمريكي: "أردوغان في تركيا يحاول بشكل أساسي استعادة الخلافة العثمانية، حيث يكون الخليفة والمرشد الأعلى، ويلقي بثقله في كل مكان، ويدمر بقايا الديمقراطية في تركيا في نفس الوقت".

وتابع وفق ما نقل موقع "24": "هناك الكثير من القوى الخبيثة المتورطة في نزاع كاراخ الحالي، ولا يسعنا إلا أن نأمل في أن يكون هناك نوع من الجهد الدولي لإخماد الفظائع والعدوان قبل أن تشهد المنطقة مذابح جماعية، وربما حرب دولية".

وتعليقاً على ملاحظة "برسميان" بأن تركيا أرسلت مرتزقة "داعش" الإرهابيين من سوريا إلى أذربيجان للقتال ضد الأرمن، قال "تشومسكي": "هذا صحيح على ما يبدو، ربما تفعل تركيا الشيء نفسه في ليبيا، وهي واحدة من الأماكن الأخرى التي يحاول فيها أردوغان إظهار قوته. نعم، هذا يحصل في أذربيجان أيضاً".

وفي الختام قال نعوم "تشومسكي" إنه ينبغي بذل جهود دولية لوقف العدوان الحالي ومحاولة إيجاد طريقة لحل نزاع ناغورنو كاراباخ.

وأضاف المؤرخ: "ليس من السهل حلها، لكن من خلال مفاوضات معقولة، من الممكن الوصول إلى نتيجة ما".