الحكومة البريطانية تصدر إرشادات لعودة تدريبات آمنة

في خطوة تمهد لعودة الحياة إلى الملاعب

أصدرت الحكومة البريطانية الأربعاء إرشادات توجيهية حول كيفية عودة الرياضيين للتمارين بشكل آمن، في خطوة تمهد لعودة الحياة إلى الملاعب والمضامير، ولاسيما الدوري الممتاز لكرة القدم، بعد أن عُلِقَ كل شيء منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويمني الرياضيون المحترفون النفس بالعودة إلى المنافسة ابتداءً من أوائل يونيو، لكن خلف أبواب موصدة ومن دون جمهور.

وبموجب الخطوة الأولى من الإرشادات التوجيهية، يمكن للرياضيين واللاعبين والمدربين العودة إلى مراكز التمارين بحسب "برنامج تدريبي فردي منظم"، ويمكن أن يشمل ذلك التمارين الفردية أو لمجموعات من الرياضيين الذين يتمرنون بشكل فردي في المنشأة نفسها، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وستسمح الخطوة الثانية بـ "التجمع الاجتماعي"، حيث سيتمكن الرياضيون والطواقم من العمل معًا عن قرب، مثل الالتحامات البدنية أو تشارك المعدات الرياضية، لكن لن يُسمح بالانتقال إلى المرحلة الثانية إلا بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة.

وتنص الإرشادات التوجيهية أيضًا على ضرورة أن يكون لكل رياضة مراقب طبي متخصص بفيروس "كوفيد-19".

وأفاد أوليفر دودن، وزير الدولة لشؤون العالم الرقمي والثقافة والإعلام والرياضة، بأن "تمكين الرياضيين من الوصول إلى لياقة المباريات يشكل خطوة مهمة نحو استئناف الرياضة التنافسية خلف الأبواب الموصدة، لكننا لم نعطِ الضوء الأخضر بعد".


وتابع "نحن واضحون أن هذا لا يمكن أن يحدث إلا بناء على نصيحة الخبراء الطبيين وعندما يكون من الآمن القيام به".

وبدأت العديد من أندية كرة القدم بحصص تدريبية فردية للاعبين، على أمل عودة التمارين الجماعية الأسبوع المقبل مع رغبة بأن يستأنف الدوري الممتاز بحلول منتصف يونيو.

بريطانيا الحكومة البريطانية الدوري البريطاني الممتاز لكرة القدم فيروس كورونا الجديد
اعلان
الحكومة البريطانية تصدر إرشادات لعودة تدريبات آمنة
سبق

أصدرت الحكومة البريطانية الأربعاء إرشادات توجيهية حول كيفية عودة الرياضيين للتمارين بشكل آمن، في خطوة تمهد لعودة الحياة إلى الملاعب والمضامير، ولاسيما الدوري الممتاز لكرة القدم، بعد أن عُلِقَ كل شيء منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويمني الرياضيون المحترفون النفس بالعودة إلى المنافسة ابتداءً من أوائل يونيو، لكن خلف أبواب موصدة ومن دون جمهور.

وبموجب الخطوة الأولى من الإرشادات التوجيهية، يمكن للرياضيين واللاعبين والمدربين العودة إلى مراكز التمارين بحسب "برنامج تدريبي فردي منظم"، ويمكن أن يشمل ذلك التمارين الفردية أو لمجموعات من الرياضيين الذين يتمرنون بشكل فردي في المنشأة نفسها، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وستسمح الخطوة الثانية بـ "التجمع الاجتماعي"، حيث سيتمكن الرياضيون والطواقم من العمل معًا عن قرب، مثل الالتحامات البدنية أو تشارك المعدات الرياضية، لكن لن يُسمح بالانتقال إلى المرحلة الثانية إلا بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة.

وتنص الإرشادات التوجيهية أيضًا على ضرورة أن يكون لكل رياضة مراقب طبي متخصص بفيروس "كوفيد-19".

وأفاد أوليفر دودن، وزير الدولة لشؤون العالم الرقمي والثقافة والإعلام والرياضة، بأن "تمكين الرياضيين من الوصول إلى لياقة المباريات يشكل خطوة مهمة نحو استئناف الرياضة التنافسية خلف الأبواب الموصدة، لكننا لم نعطِ الضوء الأخضر بعد".


وتابع "نحن واضحون أن هذا لا يمكن أن يحدث إلا بناء على نصيحة الخبراء الطبيين وعندما يكون من الآمن القيام به".

وبدأت العديد من أندية كرة القدم بحصص تدريبية فردية للاعبين، على أمل عودة التمارين الجماعية الأسبوع المقبل مع رغبة بأن يستأنف الدوري الممتاز بحلول منتصف يونيو.

14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441
12:45 AM

الحكومة البريطانية تصدر إرشادات لعودة تدريبات آمنة

في خطوة تمهد لعودة الحياة إلى الملاعب

A A A
0
304

أصدرت الحكومة البريطانية الأربعاء إرشادات توجيهية حول كيفية عودة الرياضيين للتمارين بشكل آمن، في خطوة تمهد لعودة الحياة إلى الملاعب والمضامير، ولاسيما الدوري الممتاز لكرة القدم، بعد أن عُلِقَ كل شيء منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويمني الرياضيون المحترفون النفس بالعودة إلى المنافسة ابتداءً من أوائل يونيو، لكن خلف أبواب موصدة ومن دون جمهور.

وبموجب الخطوة الأولى من الإرشادات التوجيهية، يمكن للرياضيين واللاعبين والمدربين العودة إلى مراكز التمارين بحسب "برنامج تدريبي فردي منظم"، ويمكن أن يشمل ذلك التمارين الفردية أو لمجموعات من الرياضيين الذين يتمرنون بشكل فردي في المنشأة نفسها، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وستسمح الخطوة الثانية بـ "التجمع الاجتماعي"، حيث سيتمكن الرياضيون والطواقم من العمل معًا عن قرب، مثل الالتحامات البدنية أو تشارك المعدات الرياضية، لكن لن يُسمح بالانتقال إلى المرحلة الثانية إلا بعد الحصول على الضوء الأخضر من الحكومة.

وتنص الإرشادات التوجيهية أيضًا على ضرورة أن يكون لكل رياضة مراقب طبي متخصص بفيروس "كوفيد-19".

وأفاد أوليفر دودن، وزير الدولة لشؤون العالم الرقمي والثقافة والإعلام والرياضة، بأن "تمكين الرياضيين من الوصول إلى لياقة المباريات يشكل خطوة مهمة نحو استئناف الرياضة التنافسية خلف الأبواب الموصدة، لكننا لم نعطِ الضوء الأخضر بعد".


وتابع "نحن واضحون أن هذا لا يمكن أن يحدث إلا بناء على نصيحة الخبراء الطبيين وعندما يكون من الآمن القيام به".

وبدأت العديد من أندية كرة القدم بحصص تدريبية فردية للاعبين، على أمل عودة التمارين الجماعية الأسبوع المقبل مع رغبة بأن يستأنف الدوري الممتاز بحلول منتصف يونيو.