شاهد.. "استعراض للخيل" يناجي "سحر وادي قنونا" ويمتع زوار العطلة

جمال طبيعة يزامن فتح بوابات السد يفر له الهاربون من الأجواء الباردة

جذب جمال وادي قنونا بني عيسى شرق القنفذة، الزوار والمتنزهين من مختلف المناطق والمحافظات المجاورة؛ خصوصًا محافظات عسير والباحة؛ هربًا من أجوائها الباردة إلى وادي قنونا ذي الجمال والطبيعة الربانية التي ازداد جمالها بعد فتح بوابات السد؛ حيث أصبحت المياه جارية على امتداد مجرى الوادي أحد أشهر الأودية الممتدة والمنحدرة من جبال السراة إلى ساحل القنفذة.

ويتميز وادي قنونا بكثرة أشجاره البرية ذات الظل الوفير والمسطحات الخضراء؛ مما جعلها مقصدًا للسياح والمتنزهين والباحثين عن الدفء.

ويحظى الموقع باهتمام ومتابعة بلدية سبت الجارة وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقنفذة؛ حيث قامت البلدية بتهيئة الطرق للزوار وإيجاد حاويات للمحافظة على النظافة، كما قام صاحب مربط موصوف للخيل العربية لمالكه حسين علي العذيقي، بجلب جياد وفرسان المربط للموقع واستعراض مهارات ركوب الخيل أمام الزوار لإمتاعهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

اعلان
شاهد.. "استعراض للخيل" يناجي "سحر وادي قنونا" ويمتع زوار العطلة
سبق

جذب جمال وادي قنونا بني عيسى شرق القنفذة، الزوار والمتنزهين من مختلف المناطق والمحافظات المجاورة؛ خصوصًا محافظات عسير والباحة؛ هربًا من أجوائها الباردة إلى وادي قنونا ذي الجمال والطبيعة الربانية التي ازداد جمالها بعد فتح بوابات السد؛ حيث أصبحت المياه جارية على امتداد مجرى الوادي أحد أشهر الأودية الممتدة والمنحدرة من جبال السراة إلى ساحل القنفذة.

ويتميز وادي قنونا بكثرة أشجاره البرية ذات الظل الوفير والمسطحات الخضراء؛ مما جعلها مقصدًا للسياح والمتنزهين والباحثين عن الدفء.

ويحظى الموقع باهتمام ومتابعة بلدية سبت الجارة وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقنفذة؛ حيث قامت البلدية بتهيئة الطرق للزوار وإيجاد حاويات للمحافظة على النظافة، كما قام صاحب مربط موصوف للخيل العربية لمالكه حسين علي العذيقي، بجلب جياد وفرسان المربط للموقع واستعراض مهارات ركوب الخيل أمام الزوار لإمتاعهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.

01 مارس 2021 - 17 رجب 1442
01:18 PM

شاهد.. "استعراض للخيل" يناجي "سحر وادي قنونا" ويمتع زوار العطلة

جمال طبيعة يزامن فتح بوابات السد يفر له الهاربون من الأجواء الباردة

A A A
4
11,309

جذب جمال وادي قنونا بني عيسى شرق القنفذة، الزوار والمتنزهين من مختلف المناطق والمحافظات المجاورة؛ خصوصًا محافظات عسير والباحة؛ هربًا من أجوائها الباردة إلى وادي قنونا ذي الجمال والطبيعة الربانية التي ازداد جمالها بعد فتح بوابات السد؛ حيث أصبحت المياه جارية على امتداد مجرى الوادي أحد أشهر الأودية الممتدة والمنحدرة من جبال السراة إلى ساحل القنفذة.

ويتميز وادي قنونا بكثرة أشجاره البرية ذات الظل الوفير والمسطحات الخضراء؛ مما جعلها مقصدًا للسياح والمتنزهين والباحثين عن الدفء.

ويحظى الموقع باهتمام ومتابعة بلدية سبت الجارة وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالقنفذة؛ حيث قامت البلدية بتهيئة الطرق للزوار وإيجاد حاويات للمحافظة على النظافة، كما قام صاحب مربط موصوف للخيل العربية لمالكه حسين علي العذيقي، بجلب جياد وفرسان المربط للموقع واستعراض مهارات ركوب الخيل أمام الزوار لإمتاعهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.