خطر يحدق بسالكي عقبة الثنية بميسان.. ومطالبات بتدخل فوري ودوري

صخور تتساقط عقب الهطولات.. ومواطن يروي: الجهة المسؤولة لا تستجيب

أبدى عدد من أهالي وادي مقسى التابع لمحافظة ميسان، تذمرهم واستياءهم من عدم صيانة عقبة الثنية بعد سقوط الصخور من جرّاء الأمطار التي هطلت قبل مدة على المنطقة، ما دفعهم إلى إزاحتها من قبلهم؛ مطالبين بوضع حلول عاجلة تقوم بالصيانة العقبة وبشكل مستمر.

وتفصيلاً، قال المواطن فالح عطية الحارثي؛ وهو أحد سكان وادي مقسى: "دائما نعاني عدم الاستجابة من الجهة المسؤولة عن صيانة طريق عقبة الثنية وذلك بعد هطول الأمطار وسقوط الصخور".

وأضاف: "بصفة شخصية ذهبت للجهة المسؤولة مرتين بعد الأمطار التي هطلت على العقبة شهر ذي الحجة الماضي، وطالبت بصيانة الطريق ونقلت لهم معاناة المواطنين من وعورة وخطر الطريق عليهم، وكان ردهم لي: إنه لا يوجد لديهم سائق معدة البلدوزر وعلينا الانتظار".

وتابع: "بعد ما يقارب شهراً من الانتظار ذهبت اليهم مكرراً مطالبتي لهم بصيانه الطريق، وذكرت لهم أن الطريق تضرر أكثر وخطر على سالكيه، وكان ردهم لي ردهم الأول نفسه، بأنه لا يوجد لديهم سائق معدة بلدوزر، فما كان من المواطنين إلا أن قاموا بجلب معدة وأزاحوا الصخور تفادياً للخطر المحدق الذي يتربص بسالكي الطريق في أثناء صعودهم أو نزولهم منه.

اعلان
خطر يحدق بسالكي عقبة الثنية بميسان.. ومطالبات بتدخل فوري ودوري
سبق

أبدى عدد من أهالي وادي مقسى التابع لمحافظة ميسان، تذمرهم واستياءهم من عدم صيانة عقبة الثنية بعد سقوط الصخور من جرّاء الأمطار التي هطلت قبل مدة على المنطقة، ما دفعهم إلى إزاحتها من قبلهم؛ مطالبين بوضع حلول عاجلة تقوم بالصيانة العقبة وبشكل مستمر.

وتفصيلاً، قال المواطن فالح عطية الحارثي؛ وهو أحد سكان وادي مقسى: "دائما نعاني عدم الاستجابة من الجهة المسؤولة عن صيانة طريق عقبة الثنية وذلك بعد هطول الأمطار وسقوط الصخور".

وأضاف: "بصفة شخصية ذهبت للجهة المسؤولة مرتين بعد الأمطار التي هطلت على العقبة شهر ذي الحجة الماضي، وطالبت بصيانة الطريق ونقلت لهم معاناة المواطنين من وعورة وخطر الطريق عليهم، وكان ردهم لي: إنه لا يوجد لديهم سائق معدة البلدوزر وعلينا الانتظار".

وتابع: "بعد ما يقارب شهراً من الانتظار ذهبت اليهم مكرراً مطالبتي لهم بصيانه الطريق، وذكرت لهم أن الطريق تضرر أكثر وخطر على سالكيه، وكان ردهم لي ردهم الأول نفسه، بأنه لا يوجد لديهم سائق معدة بلدوزر، فما كان من المواطنين إلا أن قاموا بجلب معدة وأزاحوا الصخور تفادياً للخطر المحدق الذي يتربص بسالكي الطريق في أثناء صعودهم أو نزولهم منه.

13 أكتوبر 2020 - 26 صفر 1442
12:00 PM

خطر يحدق بسالكي عقبة الثنية بميسان.. ومطالبات بتدخل فوري ودوري

صخور تتساقط عقب الهطولات.. ومواطن يروي: الجهة المسؤولة لا تستجيب

A A A
8
4,425

أبدى عدد من أهالي وادي مقسى التابع لمحافظة ميسان، تذمرهم واستياءهم من عدم صيانة عقبة الثنية بعد سقوط الصخور من جرّاء الأمطار التي هطلت قبل مدة على المنطقة، ما دفعهم إلى إزاحتها من قبلهم؛ مطالبين بوضع حلول عاجلة تقوم بالصيانة العقبة وبشكل مستمر.

وتفصيلاً، قال المواطن فالح عطية الحارثي؛ وهو أحد سكان وادي مقسى: "دائما نعاني عدم الاستجابة من الجهة المسؤولة عن صيانة طريق عقبة الثنية وذلك بعد هطول الأمطار وسقوط الصخور".

وأضاف: "بصفة شخصية ذهبت للجهة المسؤولة مرتين بعد الأمطار التي هطلت على العقبة شهر ذي الحجة الماضي، وطالبت بصيانة الطريق ونقلت لهم معاناة المواطنين من وعورة وخطر الطريق عليهم، وكان ردهم لي: إنه لا يوجد لديهم سائق معدة البلدوزر وعلينا الانتظار".

وتابع: "بعد ما يقارب شهراً من الانتظار ذهبت اليهم مكرراً مطالبتي لهم بصيانه الطريق، وذكرت لهم أن الطريق تضرر أكثر وخطر على سالكيه، وكان ردهم لي ردهم الأول نفسه، بأنه لا يوجد لديهم سائق معدة بلدوزر، فما كان من المواطنين إلا أن قاموا بجلب معدة وأزاحوا الصخور تفادياً للخطر المحدق الذي يتربص بسالكي الطريق في أثناء صعودهم أو نزولهم منه.