"نقلي": مشاركة المملكة بمؤتمر الأزهر حملت رسائل ومعانيَ عظيمة

يرعاه الرئيس المصري بمشاركة علماء ومفكرين من 46 دولة حول العالم

نوّه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي، بمشاركة المملكة الكبيرة والفاعلة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي المنعقد حاليًا بالقاهرة.

وثمّن السفير "نقلي" في تصريح له على هامش المؤتمر الذي ينظّمه الأزهر برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبحضور رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وبمشاركة علماء ومفكرين من 46 دولة حول العالم، الكلمة التي ألقاها وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ رئيس وفد المملكة بالمؤتمر في الجلسة الافتتاحية لأعماله؛ مبينًا أنها حملت رسائل ومعاني عظيمة تمثل رسالة الإسلام النقي الصافي القائم على الوسطية والاعتدال.

وقال "نقلي": تعكس رسالة المملكة في نشر الوسطية والاعتدال والتصدي للكراهية والغلو اتساقًا مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة التي تؤكد دائمًا أهمية تجديد الخطاب الديني، ومكافحة الغلو والتطرف والإرهاب، ونشر ثقافة الحوار والتسامح والتيسير بما يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية.

وأبدى سفير المملكة في مصر، سعادته بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ومنحه وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى نظير جهوده الدعوية التي يقوم بها وسعيه لتجديد الخطاب الديني وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام داخل المملكة وخارجها وسعيه للتصدي للفكر المتطرف.

وشدد السفير أسامة نقلي، على أن المملكة تعمل على مواجهة كل أشكال التطرف والغلو والدعوة إلى بناء وطن للجميع تسوده المحبة والوئام ويقوم على تعزيز كل القيم الإسلامية التي جاءت بالوسطية والتيسير.

وجدد التأكيد على أن المملكة تعتز بعلاقتها التاريخية مع جمهورية مصر العربية والقائمة على المصير المشترك والتعاون والتكامل في كل المجالات التي تخدم الإنسانية جمعاء وتسهم في خدمة الأمتين العربية والإسلامية ونصرة قضايا المسلمين العادلة في العالم.

وأعرب السفير أسامة نقلي في ختام تصريحه عن الشكر لمصر ولفضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لاستضافة هذا المؤتمر العالمي المهم، وعلى جهوده وسعيه الحثيث في نشر ثقافة التجديد في الفكر الإسلامي مع الاحتفاظ بالثوابت الدينية بما يتوافق مع متطلبات العصر والإعداد المتميز لها المؤتمر.

سفير خادم الحرمين الشريفين مصر أسامة بن أحمد نقلي مؤتمر الأزهر العالمي القاهرة الرئيس عبدالفتاح السيسي
اعلان
"نقلي": مشاركة المملكة بمؤتمر الأزهر حملت رسائل ومعانيَ عظيمة
سبق

نوّه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي، بمشاركة المملكة الكبيرة والفاعلة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي المنعقد حاليًا بالقاهرة.

وثمّن السفير "نقلي" في تصريح له على هامش المؤتمر الذي ينظّمه الأزهر برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبحضور رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وبمشاركة علماء ومفكرين من 46 دولة حول العالم، الكلمة التي ألقاها وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ رئيس وفد المملكة بالمؤتمر في الجلسة الافتتاحية لأعماله؛ مبينًا أنها حملت رسائل ومعاني عظيمة تمثل رسالة الإسلام النقي الصافي القائم على الوسطية والاعتدال.

وقال "نقلي": تعكس رسالة المملكة في نشر الوسطية والاعتدال والتصدي للكراهية والغلو اتساقًا مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة التي تؤكد دائمًا أهمية تجديد الخطاب الديني، ومكافحة الغلو والتطرف والإرهاب، ونشر ثقافة الحوار والتسامح والتيسير بما يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية.

وأبدى سفير المملكة في مصر، سعادته بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ومنحه وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى نظير جهوده الدعوية التي يقوم بها وسعيه لتجديد الخطاب الديني وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام داخل المملكة وخارجها وسعيه للتصدي للفكر المتطرف.

وشدد السفير أسامة نقلي، على أن المملكة تعمل على مواجهة كل أشكال التطرف والغلو والدعوة إلى بناء وطن للجميع تسوده المحبة والوئام ويقوم على تعزيز كل القيم الإسلامية التي جاءت بالوسطية والتيسير.

وجدد التأكيد على أن المملكة تعتز بعلاقتها التاريخية مع جمهورية مصر العربية والقائمة على المصير المشترك والتعاون والتكامل في كل المجالات التي تخدم الإنسانية جمعاء وتسهم في خدمة الأمتين العربية والإسلامية ونصرة قضايا المسلمين العادلة في العالم.

وأعرب السفير أسامة نقلي في ختام تصريحه عن الشكر لمصر ولفضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لاستضافة هذا المؤتمر العالمي المهم، وعلى جهوده وسعيه الحثيث في نشر ثقافة التجديد في الفكر الإسلامي مع الاحتفاظ بالثوابت الدينية بما يتوافق مع متطلبات العصر والإعداد المتميز لها المؤتمر.

28 يناير 2020 - 3 جمادى الآخر 1441
11:56 AM

"نقلي": مشاركة المملكة بمؤتمر الأزهر حملت رسائل ومعانيَ عظيمة

يرعاه الرئيس المصري بمشاركة علماء ومفكرين من 46 دولة حول العالم

A A A
0
653

نوّه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أسامة بن أحمد نقلي، بمشاركة المملكة الكبيرة والفاعلة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر الإسلامي المنعقد حاليًا بالقاهرة.

وثمّن السفير "نقلي" في تصريح له على هامش المؤتمر الذي ينظّمه الأزهر برعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبحضور رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وبمشاركة علماء ومفكرين من 46 دولة حول العالم، الكلمة التي ألقاها وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ رئيس وفد المملكة بالمؤتمر في الجلسة الافتتاحية لأعماله؛ مبينًا أنها حملت رسائل ومعاني عظيمة تمثل رسالة الإسلام النقي الصافي القائم على الوسطية والاعتدال.

وقال "نقلي": تعكس رسالة المملكة في نشر الوسطية والاعتدال والتصدي للكراهية والغلو اتساقًا مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة التي تؤكد دائمًا أهمية تجديد الخطاب الديني، ومكافحة الغلو والتطرف والإرهاب، ونشر ثقافة الحوار والتسامح والتيسير بما يتوافق مع مقاصد الشريعة الإسلامية.

وأبدى سفير المملكة في مصر، سعادته بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ومنحه وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى نظير جهوده الدعوية التي يقوم بها وسعيه لتجديد الخطاب الديني وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام داخل المملكة وخارجها وسعيه للتصدي للفكر المتطرف.

وشدد السفير أسامة نقلي، على أن المملكة تعمل على مواجهة كل أشكال التطرف والغلو والدعوة إلى بناء وطن للجميع تسوده المحبة والوئام ويقوم على تعزيز كل القيم الإسلامية التي جاءت بالوسطية والتيسير.

وجدد التأكيد على أن المملكة تعتز بعلاقتها التاريخية مع جمهورية مصر العربية والقائمة على المصير المشترك والتعاون والتكامل في كل المجالات التي تخدم الإنسانية جمعاء وتسهم في خدمة الأمتين العربية والإسلامية ونصرة قضايا المسلمين العادلة في العالم.

وأعرب السفير أسامة نقلي في ختام تصريحه عن الشكر لمصر ولفضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لاستضافة هذا المؤتمر العالمي المهم، وعلى جهوده وسعيه الحثيث في نشر ثقافة التجديد في الفكر الإسلامي مع الاحتفاظ بالثوابت الدينية بما يتوافق مع متطلبات العصر والإعداد المتميز لها المؤتمر.