خبير تقني يحذّر من خطورة الساعات الذكية على الأطفال

قال: تُمثّل بوابة للقراصنة لاستغلال بيانات الطفل بشكل سيئ

حذّر الخبير التقني الألماني مايك مورجنشتيرن، من أن الساعات الذكية المخصصة للأطفال قد تهدد خصوصية البيانات.

وأوضح مورجنشتيرن أنه على الرغم من أن هذه النوعية من الساعات تقدم بعض المزايا مثل تحديد مكان الطفل للوالدين عن طريق تتبع GPS مثلًا؛ إلا أن استخدام مثل هذه الساعات قد يمثل بوابة للقراصنة لاستغلال بيانات الطفل بشكل سيئ.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، أضاف مورجنشتيرن أن هذه الساعات تعود في الغالب لشركات ناشئة وغير معروفة، لا تهتم في الغالب بالخصوصية؛ بخلاف ما يحدث لدى الشركات الكبرى مثل أبل وسامسونج؛ وهو ما يساعد على سهولة وصول القراصنة لمعلومات حساسة عن الطفل مثل الاسم والصور والعنوان والموقع الحالي للطفل والاتصال به؛ وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وينصح الخبير الوالدين عند شراء مثل هذه الساعات، بمراجعة شروط الاستخدام وبيانات الخصوصية.

خبير تقني الساعة الذكية
اعلان
خبير تقني يحذّر من خطورة الساعات الذكية على الأطفال
سبق

حذّر الخبير التقني الألماني مايك مورجنشتيرن، من أن الساعات الذكية المخصصة للأطفال قد تهدد خصوصية البيانات.

وأوضح مورجنشتيرن أنه على الرغم من أن هذه النوعية من الساعات تقدم بعض المزايا مثل تحديد مكان الطفل للوالدين عن طريق تتبع GPS مثلًا؛ إلا أن استخدام مثل هذه الساعات قد يمثل بوابة للقراصنة لاستغلال بيانات الطفل بشكل سيئ.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، أضاف مورجنشتيرن أن هذه الساعات تعود في الغالب لشركات ناشئة وغير معروفة، لا تهتم في الغالب بالخصوصية؛ بخلاف ما يحدث لدى الشركات الكبرى مثل أبل وسامسونج؛ وهو ما يساعد على سهولة وصول القراصنة لمعلومات حساسة عن الطفل مثل الاسم والصور والعنوان والموقع الحالي للطفل والاتصال به؛ وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وينصح الخبير الوالدين عند شراء مثل هذه الساعات، بمراجعة شروط الاستخدام وبيانات الخصوصية.

04 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الآخر 1441
08:22 AM

خبير تقني يحذّر من خطورة الساعات الذكية على الأطفال

قال: تُمثّل بوابة للقراصنة لاستغلال بيانات الطفل بشكل سيئ

A A A
1
4,338

حذّر الخبير التقني الألماني مايك مورجنشتيرن، من أن الساعات الذكية المخصصة للأطفال قد تهدد خصوصية البيانات.

وأوضح مورجنشتيرن أنه على الرغم من أن هذه النوعية من الساعات تقدم بعض المزايا مثل تحديد مكان الطفل للوالدين عن طريق تتبع GPS مثلًا؛ إلا أن استخدام مثل هذه الساعات قد يمثل بوابة للقراصنة لاستغلال بيانات الطفل بشكل سيئ.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، أضاف مورجنشتيرن أن هذه الساعات تعود في الغالب لشركات ناشئة وغير معروفة، لا تهتم في الغالب بالخصوصية؛ بخلاف ما يحدث لدى الشركات الكبرى مثل أبل وسامسونج؛ وهو ما يساعد على سهولة وصول القراصنة لمعلومات حساسة عن الطفل مثل الاسم والصور والعنوان والموقع الحالي للطفل والاتصال به؛ وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وينصح الخبير الوالدين عند شراء مثل هذه الساعات، بمراجعة شروط الاستخدام وبيانات الخصوصية.