تقرير أمريكي: "أردوغان" يقمع شعبه.. وعلى واشنطن وقف دعمه

كشف أن الاقتصاد التركي يترنح حتى قبل تفشي أزمة وباء "كورونا"

دعا تقرير أمريكي حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الامتناع عن التعاطف أو دعم أي عمل يعزز قيادة الرئيس التركي رجب أردوغان في تركيا.

وقال التقرير: تركيا تعيش في حالة حزن شديد بقيادة أردوغان الذي رد على أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد بمزيد من القمع بدلاً من مساعدة الشعب التركي.

وأضاف التقرير الوارد في صحيفة "واشنطن إكزامينر": تركيا طوال 17 عاماً تسير في مسار سيئ وشهر أبريل الماضي كان الأسوأ، حيث استمرت أخطاء أردوغان الذي كذب على شعبه بحصانة تركيا ضد فيروس كورونا في الأسابيع الأولى، ليحاول أن يلقي بعد ذلك اللوم على الآخرين، وجعلهم كبش فداء لأخطائه.

وأردف: سجل تركيا في حرية الصحافة فظيع جداً، إلى جانب استغلال الحكومة التركية أزمة فيروس كورونا في قمع الإعلام باتهامات جاهزة، في حين تروج القنوات الموالية لأردوغان لنظريات مؤامراتية دون أي وقائع حقيقية، ودون مواجهة أي غرامة.

وكشف التقرير أن "أردوغان" يفضل رجال المافيا على الأكاديميين والدبلوماسيين والموظفين المدنيين الذين يقوم بسجنهم، ويطلق سراح رجال المافيات المغتصبين والقتلة ومروجي المخدرات.

وأشار إلى أن الاقتصاد التركي يترنح قبل أزمة كورونا، ويمنع في الوقت ذاته الأحزاب من تقديم أي مساعدات للشعب التركي كالطعام الإضافي والأقنعة وبعض المساعدات المالية، إلى جانب عدم سماحه للأعمال الخيرية من الأحزاب التي تعارض فكره.

أردوغان
اعلان
تقرير أمريكي: "أردوغان" يقمع شعبه.. وعلى واشنطن وقف دعمه
سبق

دعا تقرير أمريكي حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الامتناع عن التعاطف أو دعم أي عمل يعزز قيادة الرئيس التركي رجب أردوغان في تركيا.

وقال التقرير: تركيا تعيش في حالة حزن شديد بقيادة أردوغان الذي رد على أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد بمزيد من القمع بدلاً من مساعدة الشعب التركي.

وأضاف التقرير الوارد في صحيفة "واشنطن إكزامينر": تركيا طوال 17 عاماً تسير في مسار سيئ وشهر أبريل الماضي كان الأسوأ، حيث استمرت أخطاء أردوغان الذي كذب على شعبه بحصانة تركيا ضد فيروس كورونا في الأسابيع الأولى، ليحاول أن يلقي بعد ذلك اللوم على الآخرين، وجعلهم كبش فداء لأخطائه.

وأردف: سجل تركيا في حرية الصحافة فظيع جداً، إلى جانب استغلال الحكومة التركية أزمة فيروس كورونا في قمع الإعلام باتهامات جاهزة، في حين تروج القنوات الموالية لأردوغان لنظريات مؤامراتية دون أي وقائع حقيقية، ودون مواجهة أي غرامة.

وكشف التقرير أن "أردوغان" يفضل رجال المافيا على الأكاديميين والدبلوماسيين والموظفين المدنيين الذين يقوم بسجنهم، ويطلق سراح رجال المافيات المغتصبين والقتلة ومروجي المخدرات.

وأشار إلى أن الاقتصاد التركي يترنح قبل أزمة كورونا، ويمنع في الوقت ذاته الأحزاب من تقديم أي مساعدات للشعب التركي كالطعام الإضافي والأقنعة وبعض المساعدات المالية، إلى جانب عدم سماحه للأعمال الخيرية من الأحزاب التي تعارض فكره.

04 مايو 2020 - 11 رمضان 1441
02:23 PM

تقرير أمريكي: "أردوغان" يقمع شعبه.. وعلى واشنطن وقف دعمه

كشف أن الاقتصاد التركي يترنح حتى قبل تفشي أزمة وباء "كورونا"

A A A
4
4,294

دعا تقرير أمريكي حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الامتناع عن التعاطف أو دعم أي عمل يعزز قيادة الرئيس التركي رجب أردوغان في تركيا.

وقال التقرير: تركيا تعيش في حالة حزن شديد بقيادة أردوغان الذي رد على أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد بمزيد من القمع بدلاً من مساعدة الشعب التركي.

وأضاف التقرير الوارد في صحيفة "واشنطن إكزامينر": تركيا طوال 17 عاماً تسير في مسار سيئ وشهر أبريل الماضي كان الأسوأ، حيث استمرت أخطاء أردوغان الذي كذب على شعبه بحصانة تركيا ضد فيروس كورونا في الأسابيع الأولى، ليحاول أن يلقي بعد ذلك اللوم على الآخرين، وجعلهم كبش فداء لأخطائه.

وأردف: سجل تركيا في حرية الصحافة فظيع جداً، إلى جانب استغلال الحكومة التركية أزمة فيروس كورونا في قمع الإعلام باتهامات جاهزة، في حين تروج القنوات الموالية لأردوغان لنظريات مؤامراتية دون أي وقائع حقيقية، ودون مواجهة أي غرامة.

وكشف التقرير أن "أردوغان" يفضل رجال المافيا على الأكاديميين والدبلوماسيين والموظفين المدنيين الذين يقوم بسجنهم، ويطلق سراح رجال المافيات المغتصبين والقتلة ومروجي المخدرات.

وأشار إلى أن الاقتصاد التركي يترنح قبل أزمة كورونا، ويمنع في الوقت ذاته الأحزاب من تقديم أي مساعدات للشعب التركي كالطعام الإضافي والأقنعة وبعض المساعدات المالية، إلى جانب عدم سماحه للأعمال الخيرية من الأحزاب التي تعارض فكره.