وزارة الاتصالات توقّع مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية

لتوطين التقنية ونقل المعرفة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات؛ بهدف توطين التقنية ونقل المعرفة للمملكة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية لإعداد جيل متميّز من أبناء وبنات الوطن يسهم بفاعلية في دعم مسيرة التحول الرقمي المنشود.

وأتى هذا التوقيع تزامناً مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، لجمهورية الهند.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية، في المنتدى السعودي للاستثمار في مدينة نيودلهي، بحضور وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان، وعدد من كبار المسؤولين بالوزارة، ومسؤولي الشركات الموقعة.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أهمية هذه الاتفاقيات في دعم جهود الوزارة للنهوض بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، من خلال بناء شراكات تعاون استراتيجية هادفة ومثمرة مع الشركات العالمية المتطورة في القطاع لتعزيز مساهمة المحتوى المحلي الرقمي ولدعم وتمكين الكوادر الوطنية وتأهيلها لسد احتياجات المستقبل الرقمية، ومواكبة رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة، لبناء نهضة تنموية شاملة تجعل من المملكة أقوى متانةً وأكثر تحديثاً ومواءمة للحياة العصرية.

يذكر أن الاتفاقية تتضمن تأسيس شراكة استراتيجية في توطين التقنية ومراكز التميز وتطوير القدرات الرقمية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وكذلك إنشاء شراكة استراتيجية فيما يتعلق بتطوير خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والتوسع في الخدمات الحالية مما يساعد في تعزيز الاقتصاد المناطقي في المملكة، وتقديم آلاف الوظائف والدورات التدريبية ذات المهارات العالية التي تدعم برامج توطين الوظائف في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبرامج تطوير المواهب، وإعداد خطة لتوطين التقنية ونقل المعرفة إلى المملكة، ودعم وتمكين ريادة الأعمال الرقمية، والمشاركة في الفعاليات الرقمية، وتبادل الزيارات بين الخبراء والمختصين.

زيارة ولي العهد إلى الهند ولي العهد في الهند جولة الأمير محمد بن سلمان جولة ولي العهد
اعلان
وزارة الاتصالات توقّع مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية
سبق

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات؛ بهدف توطين التقنية ونقل المعرفة للمملكة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية لإعداد جيل متميّز من أبناء وبنات الوطن يسهم بفاعلية في دعم مسيرة التحول الرقمي المنشود.

وأتى هذا التوقيع تزامناً مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، لجمهورية الهند.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية، في المنتدى السعودي للاستثمار في مدينة نيودلهي، بحضور وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان، وعدد من كبار المسؤولين بالوزارة، ومسؤولي الشركات الموقعة.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أهمية هذه الاتفاقيات في دعم جهود الوزارة للنهوض بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، من خلال بناء شراكات تعاون استراتيجية هادفة ومثمرة مع الشركات العالمية المتطورة في القطاع لتعزيز مساهمة المحتوى المحلي الرقمي ولدعم وتمكين الكوادر الوطنية وتأهيلها لسد احتياجات المستقبل الرقمية، ومواكبة رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة، لبناء نهضة تنموية شاملة تجعل من المملكة أقوى متانةً وأكثر تحديثاً ومواءمة للحياة العصرية.

يذكر أن الاتفاقية تتضمن تأسيس شراكة استراتيجية في توطين التقنية ومراكز التميز وتطوير القدرات الرقمية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وكذلك إنشاء شراكة استراتيجية فيما يتعلق بتطوير خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والتوسع في الخدمات الحالية مما يساعد في تعزيز الاقتصاد المناطقي في المملكة، وتقديم آلاف الوظائف والدورات التدريبية ذات المهارات العالية التي تدعم برامج توطين الوظائف في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبرامج تطوير المواهب، وإعداد خطة لتوطين التقنية ونقل المعرفة إلى المملكة، ودعم وتمكين ريادة الأعمال الرقمية، والمشاركة في الفعاليات الرقمية، وتبادل الزيارات بين الخبراء والمختصين.

20 فبراير 2019 - 15 جمادى الآخر 1440
02:56 PM
اخر تعديل
26 فبراير 2019 - 21 جمادى الآخر 1440
06:46 PM

وزارة الاتصالات توقّع مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية

لتوطين التقنية ونقل المعرفة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية

A A A
0
1,570

وقّعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، مذكرتي تفاهم مع كبرى الشركات الهندية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات؛ بهدف توطين التقنية ونقل المعرفة للمملكة وتطوير المهارات الرقمية للكوادر الوطنية لإعداد جيل متميّز من أبناء وبنات الوطن يسهم بفاعلية في دعم مسيرة التحول الرقمي المنشود.

وأتى هذا التوقيع تزامناً مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، لجمهورية الهند.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية، في المنتدى السعودي للاستثمار في مدينة نيودلهي، بحضور وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان، وعدد من كبار المسؤولين بالوزارة، ومسؤولي الشركات الموقعة.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحة، أهمية هذه الاتفاقيات في دعم جهود الوزارة للنهوض بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، من خلال بناء شراكات تعاون استراتيجية هادفة ومثمرة مع الشركات العالمية المتطورة في القطاع لتعزيز مساهمة المحتوى المحلي الرقمي ولدعم وتمكين الكوادر الوطنية وتأهيلها لسد احتياجات المستقبل الرقمية، ومواكبة رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى بناء مجتمع رقمي وحكومة رقمية واقتصاد رقمي مزدهر ومستقبل أفضل للمملكة، لبناء نهضة تنموية شاملة تجعل من المملكة أقوى متانةً وأكثر تحديثاً ومواءمة للحياة العصرية.

يذكر أن الاتفاقية تتضمن تأسيس شراكة استراتيجية في توطين التقنية ومراكز التميز وتطوير القدرات الرقمية بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وكذلك إنشاء شراكة استراتيجية فيما يتعلق بتطوير خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والتوسع في الخدمات الحالية مما يساعد في تعزيز الاقتصاد المناطقي في المملكة، وتقديم آلاف الوظائف والدورات التدريبية ذات المهارات العالية التي تدعم برامج توطين الوظائف في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبرامج تطوير المواهب، وإعداد خطة لتوطين التقنية ونقل المعرفة إلى المملكة، ودعم وتمكين ريادة الأعمال الرقمية، والمشاركة في الفعاليات الرقمية، وتبادل الزيارات بين الخبراء والمختصين.