"الحج" ومعهد خادم الحرمين للأبحاث يناقشان أوجه التعاون المشترك

في مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات وأنظمة إدارة الحشود

بحث وزير الحج والعمرة عضو لجنة الإشراف على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، اليوم، مع مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل أعمال وخدمات معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة وخططه المستقبلية، بحضور نائب وزير الحج والعمرة الأستاذ الدكتور عبدالفتاح مشاط، ووكلاء الوزارة وممثلي مكتب تحقيق الرؤية 2030 بالوزارة، وفريق من خبراء وأعضاء هيئة التدريس في المعهد يتقدمهم عميده الدكتور سامي برهمين.

وثمّن مدير الجامعة الدعم والعناية الكبيرين اللذين تحظى بهما منظومة الحج والعمرة والزيارة من قبل القيادة الرشيدة، وذكر أن المعهد يعد أبرز القطاعات العلمية والبحثية التي تدعم أعمال تطوير وتحسين منظومة خدمة ضيوف الرحمن.

وأوضح أن الغرض الرئيس من الاجتماع يأتي لمناقشة خطط واستراتيجيات المعهد خلال الفترة المقبلة بما يتوافق مع خطة برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وأكد الحرص على تطوير خطط المعهد البحثية والاستشارية بناءً على الاحتياجات الفعلية لمنظومة خدمة ضيوف الرحمن ضمن رؤية المملكة، بحيث تواكب أحدث التقنيات في كل المجالات والخدمات، ويأتي في مقدمتها مجالات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقات وأنظمة إدارة الحشود، وتحليل البيانات والمدن الذكية والتطبيقات الحديثة الأخرى.

وأضاف "بافيل": تم الاتفاق على تكوين فريق عمل موحد بين الجامعة ممثلةً في المعهد ووزارة الحج والعمرة؛ لوضع خطة شاملة من أجل العمل على توفير منظومة متكاملة من الخدمات والاحتياجات المناسبة لتحقيق الهدف المنشود وتوفير السهولة التامة للحصول على أرقى الخدمات في مقارّ إسكان الحجاج وتنقلاتهم بين المشاعر المقدسة ومكة المكرمة عبر الطرق والأساليب العلمية الحديثة، مثنياً على حرص واهتمام وزير الحج والعمرة.

بدوره، قال "مشاط" إنه جرت مناقشة الخطة الاستراتيجية الخمسية للمعهد، لافتاً إلى أن هناك توأمة حقيقية في التوجهات الاستراتيجية التي تعنى بمنظومة الحج والعمرة والزيارة.

وأوضح أن المعهد لديه سجل كبير من الأبحاث العلمية المتعلقة بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والكفاءات والخبرات المتراكمة في هذا المجال.

اعلان
"الحج" ومعهد خادم الحرمين للأبحاث يناقشان أوجه التعاون المشترك
سبق

بحث وزير الحج والعمرة عضو لجنة الإشراف على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، اليوم، مع مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل أعمال وخدمات معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة وخططه المستقبلية، بحضور نائب وزير الحج والعمرة الأستاذ الدكتور عبدالفتاح مشاط، ووكلاء الوزارة وممثلي مكتب تحقيق الرؤية 2030 بالوزارة، وفريق من خبراء وأعضاء هيئة التدريس في المعهد يتقدمهم عميده الدكتور سامي برهمين.

وثمّن مدير الجامعة الدعم والعناية الكبيرين اللذين تحظى بهما منظومة الحج والعمرة والزيارة من قبل القيادة الرشيدة، وذكر أن المعهد يعد أبرز القطاعات العلمية والبحثية التي تدعم أعمال تطوير وتحسين منظومة خدمة ضيوف الرحمن.

وأوضح أن الغرض الرئيس من الاجتماع يأتي لمناقشة خطط واستراتيجيات المعهد خلال الفترة المقبلة بما يتوافق مع خطة برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وأكد الحرص على تطوير خطط المعهد البحثية والاستشارية بناءً على الاحتياجات الفعلية لمنظومة خدمة ضيوف الرحمن ضمن رؤية المملكة، بحيث تواكب أحدث التقنيات في كل المجالات والخدمات، ويأتي في مقدمتها مجالات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقات وأنظمة إدارة الحشود، وتحليل البيانات والمدن الذكية والتطبيقات الحديثة الأخرى.

وأضاف "بافيل": تم الاتفاق على تكوين فريق عمل موحد بين الجامعة ممثلةً في المعهد ووزارة الحج والعمرة؛ لوضع خطة شاملة من أجل العمل على توفير منظومة متكاملة من الخدمات والاحتياجات المناسبة لتحقيق الهدف المنشود وتوفير السهولة التامة للحصول على أرقى الخدمات في مقارّ إسكان الحجاج وتنقلاتهم بين المشاعر المقدسة ومكة المكرمة عبر الطرق والأساليب العلمية الحديثة، مثنياً على حرص واهتمام وزير الحج والعمرة.

بدوره، قال "مشاط" إنه جرت مناقشة الخطة الاستراتيجية الخمسية للمعهد، لافتاً إلى أن هناك توأمة حقيقية في التوجهات الاستراتيجية التي تعنى بمنظومة الحج والعمرة والزيارة.

وأوضح أن المعهد لديه سجل كبير من الأبحاث العلمية المتعلقة بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والكفاءات والخبرات المتراكمة في هذا المجال.

12 يناير 2019 - 6 جمادى الأول 1440
02:17 PM

"الحج" ومعهد خادم الحرمين للأبحاث يناقشان أوجه التعاون المشترك

في مجالات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات وأنظمة إدارة الحشود

A A A
0
1,023

بحث وزير الحج والعمرة عضو لجنة الإشراف على معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، اليوم، مع مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل أعمال وخدمات معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة وخططه المستقبلية، بحضور نائب وزير الحج والعمرة الأستاذ الدكتور عبدالفتاح مشاط، ووكلاء الوزارة وممثلي مكتب تحقيق الرؤية 2030 بالوزارة، وفريق من خبراء وأعضاء هيئة التدريس في المعهد يتقدمهم عميده الدكتور سامي برهمين.

وثمّن مدير الجامعة الدعم والعناية الكبيرين اللذين تحظى بهما منظومة الحج والعمرة والزيارة من قبل القيادة الرشيدة، وذكر أن المعهد يعد أبرز القطاعات العلمية والبحثية التي تدعم أعمال تطوير وتحسين منظومة خدمة ضيوف الرحمن.

وأوضح أن الغرض الرئيس من الاجتماع يأتي لمناقشة خطط واستراتيجيات المعهد خلال الفترة المقبلة بما يتوافق مع خطة برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وأكد الحرص على تطوير خطط المعهد البحثية والاستشارية بناءً على الاحتياجات الفعلية لمنظومة خدمة ضيوف الرحمن ضمن رؤية المملكة، بحيث تواكب أحدث التقنيات في كل المجالات والخدمات، ويأتي في مقدمتها مجالات الذكاء الاصطناعي، وتطبيقات وأنظمة إدارة الحشود، وتحليل البيانات والمدن الذكية والتطبيقات الحديثة الأخرى.

وأضاف "بافيل": تم الاتفاق على تكوين فريق عمل موحد بين الجامعة ممثلةً في المعهد ووزارة الحج والعمرة؛ لوضع خطة شاملة من أجل العمل على توفير منظومة متكاملة من الخدمات والاحتياجات المناسبة لتحقيق الهدف المنشود وتوفير السهولة التامة للحصول على أرقى الخدمات في مقارّ إسكان الحجاج وتنقلاتهم بين المشاعر المقدسة ومكة المكرمة عبر الطرق والأساليب العلمية الحديثة، مثنياً على حرص واهتمام وزير الحج والعمرة.

بدوره، قال "مشاط" إنه جرت مناقشة الخطة الاستراتيجية الخمسية للمعهد، لافتاً إلى أن هناك توأمة حقيقية في التوجهات الاستراتيجية التي تعنى بمنظومة الحج والعمرة والزيارة.

وأوضح أن المعهد لديه سجل كبير من الأبحاث العلمية المتعلقة بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن والكفاءات والخبرات المتراكمة في هذا المجال.