اتهام بتخابر بلا أوراق .. تلويح بشكوى أممية ضدّ قطر لإخلاء سبيل "المغاوري"

هدّد بها "العربي لحقوق الإنسان" حال عدم تنفيذ المواثيق الدولية والمحاكمة العادلة

هدّد رئيس المجلس العربي لحقوق الإنسان عبد الجواد أحمد؛ بالتقدم بشكوى للأمم المتحدة ضدّ النظام القطري، وتصعيد الأمر دولياً، بعد رفض الدوحة إخلاء سبيل المواطن وليد عبدالعزيز المغاوري.

وأضاف "أحمد"؛ في تصريحات له، أن النظام القطري أخل بالمواثيق الدولية والمحاكمة العادلة القانونية المنصفة، مطالباً السلطات القطرية بضمان الحقوق القانونية للمتهمين، في إطار الالتزام بالقواعد المرعية دولياً بموجب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والذي نص في متن مادته الرابعة عشرة على أن الناس جميعاً سواء أمام القضاء، ومن حق كل فرد، لدى الفصل في أي تهمة جزائية التوجّه إليه أو في حقوقه والتزاماته في أي دعوى مدنية، وأن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قِبل محكمة مختصة مستقلة حيادية منشأة بحكم القانون.

وبحسب "اليوم السابع" القاهرية، كان عبدالعزيز المغاوري يعمل مدير إدارة التشفير بقناة beIN sports منذ عام 2007 ويعمل ويقيم في دولة قطر منذ عام 2002 حيث كان يعمل في قناة الجزيرة الرياضية.

وقامت السلطات القطرية (جهاز أمن الدولة) بالقبض عليه مع آخرين 3 / 11 / 2018 واتهامهم بالسعي والتخابر مع أحد ممّن يعملون لمصلحة دول أجنبية للإضرار بمركز الدولة الحربي السياسي الاقتصادي".

ومنذ القبض على وليد عبدالعزيز المغاوري؛ فإنه لم يسمح له بالاطلاع على القضية وأوراق التحقيق، كما لم يتمكن محاميه من الحصول على أوراق القضية حتى يتم التمكن من تفنيد الاتهامات رغم إحالة القضية إلى المحاكمة الجنائية.

قطر المجلس العربي لحقوق الإنسان الأمم المتحدة
اعلان
اتهام بتخابر بلا أوراق .. تلويح بشكوى أممية ضدّ قطر لإخلاء سبيل "المغاوري"
سبق

هدّد رئيس المجلس العربي لحقوق الإنسان عبد الجواد أحمد؛ بالتقدم بشكوى للأمم المتحدة ضدّ النظام القطري، وتصعيد الأمر دولياً، بعد رفض الدوحة إخلاء سبيل المواطن وليد عبدالعزيز المغاوري.

وأضاف "أحمد"؛ في تصريحات له، أن النظام القطري أخل بالمواثيق الدولية والمحاكمة العادلة القانونية المنصفة، مطالباً السلطات القطرية بضمان الحقوق القانونية للمتهمين، في إطار الالتزام بالقواعد المرعية دولياً بموجب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والذي نص في متن مادته الرابعة عشرة على أن الناس جميعاً سواء أمام القضاء، ومن حق كل فرد، لدى الفصل في أي تهمة جزائية التوجّه إليه أو في حقوقه والتزاماته في أي دعوى مدنية، وأن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قِبل محكمة مختصة مستقلة حيادية منشأة بحكم القانون.

وبحسب "اليوم السابع" القاهرية، كان عبدالعزيز المغاوري يعمل مدير إدارة التشفير بقناة beIN sports منذ عام 2007 ويعمل ويقيم في دولة قطر منذ عام 2002 حيث كان يعمل في قناة الجزيرة الرياضية.

وقامت السلطات القطرية (جهاز أمن الدولة) بالقبض عليه مع آخرين 3 / 11 / 2018 واتهامهم بالسعي والتخابر مع أحد ممّن يعملون لمصلحة دول أجنبية للإضرار بمركز الدولة الحربي السياسي الاقتصادي".

ومنذ القبض على وليد عبدالعزيز المغاوري؛ فإنه لم يسمح له بالاطلاع على القضية وأوراق التحقيق، كما لم يتمكن محاميه من الحصول على أوراق القضية حتى يتم التمكن من تفنيد الاتهامات رغم إحالة القضية إلى المحاكمة الجنائية.

01 ديسمبر 2019 - 4 ربيع الآخر 1441
10:06 AM

اتهام بتخابر بلا أوراق .. تلويح بشكوى أممية ضدّ قطر لإخلاء سبيل "المغاوري"

هدّد بها "العربي لحقوق الإنسان" حال عدم تنفيذ المواثيق الدولية والمحاكمة العادلة

A A A
3
5,796

هدّد رئيس المجلس العربي لحقوق الإنسان عبد الجواد أحمد؛ بالتقدم بشكوى للأمم المتحدة ضدّ النظام القطري، وتصعيد الأمر دولياً، بعد رفض الدوحة إخلاء سبيل المواطن وليد عبدالعزيز المغاوري.

وأضاف "أحمد"؛ في تصريحات له، أن النظام القطري أخل بالمواثيق الدولية والمحاكمة العادلة القانونية المنصفة، مطالباً السلطات القطرية بضمان الحقوق القانونية للمتهمين، في إطار الالتزام بالقواعد المرعية دولياً بموجب العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والذي نص في متن مادته الرابعة عشرة على أن الناس جميعاً سواء أمام القضاء، ومن حق كل فرد، لدى الفصل في أي تهمة جزائية التوجّه إليه أو في حقوقه والتزاماته في أي دعوى مدنية، وأن تكون قضيته محل نظر منصف وعلني من قِبل محكمة مختصة مستقلة حيادية منشأة بحكم القانون.

وبحسب "اليوم السابع" القاهرية، كان عبدالعزيز المغاوري يعمل مدير إدارة التشفير بقناة beIN sports منذ عام 2007 ويعمل ويقيم في دولة قطر منذ عام 2002 حيث كان يعمل في قناة الجزيرة الرياضية.

وقامت السلطات القطرية (جهاز أمن الدولة) بالقبض عليه مع آخرين 3 / 11 / 2018 واتهامهم بالسعي والتخابر مع أحد ممّن يعملون لمصلحة دول أجنبية للإضرار بمركز الدولة الحربي السياسي الاقتصادي".

ومنذ القبض على وليد عبدالعزيز المغاوري؛ فإنه لم يسمح له بالاطلاع على القضية وأوراق التحقيق، كما لم يتمكن محاميه من الحصول على أوراق القضية حتى يتم التمكن من تفنيد الاتهامات رغم إحالة القضية إلى المحاكمة الجنائية.