بعد "الغياب الجبري".. هل يستجيب "تعليم الليث" لمطالبات أولياء الأمور بتعليق الدراسة غداً؟

قالوا إنهم يخشون ما حدث الأسبوع الماضي من غياب جماعي بعدد من المدارس

طالب عددٌ من أولياء أمور الطلاب والطالبات، بتعليق الدراسة غدًا الأحد في قرى ومراكز شرق الليث، بسبب ما شهدته مساء اليوم من سيول جارفة تسببت في قطع العديد من الطرق، فيما لا تزال الأودية تواصل جريانها.

وقال لـ"سبق" أولياء الأمور في مركز الرهوة وجدم وبني يزيد، شرقي محافظة الليث؛ إن المنطقة شهدت مساء اليوم السبت، أمطارًا غزيرة نتج عنها سيول جارفة تسببت في عزل القرى وتضرر الكثير من الطرق.

وأعاد أولياء الأمور مطالبهم، بضرورة تعليق الدراسة ليوم غد في المراكز والقرى المتضررة، مطالبين مسؤولي إدارة تعليم الليث بعدم تكرار ما حدث الأسبوع الماضي من صمت حيال تعليق الدراسة في تلك القرى، ما كبّد المعلمين والمعلمات الذين يشكلون الأغلب من خارج المنطقة، ويقطعون مسافات طويلة من جدة ومكة للوصول إلى مدارسهم في تلك القرى؛ المشقة حيث تفاجاؤا حينها بأن الطرق غير سالكة، ما اضطرهم للعودة من حيث جاءوا.

وطالب الأهالي مسؤولي إدارة تعليم الليث بضرورة تعليق الدراسة، خوفًا على أبنائهم وبناتهم، مؤكدين أن الأودية تشكل خطرًا محتومًا على سالكيها، خصوصًا المعلمين والمعلمات القادمين من خارج المنطقة ما يعرضهم للخطر.

سيول الليث إدارة تعليم الليث تعليم الليث
اعلان
بعد "الغياب الجبري".. هل يستجيب "تعليم الليث" لمطالبات أولياء الأمور بتعليق الدراسة غداً؟
سبق

طالب عددٌ من أولياء أمور الطلاب والطالبات، بتعليق الدراسة غدًا الأحد في قرى ومراكز شرق الليث، بسبب ما شهدته مساء اليوم من سيول جارفة تسببت في قطع العديد من الطرق، فيما لا تزال الأودية تواصل جريانها.

وقال لـ"سبق" أولياء الأمور في مركز الرهوة وجدم وبني يزيد، شرقي محافظة الليث؛ إن المنطقة شهدت مساء اليوم السبت، أمطارًا غزيرة نتج عنها سيول جارفة تسببت في عزل القرى وتضرر الكثير من الطرق.

وأعاد أولياء الأمور مطالبهم، بضرورة تعليق الدراسة ليوم غد في المراكز والقرى المتضررة، مطالبين مسؤولي إدارة تعليم الليث بعدم تكرار ما حدث الأسبوع الماضي من صمت حيال تعليق الدراسة في تلك القرى، ما كبّد المعلمين والمعلمات الذين يشكلون الأغلب من خارج المنطقة، ويقطعون مسافات طويلة من جدة ومكة للوصول إلى مدارسهم في تلك القرى؛ المشقة حيث تفاجاؤا حينها بأن الطرق غير سالكة، ما اضطرهم للعودة من حيث جاءوا.

وطالب الأهالي مسؤولي إدارة تعليم الليث بضرورة تعليق الدراسة، خوفًا على أبنائهم وبناتهم، مؤكدين أن الأودية تشكل خطرًا محتومًا على سالكيها، خصوصًا المعلمين والمعلمات القادمين من خارج المنطقة ما يعرضهم للخطر.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
08:46 PM

بعد "الغياب الجبري".. هل يستجيب "تعليم الليث" لمطالبات أولياء الأمور بتعليق الدراسة غداً؟

قالوا إنهم يخشون ما حدث الأسبوع الماضي من غياب جماعي بعدد من المدارس

A A A
6
13,170

طالب عددٌ من أولياء أمور الطلاب والطالبات، بتعليق الدراسة غدًا الأحد في قرى ومراكز شرق الليث، بسبب ما شهدته مساء اليوم من سيول جارفة تسببت في قطع العديد من الطرق، فيما لا تزال الأودية تواصل جريانها.

وقال لـ"سبق" أولياء الأمور في مركز الرهوة وجدم وبني يزيد، شرقي محافظة الليث؛ إن المنطقة شهدت مساء اليوم السبت، أمطارًا غزيرة نتج عنها سيول جارفة تسببت في عزل القرى وتضرر الكثير من الطرق.

وأعاد أولياء الأمور مطالبهم، بضرورة تعليق الدراسة ليوم غد في المراكز والقرى المتضررة، مطالبين مسؤولي إدارة تعليم الليث بعدم تكرار ما حدث الأسبوع الماضي من صمت حيال تعليق الدراسة في تلك القرى، ما كبّد المعلمين والمعلمات الذين يشكلون الأغلب من خارج المنطقة، ويقطعون مسافات طويلة من جدة ومكة للوصول إلى مدارسهم في تلك القرى؛ المشقة حيث تفاجاؤا حينها بأن الطرق غير سالكة، ما اضطرهم للعودة من حيث جاءوا.

وطالب الأهالي مسؤولي إدارة تعليم الليث بضرورة تعليق الدراسة، خوفًا على أبنائهم وبناتهم، مؤكدين أن الأودية تشكل خطرًا محتومًا على سالكيها، خصوصًا المعلمين والمعلمات القادمين من خارج المنطقة ما يعرضهم للخطر.