أمير تبوك: ولي العهد وجّه بتخصيص قطعة أرض لكل من شمله التعويض بسبب "نيوم"

تسليم التعويضات للدفعة الأولى مالكي العقارات ضمن المرحلة الأولى من المشروع

أكد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - بتحقيق رؤية المملكة 2030 ونجاح البرامج والمشاريع المرتبطة بها، والتي تسير بخطى ثابتة وقوية بفضل الله، سواء في منطقة تبوك أو في بقية مناطق المملكة.

جاء ذلك خلال تسليمه اليوم، بديوان الإمارة الدفعة الأولى من التعويضات المالية لأصحاب العقارات الواقعة ضمن نطاق المرحلة الأولى من مشروع نيوم.

وأوضح: أن "توجيهات سمو ولي العهد - حفظه الله - جاءت بالموافقة على تخصيص قطعة أرض مجانية لكل من شمله التعويض، وذلك في الساحل أو محافظة ضباء أو مدينة تبوك، بالإضافة إلى عدد من الحزم الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك قيام شركة نيوم بإعداد برنامج لاستقطاب أبناء وبنات المنطقة في دورات تدريبية تسهم في إيجاد أعمال لهم في هذه المشروعات".

وأكد أمير منطقة تبوك أن حرص المواطنين على بلادهم واللحمة التي بينهم تشكلت بفضل الله ثم بالتمسك بتعاليم الدين الحنيف وتطبيق شريعة الله، إلى جانب تمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة.

وفي نهاية اللقاء سلم سمو الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، للمستفيدين التعويضات المخصصة لهم والمنح الإضافية الهادفة إلى تحسين مستوى المعيشة، مشيرًا إلى أن التعويضات ستكون متتالية على دفعات خلال الأسابيع القادمة بمشيئة الله.

وفي الختام دعا المولى القدير أن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد _حفظهما الله.

أمير تبوك
اعلان
أمير تبوك: ولي العهد وجّه بتخصيص قطعة أرض لكل من شمله التعويض بسبب "نيوم"
سبق

أكد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - بتحقيق رؤية المملكة 2030 ونجاح البرامج والمشاريع المرتبطة بها، والتي تسير بخطى ثابتة وقوية بفضل الله، سواء في منطقة تبوك أو في بقية مناطق المملكة.

جاء ذلك خلال تسليمه اليوم، بديوان الإمارة الدفعة الأولى من التعويضات المالية لأصحاب العقارات الواقعة ضمن نطاق المرحلة الأولى من مشروع نيوم.

وأوضح: أن "توجيهات سمو ولي العهد - حفظه الله - جاءت بالموافقة على تخصيص قطعة أرض مجانية لكل من شمله التعويض، وذلك في الساحل أو محافظة ضباء أو مدينة تبوك، بالإضافة إلى عدد من الحزم الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك قيام شركة نيوم بإعداد برنامج لاستقطاب أبناء وبنات المنطقة في دورات تدريبية تسهم في إيجاد أعمال لهم في هذه المشروعات".

وأكد أمير منطقة تبوك أن حرص المواطنين على بلادهم واللحمة التي بينهم تشكلت بفضل الله ثم بالتمسك بتعاليم الدين الحنيف وتطبيق شريعة الله، إلى جانب تمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة.

وفي نهاية اللقاء سلم سمو الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، للمستفيدين التعويضات المخصصة لهم والمنح الإضافية الهادفة إلى تحسين مستوى المعيشة، مشيرًا إلى أن التعويضات ستكون متتالية على دفعات خلال الأسابيع القادمة بمشيئة الله.

وفي الختام دعا المولى القدير أن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد _حفظهما الله.

22 يونيو 2020 - 1 ذو القعدة 1441
07:06 PM
اخر تعديل
06 يوليو 2020 - 15 ذو القعدة 1441
07:01 PM

أمير تبوك: ولي العهد وجّه بتخصيص قطعة أرض لكل من شمله التعويض بسبب "نيوم"

تسليم التعويضات للدفعة الأولى مالكي العقارات ضمن المرحلة الأولى من المشروع

A A A
24
59,793

أكد الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة تبوك اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله - بتحقيق رؤية المملكة 2030 ونجاح البرامج والمشاريع المرتبطة بها، والتي تسير بخطى ثابتة وقوية بفضل الله، سواء في منطقة تبوك أو في بقية مناطق المملكة.

جاء ذلك خلال تسليمه اليوم، بديوان الإمارة الدفعة الأولى من التعويضات المالية لأصحاب العقارات الواقعة ضمن نطاق المرحلة الأولى من مشروع نيوم.

وأوضح: أن "توجيهات سمو ولي العهد - حفظه الله - جاءت بالموافقة على تخصيص قطعة أرض مجانية لكل من شمله التعويض، وذلك في الساحل أو محافظة ضباء أو مدينة تبوك، بالإضافة إلى عدد من الحزم الاجتماعية والاقتصادية، وكذلك قيام شركة نيوم بإعداد برنامج لاستقطاب أبناء وبنات المنطقة في دورات تدريبية تسهم في إيجاد أعمال لهم في هذه المشروعات".

وأكد أمير منطقة تبوك أن حرص المواطنين على بلادهم واللحمة التي بينهم تشكلت بفضل الله ثم بالتمسك بتعاليم الدين الحنيف وتطبيق شريعة الله، إلى جانب تمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة.

وفي نهاية اللقاء سلم سمو الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، للمستفيدين التعويضات المخصصة لهم والمنح الإضافية الهادفة إلى تحسين مستوى المعيشة، مشيرًا إلى أن التعويضات ستكون متتالية على دفعات خلال الأسابيع القادمة بمشيئة الله.

وفي الختام دعا المولى القدير أن يحفظ بلادنا ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد _حفظهما الله.