أمير الرياض يرعى معرض الحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2020"

يتنافس فيه 151 طالبًا وطالبة قدموا 72 مشروعًا

يرعى أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، غدًا السبت؛ معرض التصفية النهائية والحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع 2020م)، الذي تنظِّمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، بالشراكة مع وزارة التعليم، خلال الفترة من 12 إلى 15 فبراير الجاري في مقر جامعة الملك سعود بالرياض.

وسيكرم أمير منطقة الرياض في الحفل الختامي، الفائزين والفائزات، والجهات الداعمة والراعية للأولمبياد، الذي يعد أحد أبرز المشروعات المشتركة والحيوية، التي تجسد الشراكة الفاعلة بين مؤسسة موهبة ووزارة التعليم لخدمة الموهوبين والموهوبات.

ويتنافس في أولمبياد إبداع 2020م، 151 طالبًا وطالبة من موهوبي الوطن، قدموا 72 مشروعًا للطلاب، و79 مشروعًا للطالبات، في 21 مجالًا علميًّا متنوعًا للفوز بجوائز الأولمبياد.

ويمثّل المشاركون في التصفية النهائية لأولمبياد (إبداع 2020)، 12 إدارة تعليمية للبنين، و13 إدارة تعليمية للبنات، تأهّلوا من المرحلة الرابعة من الأولمبياد والخاصة بالمعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة، التي أقيمت في كلٍّ من: الرياض، وجدة، والخبر، بالتعاون مع إدارات تعليم الموهوبين في المملكة، وشارك فيها 301 طالب وطالبة من 38 إدارة تعليمية من مختلف مناطق المملكة، تحت إشراف نخبة من المشرفين المتميزين.

وبلغ عدد المسجلين في أولمبياد "إبداع 2020" في مرحلة التسجيل الأولى، 76.658 طالبًا وطالبة، تأهّل منهم لمعرض التصفية النهائية عبر مراحل التصفيات الثمانية 151 طالبًا وطالبة، يشاركون بـ151 مشروعًا في 21 مجالًا علميًّا.

ويعد "إبداع 2020" السنة العاشرة للأولمبياد الذي انطلقت أولى دوراته في عام 2011م، ويجسّد الشراكة المميزة والناجحة بين "موهبة" ووزارة التعليم.

ويعدّ الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي مسابقةً علمية سنوية تقوم على أساس التنافس في المجالات العلمية، من خلال تقديم مشروعات وفق معايير علمية محدّدة؛ بهدف تحديد المشروعات المتميزة لترشيحها للمراحل التنافسية الأعلى.

ويهدف الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي، إلى صياغة عقل الباحث العلمي المفكّر، وتنمية روح الإبداع للمشارك، وتوفير البيئة التنافسية التي تشبع اهتمام الطلاب والطالبات من أبناء الوطن، وتنمية روح الإبداع لديهم في المجالات العلمية والتقنية، إضافة إلى تطوير مواهب الطلبة عن طريق حثهم على التعلم والتطوير الذاتي عبر التنافس الشريف.

أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي وزارة التعليم
اعلان
أمير الرياض يرعى معرض الحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2020"
سبق

يرعى أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، غدًا السبت؛ معرض التصفية النهائية والحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع 2020م)، الذي تنظِّمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، بالشراكة مع وزارة التعليم، خلال الفترة من 12 إلى 15 فبراير الجاري في مقر جامعة الملك سعود بالرياض.

وسيكرم أمير منطقة الرياض في الحفل الختامي، الفائزين والفائزات، والجهات الداعمة والراعية للأولمبياد، الذي يعد أحد أبرز المشروعات المشتركة والحيوية، التي تجسد الشراكة الفاعلة بين مؤسسة موهبة ووزارة التعليم لخدمة الموهوبين والموهوبات.

ويتنافس في أولمبياد إبداع 2020م، 151 طالبًا وطالبة من موهوبي الوطن، قدموا 72 مشروعًا للطلاب، و79 مشروعًا للطالبات، في 21 مجالًا علميًّا متنوعًا للفوز بجوائز الأولمبياد.

ويمثّل المشاركون في التصفية النهائية لأولمبياد (إبداع 2020)، 12 إدارة تعليمية للبنين، و13 إدارة تعليمية للبنات، تأهّلوا من المرحلة الرابعة من الأولمبياد والخاصة بالمعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة، التي أقيمت في كلٍّ من: الرياض، وجدة، والخبر، بالتعاون مع إدارات تعليم الموهوبين في المملكة، وشارك فيها 301 طالب وطالبة من 38 إدارة تعليمية من مختلف مناطق المملكة، تحت إشراف نخبة من المشرفين المتميزين.

وبلغ عدد المسجلين في أولمبياد "إبداع 2020" في مرحلة التسجيل الأولى، 76.658 طالبًا وطالبة، تأهّل منهم لمعرض التصفية النهائية عبر مراحل التصفيات الثمانية 151 طالبًا وطالبة، يشاركون بـ151 مشروعًا في 21 مجالًا علميًّا.

ويعد "إبداع 2020" السنة العاشرة للأولمبياد الذي انطلقت أولى دوراته في عام 2011م، ويجسّد الشراكة المميزة والناجحة بين "موهبة" ووزارة التعليم.

ويعدّ الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي مسابقةً علمية سنوية تقوم على أساس التنافس في المجالات العلمية، من خلال تقديم مشروعات وفق معايير علمية محدّدة؛ بهدف تحديد المشروعات المتميزة لترشيحها للمراحل التنافسية الأعلى.

ويهدف الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي، إلى صياغة عقل الباحث العلمي المفكّر، وتنمية روح الإبداع للمشارك، وتوفير البيئة التنافسية التي تشبع اهتمام الطلاب والطالبات من أبناء الوطن، وتنمية روح الإبداع لديهم في المجالات العلمية والتقنية، إضافة إلى تطوير مواهب الطلبة عن طريق حثهم على التعلم والتطوير الذاتي عبر التنافس الشريف.

14 فبراير 2020 - 20 جمادى الآخر 1441
10:05 PM

أمير الرياض يرعى معرض الحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2020"

يتنافس فيه 151 طالبًا وطالبة قدموا 72 مشروعًا

A A A
1
1,578

يرعى أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، غدًا السبت؛ معرض التصفية النهائية والحفل الختامي للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي (إبداع 2020م)، الذي تنظِّمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، بالشراكة مع وزارة التعليم، خلال الفترة من 12 إلى 15 فبراير الجاري في مقر جامعة الملك سعود بالرياض.

وسيكرم أمير منطقة الرياض في الحفل الختامي، الفائزين والفائزات، والجهات الداعمة والراعية للأولمبياد، الذي يعد أحد أبرز المشروعات المشتركة والحيوية، التي تجسد الشراكة الفاعلة بين مؤسسة موهبة ووزارة التعليم لخدمة الموهوبين والموهوبات.

ويتنافس في أولمبياد إبداع 2020م، 151 طالبًا وطالبة من موهوبي الوطن، قدموا 72 مشروعًا للطلاب، و79 مشروعًا للطالبات، في 21 مجالًا علميًّا متنوعًا للفوز بجوائز الأولمبياد.

ويمثّل المشاركون في التصفية النهائية لأولمبياد (إبداع 2020)، 12 إدارة تعليمية للبنين، و13 إدارة تعليمية للبنات، تأهّلوا من المرحلة الرابعة من الأولمبياد والخاصة بالمعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة، التي أقيمت في كلٍّ من: الرياض، وجدة، والخبر، بالتعاون مع إدارات تعليم الموهوبين في المملكة، وشارك فيها 301 طالب وطالبة من 38 إدارة تعليمية من مختلف مناطق المملكة، تحت إشراف نخبة من المشرفين المتميزين.

وبلغ عدد المسجلين في أولمبياد "إبداع 2020" في مرحلة التسجيل الأولى، 76.658 طالبًا وطالبة، تأهّل منهم لمعرض التصفية النهائية عبر مراحل التصفيات الثمانية 151 طالبًا وطالبة، يشاركون بـ151 مشروعًا في 21 مجالًا علميًّا.

ويعد "إبداع 2020" السنة العاشرة للأولمبياد الذي انطلقت أولى دوراته في عام 2011م، ويجسّد الشراكة المميزة والناجحة بين "موهبة" ووزارة التعليم.

ويعدّ الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي مسابقةً علمية سنوية تقوم على أساس التنافس في المجالات العلمية، من خلال تقديم مشروعات وفق معايير علمية محدّدة؛ بهدف تحديد المشروعات المتميزة لترشيحها للمراحل التنافسية الأعلى.

ويهدف الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي، إلى صياغة عقل الباحث العلمي المفكّر، وتنمية روح الإبداع للمشارك، وتوفير البيئة التنافسية التي تشبع اهتمام الطلاب والطالبات من أبناء الوطن، وتنمية روح الإبداع لديهم في المجالات العلمية والتقنية، إضافة إلى تطوير مواهب الطلبة عن طريق حثهم على التعلم والتطوير الذاتي عبر التنافس الشريف.