حصدت 3 تصنيفات عالميَّة خلال عام واحد.. جامعة الطائف تدخل تصنيف QS البريطاني لجودة التعليم

"عسيري": هذا الإنجاز يعزز من مكانة جامعات السعودية ويحقق نقلة نوعية محليًا وعالميًا

دخلت جامعة الطائف اليوم تصنيف QS العالمي، ويعد هذا التصنيف الثالث الذي تدخله جامعة الطائف. ويعد تصنيف (QS) من التصنيفات العالمية المهمة التي تصدر سنويًا عن Quacquarellu Symonds البريطانية المتخصصة في مجال التعليم، وهو تصنيف عالمي وإقليمي لأكثر من 1300 جامعة على مستوى العالم في 5 مجالات هي علوم الفنون والإنسانيات والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والإدارية والعلوم الطبية والعلوم الحياتية والطب، ويعتمد التصنيف على ترتيب الجامعات في ٤٨ مجالاً إقليميًا في تخصصات بينية مختلفة.

فيما رفع رئيس جامعة الطائف الدكتور يوسف بن عبده عسيري التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله – ووزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بالإنجاز الذي حققته الجامعة، مثمنًا دعم واهتمام القيادة ومتابعة وتوجيه وزير التعليم التي تؤكد تسخير كل الإمكانات للنهوض بالتعليم والارتقاء بمخرجاته بوصفهِ ركيزة رئيسة مهمة نحو صناعة مستقبل واعدٍ ومشرقٍ يُسهم أبناء وبنات الوطن في بناء لبناته والوصول به نحو آفاق التقدّم والازدهار في مختلف المعارف والعلوم.

وأكد رئيس الجامعة أن تحقيق الجامعة لهذا المنجز على مستوى الجامعات العالميَّة بحسب تصنيف QS يعزز من مكانة جامعات الوطن، ويبرهن ما وصلت إليه من تقدّم في مختلف مجالات المعرفة، الأمر الذي يضاعف المسؤوليات لمواصلة التميّز وتحقيق النجاحات وإحداث نقلة نوعية تُعزز مكانة الجامعة محليًا وعالميًا.

وشدد "عسيري" على عزم الجامعة على المضي قُدمًا في التطوير المستمر بما يُحققُ مُستهدفات رؤية 2030 الرامية لرفع درجة تنافسية الجامعات الُّسُعودية على الساحة العالمية، وفي الوقت عينه الوصول لتعليم مُزدهر ومجتمع حيوي يُسهم في بناء وطنٍ مُتقدم ورائد في مختلف المجالات.

وكانت الجامعة قد حققت خلال العام الحالي 2021 م العديد من المنجزات المحلية والعالمية إذ دخلت الجامعة للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات، محققةً المركز الرابع على جامعات المملكة ويعد التصنيف من أهم تصنيفات الجامعات العالمية والأكثر جدارة بالثقة، يليه دخولها ضمن تصنيف التايمز لتحتل مكانة علمية وأكاديمية بين جامعات العالم.

اعلان
حصدت 3 تصنيفات عالميَّة خلال عام واحد.. جامعة الطائف تدخل تصنيف QS البريطاني لجودة التعليم
سبق

دخلت جامعة الطائف اليوم تصنيف QS العالمي، ويعد هذا التصنيف الثالث الذي تدخله جامعة الطائف. ويعد تصنيف (QS) من التصنيفات العالمية المهمة التي تصدر سنويًا عن Quacquarellu Symonds البريطانية المتخصصة في مجال التعليم، وهو تصنيف عالمي وإقليمي لأكثر من 1300 جامعة على مستوى العالم في 5 مجالات هي علوم الفنون والإنسانيات والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والإدارية والعلوم الطبية والعلوم الحياتية والطب، ويعتمد التصنيف على ترتيب الجامعات في ٤٨ مجالاً إقليميًا في تخصصات بينية مختلفة.

فيما رفع رئيس جامعة الطائف الدكتور يوسف بن عبده عسيري التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله – ووزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بالإنجاز الذي حققته الجامعة، مثمنًا دعم واهتمام القيادة ومتابعة وتوجيه وزير التعليم التي تؤكد تسخير كل الإمكانات للنهوض بالتعليم والارتقاء بمخرجاته بوصفهِ ركيزة رئيسة مهمة نحو صناعة مستقبل واعدٍ ومشرقٍ يُسهم أبناء وبنات الوطن في بناء لبناته والوصول به نحو آفاق التقدّم والازدهار في مختلف المعارف والعلوم.

وأكد رئيس الجامعة أن تحقيق الجامعة لهذا المنجز على مستوى الجامعات العالميَّة بحسب تصنيف QS يعزز من مكانة جامعات الوطن، ويبرهن ما وصلت إليه من تقدّم في مختلف مجالات المعرفة، الأمر الذي يضاعف المسؤوليات لمواصلة التميّز وتحقيق النجاحات وإحداث نقلة نوعية تُعزز مكانة الجامعة محليًا وعالميًا.

وشدد "عسيري" على عزم الجامعة على المضي قُدمًا في التطوير المستمر بما يُحققُ مُستهدفات رؤية 2030 الرامية لرفع درجة تنافسية الجامعات الُّسُعودية على الساحة العالمية، وفي الوقت عينه الوصول لتعليم مُزدهر ومجتمع حيوي يُسهم في بناء وطنٍ مُتقدم ورائد في مختلف المجالات.

وكانت الجامعة قد حققت خلال العام الحالي 2021 م العديد من المنجزات المحلية والعالمية إذ دخلت الجامعة للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات، محققةً المركز الرابع على جامعات المملكة ويعد التصنيف من أهم تصنيفات الجامعات العالمية والأكثر جدارة بالثقة، يليه دخولها ضمن تصنيف التايمز لتحتل مكانة علمية وأكاديمية بين جامعات العالم.

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
09:46 PM
اخر تعديل
16 أكتوبر 2021 - 10 ربيع الأول 1443
12:30 AM

حصدت 3 تصنيفات عالميَّة خلال عام واحد.. جامعة الطائف تدخل تصنيف QS البريطاني لجودة التعليم

"عسيري": هذا الإنجاز يعزز من مكانة جامعات السعودية ويحقق نقلة نوعية محليًا وعالميًا

A A A
1
1,384

دخلت جامعة الطائف اليوم تصنيف QS العالمي، ويعد هذا التصنيف الثالث الذي تدخله جامعة الطائف. ويعد تصنيف (QS) من التصنيفات العالمية المهمة التي تصدر سنويًا عن Quacquarellu Symonds البريطانية المتخصصة في مجال التعليم، وهو تصنيف عالمي وإقليمي لأكثر من 1300 جامعة على مستوى العالم في 5 مجالات هي علوم الفنون والإنسانيات والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والإدارية والعلوم الطبية والعلوم الحياتية والطب، ويعتمد التصنيف على ترتيب الجامعات في ٤٨ مجالاً إقليميًا في تخصصات بينية مختلفة.

فيما رفع رئيس جامعة الطائف الدكتور يوسف بن عبده عسيري التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – يحفظهما الله – ووزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بالإنجاز الذي حققته الجامعة، مثمنًا دعم واهتمام القيادة ومتابعة وتوجيه وزير التعليم التي تؤكد تسخير كل الإمكانات للنهوض بالتعليم والارتقاء بمخرجاته بوصفهِ ركيزة رئيسة مهمة نحو صناعة مستقبل واعدٍ ومشرقٍ يُسهم أبناء وبنات الوطن في بناء لبناته والوصول به نحو آفاق التقدّم والازدهار في مختلف المعارف والعلوم.

وأكد رئيس الجامعة أن تحقيق الجامعة لهذا المنجز على مستوى الجامعات العالميَّة بحسب تصنيف QS يعزز من مكانة جامعات الوطن، ويبرهن ما وصلت إليه من تقدّم في مختلف مجالات المعرفة، الأمر الذي يضاعف المسؤوليات لمواصلة التميّز وتحقيق النجاحات وإحداث نقلة نوعية تُعزز مكانة الجامعة محليًا وعالميًا.

وشدد "عسيري" على عزم الجامعة على المضي قُدمًا في التطوير المستمر بما يُحققُ مُستهدفات رؤية 2030 الرامية لرفع درجة تنافسية الجامعات الُّسُعودية على الساحة العالمية، وفي الوقت عينه الوصول لتعليم مُزدهر ومجتمع حيوي يُسهم في بناء وطنٍ مُتقدم ورائد في مختلف المجالات.

وكانت الجامعة قد حققت خلال العام الحالي 2021 م العديد من المنجزات المحلية والعالمية إذ دخلت الجامعة للمرة الأولى تصنيف شنغهاي العالمي للجامعات، محققةً المركز الرابع على جامعات المملكة ويعد التصنيف من أهم تصنيفات الجامعات العالمية والأكثر جدارة بالثقة، يليه دخولها ضمن تصنيف التايمز لتحتل مكانة علمية وأكاديمية بين جامعات العالم.