بعد 54 عامًا من إنجازه.. وفاة أول إنسان يمشي في الفضاء

تعرض لمشاكل صحية على مدى سنوات.. مات عن 85 عامًا

لم يقلل من وطأة بشاعة الفترة القاسية التي عاشها العالم خلال مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وإبان فترة الحرب الباردة، على البشرية إلا تحقيق إنجازات السباق إلى الفضاء.

ويسجل للاتحاد السوفيتي السابق أنه كان أول من أطلق قمرًا صناعيًّا، وأول من أرسل إنسانًا إلى الفضاء، وأول من أرسل رائدة فضاء أيضًا، كما كان أول من أرسل بشريًّا يمشي في الفضاء الخارجي؛ وهو أليكسي ليونوف.

لكن أمس الجمعة أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" وفاة رائد الفضاء الأسطوري ليونوف عن عمر 85 عامًا، ولم تذكر سبب الوفاة، رغم أن وسائل إعلام محلية كانت تتحدّث عن تعرُّضه لمشاكل صحية على مدى سنوات.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تعازيه لعائلة ليونوف، واصفًا إياه بأنه "رائد حقيقي وشخص قوي وبطل".

وبعيد إعلان وفاته، قطعت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تغطيتها المباشرة للسير خارج محطة الفضاء الدولية لاثنين من روادها الجمعة، وأعلنت خبر وفاة ليونوف، وكرس مركز الفضاء في هيوستن عملية السير في الفضاء الخارجي لأول إنسان يمشي في الفضاء.

وكان ليونوف رمزًا في بلده، وكذلك في الولايات المتحدة، لدرجة أن كاتب الخيال العلمي الراحل "آرثر سي كلارك" أطلق اسمه على سفينة الفضاء السوفيتية عام 2010 تيمُّنًا، به وذلك في السلسلة التلفزيونية "أوديسا الفضاء: 2001".

وقبل 54 عامًا، وتحديدًا في الثامن عشر من مارس عام 1965، أصبح ليونوف أول إنسان يخطو في الفضاء الخارجي عندما خرج من الكبسولة الفضائية "فوسخود 2"، وقام بالمشي بينما ظل مربوطًا بالكبسولة بواسطة حبل.

وبعد أعوام من رحلته وسيره في الفضاء، قال رائد الفضاء الأسطوري: "دخلت في هذا الفراغ ولم أقع فيه. كنت مفتونًا بالنجوم؛ كانت في كل مكان، فوق، تحت، على اليسار وعلى اليمين. ما زلت أسمع أنفاسي ونبضات قلبي في هذا الصمت المطبق".

ويمثل السير في الفضاء دائمًا درجة عالية من المخاطرة، لكن مشروع ليونوف الرائد كان محفوفًا بالمخاطر أكثر من أي شيء آخر، ومدمرًا للأعصاب بشكل خاص، وفقًا للتفاصيل التي كشف عنها بعد عقود.

ومن بين هذه التفاصيل أن بزته الفضائية تضخّمت كثيرًا في فراغ الفضاء، لدرجة أنه لم يستطع العودة إلى المركبة الفضائية، وكان عليه أن يفتح صمامًا لتقليل كميات الهواء في بزته الفضائية حتى يتمكن من الوصول إلى فتحة الكبسولة الفضائية ودخولها.

واستغرقت أول عملية مشي في الفضاء الخارجي 12 دقيقة، ومُنح على إثر هذا الإنجاز لقب: بطل الاتحاد السوفيتي، مع العلم أن أول عملية مشي في الفضاء الخارجي نفذتها الولايات المتحدة كانت بواسطة رائد الفضاء "إد وايت"، وذلك بعد نحو 3 أشهر من رحلة ليونوف.

يشار إلى أن ليونوف وُلد في 30 مايو 1934، في قرية ليستفيانكا في الاتحاد السوفيتي، وكان من أوائل الذين انضمّوا إلى صفوف القوات الفضائية السوفيتية عام 1953.

وعام 1959 عمل مدرّبًا لرواد الفضاء في الاتحاد السوفيتي، وأُوكلت إليه العديد من المهام الفضائية؛ حيث شارك في رحلة "فوسخود-2"، وكان قائدًا لرحلة "سويوز-19" في يوليو 1975، وله العديد من البحوث العلمية المهمة في مجال الفضاء.

ليونوف
اعلان
بعد 54 عامًا من إنجازه.. وفاة أول إنسان يمشي في الفضاء
سبق

لم يقلل من وطأة بشاعة الفترة القاسية التي عاشها العالم خلال مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وإبان فترة الحرب الباردة، على البشرية إلا تحقيق إنجازات السباق إلى الفضاء.

ويسجل للاتحاد السوفيتي السابق أنه كان أول من أطلق قمرًا صناعيًّا، وأول من أرسل إنسانًا إلى الفضاء، وأول من أرسل رائدة فضاء أيضًا، كما كان أول من أرسل بشريًّا يمشي في الفضاء الخارجي؛ وهو أليكسي ليونوف.

لكن أمس الجمعة أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" وفاة رائد الفضاء الأسطوري ليونوف عن عمر 85 عامًا، ولم تذكر سبب الوفاة، رغم أن وسائل إعلام محلية كانت تتحدّث عن تعرُّضه لمشاكل صحية على مدى سنوات.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تعازيه لعائلة ليونوف، واصفًا إياه بأنه "رائد حقيقي وشخص قوي وبطل".

وبعيد إعلان وفاته، قطعت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تغطيتها المباشرة للسير خارج محطة الفضاء الدولية لاثنين من روادها الجمعة، وأعلنت خبر وفاة ليونوف، وكرس مركز الفضاء في هيوستن عملية السير في الفضاء الخارجي لأول إنسان يمشي في الفضاء.

وكان ليونوف رمزًا في بلده، وكذلك في الولايات المتحدة، لدرجة أن كاتب الخيال العلمي الراحل "آرثر سي كلارك" أطلق اسمه على سفينة الفضاء السوفيتية عام 2010 تيمُّنًا، به وذلك في السلسلة التلفزيونية "أوديسا الفضاء: 2001".

وقبل 54 عامًا، وتحديدًا في الثامن عشر من مارس عام 1965، أصبح ليونوف أول إنسان يخطو في الفضاء الخارجي عندما خرج من الكبسولة الفضائية "فوسخود 2"، وقام بالمشي بينما ظل مربوطًا بالكبسولة بواسطة حبل.

وبعد أعوام من رحلته وسيره في الفضاء، قال رائد الفضاء الأسطوري: "دخلت في هذا الفراغ ولم أقع فيه. كنت مفتونًا بالنجوم؛ كانت في كل مكان، فوق، تحت، على اليسار وعلى اليمين. ما زلت أسمع أنفاسي ونبضات قلبي في هذا الصمت المطبق".

ويمثل السير في الفضاء دائمًا درجة عالية من المخاطرة، لكن مشروع ليونوف الرائد كان محفوفًا بالمخاطر أكثر من أي شيء آخر، ومدمرًا للأعصاب بشكل خاص، وفقًا للتفاصيل التي كشف عنها بعد عقود.

ومن بين هذه التفاصيل أن بزته الفضائية تضخّمت كثيرًا في فراغ الفضاء، لدرجة أنه لم يستطع العودة إلى المركبة الفضائية، وكان عليه أن يفتح صمامًا لتقليل كميات الهواء في بزته الفضائية حتى يتمكن من الوصول إلى فتحة الكبسولة الفضائية ودخولها.

واستغرقت أول عملية مشي في الفضاء الخارجي 12 دقيقة، ومُنح على إثر هذا الإنجاز لقب: بطل الاتحاد السوفيتي، مع العلم أن أول عملية مشي في الفضاء الخارجي نفذتها الولايات المتحدة كانت بواسطة رائد الفضاء "إد وايت"، وذلك بعد نحو 3 أشهر من رحلة ليونوف.

يشار إلى أن ليونوف وُلد في 30 مايو 1934، في قرية ليستفيانكا في الاتحاد السوفيتي، وكان من أوائل الذين انضمّوا إلى صفوف القوات الفضائية السوفيتية عام 1953.

وعام 1959 عمل مدرّبًا لرواد الفضاء في الاتحاد السوفيتي، وأُوكلت إليه العديد من المهام الفضائية؛ حيث شارك في رحلة "فوسخود-2"، وكان قائدًا لرحلة "سويوز-19" في يوليو 1975، وله العديد من البحوث العلمية المهمة في مجال الفضاء.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
10:47 AM

بعد 54 عامًا من إنجازه.. وفاة أول إنسان يمشي في الفضاء

تعرض لمشاكل صحية على مدى سنوات.. مات عن 85 عامًا

A A A
7
12,626

لم يقلل من وطأة بشاعة الفترة القاسية التي عاشها العالم خلال مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وإبان فترة الحرب الباردة، على البشرية إلا تحقيق إنجازات السباق إلى الفضاء.

ويسجل للاتحاد السوفيتي السابق أنه كان أول من أطلق قمرًا صناعيًّا، وأول من أرسل إنسانًا إلى الفضاء، وأول من أرسل رائدة فضاء أيضًا، كما كان أول من أرسل بشريًّا يمشي في الفضاء الخارجي؛ وهو أليكسي ليونوف.

لكن أمس الجمعة أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" وفاة رائد الفضاء الأسطوري ليونوف عن عمر 85 عامًا، ولم تذكر سبب الوفاة، رغم أن وسائل إعلام محلية كانت تتحدّث عن تعرُّضه لمشاكل صحية على مدى سنوات.

وبحسب "سكاي نيوز عربية" أرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تعازيه لعائلة ليونوف، واصفًا إياه بأنه "رائد حقيقي وشخص قوي وبطل".

وبعيد إعلان وفاته، قطعت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) تغطيتها المباشرة للسير خارج محطة الفضاء الدولية لاثنين من روادها الجمعة، وأعلنت خبر وفاة ليونوف، وكرس مركز الفضاء في هيوستن عملية السير في الفضاء الخارجي لأول إنسان يمشي في الفضاء.

وكان ليونوف رمزًا في بلده، وكذلك في الولايات المتحدة، لدرجة أن كاتب الخيال العلمي الراحل "آرثر سي كلارك" أطلق اسمه على سفينة الفضاء السوفيتية عام 2010 تيمُّنًا، به وذلك في السلسلة التلفزيونية "أوديسا الفضاء: 2001".

وقبل 54 عامًا، وتحديدًا في الثامن عشر من مارس عام 1965، أصبح ليونوف أول إنسان يخطو في الفضاء الخارجي عندما خرج من الكبسولة الفضائية "فوسخود 2"، وقام بالمشي بينما ظل مربوطًا بالكبسولة بواسطة حبل.

وبعد أعوام من رحلته وسيره في الفضاء، قال رائد الفضاء الأسطوري: "دخلت في هذا الفراغ ولم أقع فيه. كنت مفتونًا بالنجوم؛ كانت في كل مكان، فوق، تحت، على اليسار وعلى اليمين. ما زلت أسمع أنفاسي ونبضات قلبي في هذا الصمت المطبق".

ويمثل السير في الفضاء دائمًا درجة عالية من المخاطرة، لكن مشروع ليونوف الرائد كان محفوفًا بالمخاطر أكثر من أي شيء آخر، ومدمرًا للأعصاب بشكل خاص، وفقًا للتفاصيل التي كشف عنها بعد عقود.

ومن بين هذه التفاصيل أن بزته الفضائية تضخّمت كثيرًا في فراغ الفضاء، لدرجة أنه لم يستطع العودة إلى المركبة الفضائية، وكان عليه أن يفتح صمامًا لتقليل كميات الهواء في بزته الفضائية حتى يتمكن من الوصول إلى فتحة الكبسولة الفضائية ودخولها.

واستغرقت أول عملية مشي في الفضاء الخارجي 12 دقيقة، ومُنح على إثر هذا الإنجاز لقب: بطل الاتحاد السوفيتي، مع العلم أن أول عملية مشي في الفضاء الخارجي نفذتها الولايات المتحدة كانت بواسطة رائد الفضاء "إد وايت"، وذلك بعد نحو 3 أشهر من رحلة ليونوف.

يشار إلى أن ليونوف وُلد في 30 مايو 1934، في قرية ليستفيانكا في الاتحاد السوفيتي، وكان من أوائل الذين انضمّوا إلى صفوف القوات الفضائية السوفيتية عام 1953.

وعام 1959 عمل مدرّبًا لرواد الفضاء في الاتحاد السوفيتي، وأُوكلت إليه العديد من المهام الفضائية؛ حيث شارك في رحلة "فوسخود-2"، وكان قائدًا لرحلة "سويوز-19" في يوليو 1975، وله العديد من البحوث العلمية المهمة في مجال الفضاء.