"أنماط الحياة" ندوة في جامعة جازان للتعرّيف بجودة الحياة 2030

حاضر فيها أحد أعضاء شركة تنشيط للخدمات العقارية

استضافت جامعة جازان ندوة وزارة الإسكان "أنماط الحياة" والتي حاضر فيها عضو مجلس إدارة شركة تنشيط للخدمات العقارية، أسامة السنان، بمسرح كلية الحاسب الآلي.

وتناول "السنان"، خلال الندوة، أنماط الحياة وأثر التصميم الحضري والمعماري على نمط الحياة، ضمن مفهوم عام تتبناه رؤية المملكة 2030 حول توفير جودة الحياة.

واستشهد بدراسة تسويقية لأرنولد ميتشل، حيث أراد أن يفسر تجزؤ المجتمع الأمريكي في الستينيات من القرن العشرين، وما يترتب على ذلك من آثار على الاقتصاد والمجتمع، مبيناً أنه سرعان ما تداولتها الهيئات العلمية والإعلام كوسيلة ناجحة ووضع أطر لأنماط الحياة.

وأوضح "السنان" أهمية معرفة كل شخص "لايف استيل الحياة" وهي طريقة حياة شخص ما؛ الأشياء التي يقوم بها شخص أو مجموعة معينة من الأشخاص عادة.

كما تناول الدوافع الأساسية لفهم سلوك المستهلك، والذي يتضمن ثلاثة دوافع أساسية: المثل العليا، والإنجاز، والتعبير عن الذات.

وشرح مفهوم الدافع الأساسي لمواقف المستهلكين وتوقع سلوكهم، إذ توجه المستهلكين الذين تحفزهم المثل العليا في المقام الأول بالمعرفة والمبادئ، فيما يبحث المستهلكون الذين يحفزهم الإنجاز في المقام الأول عن المنتجات والخدمات التي تظهر نجاحاً لأقرانهم، ويرغب الذين يحفزهم التعبير عن الذات في المقام الأول في ممارسة النشاط الاجتماعي أو البدني والتنوع والمخاطر.

وقال "السنان" إن الشخص يميل إلى استهلاك السلع والخدمات إلى تجاوز العمر والدخل والتعليم، وتلعب الطاقة والثقة بالنفس والفكر والبحث عن الجدية والإبداع والاندفاع والقيادة والغرور دوراً مهماً، وتحدد هذه الصفات النفسية المرتبطة بالتركيبة السكانية الرئيسة موارد الفرد.

جامعة جازان
اعلان
"أنماط الحياة" ندوة في جامعة جازان للتعرّيف بجودة الحياة 2030
سبق

استضافت جامعة جازان ندوة وزارة الإسكان "أنماط الحياة" والتي حاضر فيها عضو مجلس إدارة شركة تنشيط للخدمات العقارية، أسامة السنان، بمسرح كلية الحاسب الآلي.

وتناول "السنان"، خلال الندوة، أنماط الحياة وأثر التصميم الحضري والمعماري على نمط الحياة، ضمن مفهوم عام تتبناه رؤية المملكة 2030 حول توفير جودة الحياة.

واستشهد بدراسة تسويقية لأرنولد ميتشل، حيث أراد أن يفسر تجزؤ المجتمع الأمريكي في الستينيات من القرن العشرين، وما يترتب على ذلك من آثار على الاقتصاد والمجتمع، مبيناً أنه سرعان ما تداولتها الهيئات العلمية والإعلام كوسيلة ناجحة ووضع أطر لأنماط الحياة.

وأوضح "السنان" أهمية معرفة كل شخص "لايف استيل الحياة" وهي طريقة حياة شخص ما؛ الأشياء التي يقوم بها شخص أو مجموعة معينة من الأشخاص عادة.

كما تناول الدوافع الأساسية لفهم سلوك المستهلك، والذي يتضمن ثلاثة دوافع أساسية: المثل العليا، والإنجاز، والتعبير عن الذات.

وشرح مفهوم الدافع الأساسي لمواقف المستهلكين وتوقع سلوكهم، إذ توجه المستهلكين الذين تحفزهم المثل العليا في المقام الأول بالمعرفة والمبادئ، فيما يبحث المستهلكون الذين يحفزهم الإنجاز في المقام الأول عن المنتجات والخدمات التي تظهر نجاحاً لأقرانهم، ويرغب الذين يحفزهم التعبير عن الذات في المقام الأول في ممارسة النشاط الاجتماعي أو البدني والتنوع والمخاطر.

وقال "السنان" إن الشخص يميل إلى استهلاك السلع والخدمات إلى تجاوز العمر والدخل والتعليم، وتلعب الطاقة والثقة بالنفس والفكر والبحث عن الجدية والإبداع والاندفاع والقيادة والغرور دوراً مهماً، وتحدد هذه الصفات النفسية المرتبطة بالتركيبة السكانية الرئيسة موارد الفرد.

25 فبراير 2020 - 1 رجب 1441
08:06 PM

"أنماط الحياة" ندوة في جامعة جازان للتعرّيف بجودة الحياة 2030

حاضر فيها أحد أعضاء شركة تنشيط للخدمات العقارية

A A A
0
205

استضافت جامعة جازان ندوة وزارة الإسكان "أنماط الحياة" والتي حاضر فيها عضو مجلس إدارة شركة تنشيط للخدمات العقارية، أسامة السنان، بمسرح كلية الحاسب الآلي.

وتناول "السنان"، خلال الندوة، أنماط الحياة وأثر التصميم الحضري والمعماري على نمط الحياة، ضمن مفهوم عام تتبناه رؤية المملكة 2030 حول توفير جودة الحياة.

واستشهد بدراسة تسويقية لأرنولد ميتشل، حيث أراد أن يفسر تجزؤ المجتمع الأمريكي في الستينيات من القرن العشرين، وما يترتب على ذلك من آثار على الاقتصاد والمجتمع، مبيناً أنه سرعان ما تداولتها الهيئات العلمية والإعلام كوسيلة ناجحة ووضع أطر لأنماط الحياة.

وأوضح "السنان" أهمية معرفة كل شخص "لايف استيل الحياة" وهي طريقة حياة شخص ما؛ الأشياء التي يقوم بها شخص أو مجموعة معينة من الأشخاص عادة.

كما تناول الدوافع الأساسية لفهم سلوك المستهلك، والذي يتضمن ثلاثة دوافع أساسية: المثل العليا، والإنجاز، والتعبير عن الذات.

وشرح مفهوم الدافع الأساسي لمواقف المستهلكين وتوقع سلوكهم، إذ توجه المستهلكين الذين تحفزهم المثل العليا في المقام الأول بالمعرفة والمبادئ، فيما يبحث المستهلكون الذين يحفزهم الإنجاز في المقام الأول عن المنتجات والخدمات التي تظهر نجاحاً لأقرانهم، ويرغب الذين يحفزهم التعبير عن الذات في المقام الأول في ممارسة النشاط الاجتماعي أو البدني والتنوع والمخاطر.

وقال "السنان" إن الشخص يميل إلى استهلاك السلع والخدمات إلى تجاوز العمر والدخل والتعليم، وتلعب الطاقة والثقة بالنفس والفكر والبحث عن الجدية والإبداع والاندفاع والقيادة والغرور دوراً مهماً، وتحدد هذه الصفات النفسية المرتبطة بالتركيبة السكانية الرئيسة موارد الفرد.