شاهد.. "إعلاميون" تتجول بالتصفيات الأولية لـ"شاعر المليون" بالرياض

"السعيد": زيارتها دليل على حرصهم على دعم الموروث الأدبي والبرنامج

زار وفد جمعية "إعلاميون"، جولة التصفيات الأولية لبرنامج "شاعر المليون" في المملكة لاختيار الشعراء المتأهلين في مرحلة الـ 100 المؤهلة لمرحلة 48 الذين سيتنافسون على مسرح شاطئ الراحة في أبو ظبي للفوز ببيرق "شاعر المليون" في موسمه التاسع.

وأتت الزيارة، استجابة لدعوة كريمة من إدارة برنامج "شاعر المليون" لـ"إعلاميون"، للاطلاع على جولة التصفيات الأولية للبرنامج في فندق الفورسيزن، حيث كانت الزيارة محل تقدير مسؤولي البرنامج وأعضاء لجنة التحكيم.

من جانبه، أبدى نائب رئيس جمعية "إعلاميون" والمتحدث الرسمي لها عبدالعزيز العيد، سعادته وزملائه وزميلاته في الجمعية بزيارة البرنامج والتعرف عن قرب على سير عمليات المقابلات مع الشعراء في الرياض والقادمين من مختلف مناطق السعودية المترامية في المرحلة التمهيدية لجولات البرنامج في المنطقة الخليجية والعربية، والتي ترتب لتأهيل مجموعة من المتسابقين لخوض تصفيات مرحلة الـ 100 لبلوغ مرحلة الـ 48 في أبو ظبي مع بدء بث البرنامج.

وأكد العيد أن برنامج "شاعر المليون"، بات طقساً سنوياً ينتظره عشاق الشعر الشعبي ومحبوه الكثر في الجزيرة العربية والخليج والعالم العربي.
على صعيد متصل، أكد عضو لجنة المسابقات في برنامج "شاعر المليون" الشاعر تركي المريخي، أن زيارة جمعية "إعلاميون" للبرنامج محل تقدير طاقم البرنامج، مضيفًا أنهم سعداء بتلبية الجمعية دعوة الزيارة، فـ"إعلاميون" تضم أسماء لامعة ومخضرمة في الإعلام شكلت أهمية وإضافة كبرى لـ"شاعر المليون".

من جهته، ثمن عضو لجنة التحكيم في برنامج "شاعر المليون" الشاعر حمد السعيد، تلبية جمعية "إعلاميون" لدعوة إدارة البرنامج، قائلاً: نتشرف في كل جولات البرنامج العربية والخليجية بزيارة جمعيات أدبية ووسائل إعلامية وشخصيات بارزة في الوسط الأدبي والاجتماعي، وفي جولتنا في مدينة الرياض تشرفنا وسعدنا بزيارة جمعية "إعلاميون"، وما تم تداوله من نقاشات مع أعضاء الجمعية عن سير البرنامج والجولات، كما استمعنا لشرحٍ عن الجمعية ودورها المهم في مجال الإعلام، ومثل هذه الزيارات نعتبرها محفزاً للحراك الإعلامي وللبرنامج ودليلاً على حرصهم على دعم الموروث الأدبي والقائمين عليه.

وشدد السعيد على أن برنامج شاعر المليون، يعتبر المنصة الأكبر لدعم الموروث الشعري، ومحط أنظار كل المهتمين في الشعر والأدب، حيث يمتد البرنامج لأكثر من ثلاثة أشهر كل عام يتنافس فيه الشعراء على بيرق شاعر المليون وجائزة قدرها 5 ملايين درهم إماراتي يمرون خلالها على مراحل ومنافسات متعددة قد يحصل أحدهم على تزكية لجنة شاعر المليون لاجتياز المرحلة أو يتأهل عن طريق تصويت الجمهور.

إعلاميون شاعر المليون
اعلان
شاهد.. "إعلاميون" تتجول بالتصفيات الأولية لـ"شاعر المليون" بالرياض
سبق

زار وفد جمعية "إعلاميون"، جولة التصفيات الأولية لبرنامج "شاعر المليون" في المملكة لاختيار الشعراء المتأهلين في مرحلة الـ 100 المؤهلة لمرحلة 48 الذين سيتنافسون على مسرح شاطئ الراحة في أبو ظبي للفوز ببيرق "شاعر المليون" في موسمه التاسع.

وأتت الزيارة، استجابة لدعوة كريمة من إدارة برنامج "شاعر المليون" لـ"إعلاميون"، للاطلاع على جولة التصفيات الأولية للبرنامج في فندق الفورسيزن، حيث كانت الزيارة محل تقدير مسؤولي البرنامج وأعضاء لجنة التحكيم.

من جانبه، أبدى نائب رئيس جمعية "إعلاميون" والمتحدث الرسمي لها عبدالعزيز العيد، سعادته وزملائه وزميلاته في الجمعية بزيارة البرنامج والتعرف عن قرب على سير عمليات المقابلات مع الشعراء في الرياض والقادمين من مختلف مناطق السعودية المترامية في المرحلة التمهيدية لجولات البرنامج في المنطقة الخليجية والعربية، والتي ترتب لتأهيل مجموعة من المتسابقين لخوض تصفيات مرحلة الـ 100 لبلوغ مرحلة الـ 48 في أبو ظبي مع بدء بث البرنامج.

وأكد العيد أن برنامج "شاعر المليون"، بات طقساً سنوياً ينتظره عشاق الشعر الشعبي ومحبوه الكثر في الجزيرة العربية والخليج والعالم العربي.
على صعيد متصل، أكد عضو لجنة المسابقات في برنامج "شاعر المليون" الشاعر تركي المريخي، أن زيارة جمعية "إعلاميون" للبرنامج محل تقدير طاقم البرنامج، مضيفًا أنهم سعداء بتلبية الجمعية دعوة الزيارة، فـ"إعلاميون" تضم أسماء لامعة ومخضرمة في الإعلام شكلت أهمية وإضافة كبرى لـ"شاعر المليون".

من جهته، ثمن عضو لجنة التحكيم في برنامج "شاعر المليون" الشاعر حمد السعيد، تلبية جمعية "إعلاميون" لدعوة إدارة البرنامج، قائلاً: نتشرف في كل جولات البرنامج العربية والخليجية بزيارة جمعيات أدبية ووسائل إعلامية وشخصيات بارزة في الوسط الأدبي والاجتماعي، وفي جولتنا في مدينة الرياض تشرفنا وسعدنا بزيارة جمعية "إعلاميون"، وما تم تداوله من نقاشات مع أعضاء الجمعية عن سير البرنامج والجولات، كما استمعنا لشرحٍ عن الجمعية ودورها المهم في مجال الإعلام، ومثل هذه الزيارات نعتبرها محفزاً للحراك الإعلامي وللبرنامج ودليلاً على حرصهم على دعم الموروث الأدبي والقائمين عليه.

وشدد السعيد على أن برنامج شاعر المليون، يعتبر المنصة الأكبر لدعم الموروث الشعري، ومحط أنظار كل المهتمين في الشعر والأدب، حيث يمتد البرنامج لأكثر من ثلاثة أشهر كل عام يتنافس فيه الشعراء على بيرق شاعر المليون وجائزة قدرها 5 ملايين درهم إماراتي يمرون خلالها على مراحل ومنافسات متعددة قد يحصل أحدهم على تزكية لجنة شاعر المليون لاجتياز المرحلة أو يتأهل عن طريق تصويت الجمهور.

14 أكتوبر 2019 - 15 صفر 1441
04:39 PM

شاهد.. "إعلاميون" تتجول بالتصفيات الأولية لـ"شاعر المليون" بالرياض

"السعيد": زيارتها دليل على حرصهم على دعم الموروث الأدبي والبرنامج

A A A
3
4,244

زار وفد جمعية "إعلاميون"، جولة التصفيات الأولية لبرنامج "شاعر المليون" في المملكة لاختيار الشعراء المتأهلين في مرحلة الـ 100 المؤهلة لمرحلة 48 الذين سيتنافسون على مسرح شاطئ الراحة في أبو ظبي للفوز ببيرق "شاعر المليون" في موسمه التاسع.

وأتت الزيارة، استجابة لدعوة كريمة من إدارة برنامج "شاعر المليون" لـ"إعلاميون"، للاطلاع على جولة التصفيات الأولية للبرنامج في فندق الفورسيزن، حيث كانت الزيارة محل تقدير مسؤولي البرنامج وأعضاء لجنة التحكيم.

من جانبه، أبدى نائب رئيس جمعية "إعلاميون" والمتحدث الرسمي لها عبدالعزيز العيد، سعادته وزملائه وزميلاته في الجمعية بزيارة البرنامج والتعرف عن قرب على سير عمليات المقابلات مع الشعراء في الرياض والقادمين من مختلف مناطق السعودية المترامية في المرحلة التمهيدية لجولات البرنامج في المنطقة الخليجية والعربية، والتي ترتب لتأهيل مجموعة من المتسابقين لخوض تصفيات مرحلة الـ 100 لبلوغ مرحلة الـ 48 في أبو ظبي مع بدء بث البرنامج.

وأكد العيد أن برنامج "شاعر المليون"، بات طقساً سنوياً ينتظره عشاق الشعر الشعبي ومحبوه الكثر في الجزيرة العربية والخليج والعالم العربي.
على صعيد متصل، أكد عضو لجنة المسابقات في برنامج "شاعر المليون" الشاعر تركي المريخي، أن زيارة جمعية "إعلاميون" للبرنامج محل تقدير طاقم البرنامج، مضيفًا أنهم سعداء بتلبية الجمعية دعوة الزيارة، فـ"إعلاميون" تضم أسماء لامعة ومخضرمة في الإعلام شكلت أهمية وإضافة كبرى لـ"شاعر المليون".

من جهته، ثمن عضو لجنة التحكيم في برنامج "شاعر المليون" الشاعر حمد السعيد، تلبية جمعية "إعلاميون" لدعوة إدارة البرنامج، قائلاً: نتشرف في كل جولات البرنامج العربية والخليجية بزيارة جمعيات أدبية ووسائل إعلامية وشخصيات بارزة في الوسط الأدبي والاجتماعي، وفي جولتنا في مدينة الرياض تشرفنا وسعدنا بزيارة جمعية "إعلاميون"، وما تم تداوله من نقاشات مع أعضاء الجمعية عن سير البرنامج والجولات، كما استمعنا لشرحٍ عن الجمعية ودورها المهم في مجال الإعلام، ومثل هذه الزيارات نعتبرها محفزاً للحراك الإعلامي وللبرنامج ودليلاً على حرصهم على دعم الموروث الأدبي والقائمين عليه.

وشدد السعيد على أن برنامج شاعر المليون، يعتبر المنصة الأكبر لدعم الموروث الشعري، ومحط أنظار كل المهتمين في الشعر والأدب، حيث يمتد البرنامج لأكثر من ثلاثة أشهر كل عام يتنافس فيه الشعراء على بيرق شاعر المليون وجائزة قدرها 5 ملايين درهم إماراتي يمرون خلالها على مراحل ومنافسات متعددة قد يحصل أحدهم على تزكية لجنة شاعر المليون لاجتياز المرحلة أو يتأهل عن طريق تصويت الجمهور.