الصين تفرض قواعد جديدة لحماية أطفالها من إدمان الألعاب الإلكترونية

منعت أيَّ شخص دون 18 عامًا من اللعب على الإنترنت بعد 10 مساء

فرضت الحكومة الصينية، مجموعة من القواعد الجديدة لتنظيم عالم الألعاب على الإنترنت، ضِمن سعيها لمحاربة ظاهرة إدمان ألعاب الفيديو.

وتقضي القواعد الجديدة، منع أي شخص دون سن 18 عامًا من اللعب على الإنترنت بعد الساعة 10 مساء وحتى الثامنة صباحًا، وسيكون مسموحًا لهذه الفئة العمرية باللعب لـ90 دقيقة فقط يوميًّا خلال أيام الأسبوع؛ على أن تزيد إلى 3 ساعات يوميًّا خلال العطلات الرسمية وأيام نهاية الأسبوع.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، وضعت أيضًا القواعد الجديدة حدًّا لإنفاق الصغار على عمليات الشراء داخل الألعاب، على غرار شراء الأسلحة والعملات الافتراضية؛ فمن هم بين سن 8 إلى 16 عامًا يُسمح لهم بإنفاق 200 يوان (29 دولارًا) شهريًّا، أما مَن تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 18 عامًا؛ فيتضاعف المبلغ لـ400 يوان (57 دولارًا).

وبحسب بيان الهيئة العامة للصحافة والنشر؛ فإن هذه القواعد الجديدة سيتم تطبيقها على جميع منصات اللعب عبر الإنترنت العاملة في الصين، ومن بينها Tencent، التي تعتبر الأكبر في العالم.

ووفق تصريحات مسؤول حكومي لوكالة "شينخوا" الرسمية؛ تأتي القواعد الجديدة لخلق فضاء إنترنت صحي ولحماية الصحة الذهنية والجسدية للصغار.

يُذكر أن الصين تعتبر من بين أكبر أسواق الألعاب في العالم، ومسؤولة تقريبًا عن ربع الدخل السنوي لصناعة الألعاب حول العالم وفق مراكز أبحاث؛ حيث يبلغ الدخل السنوي لصناعة الألعاب في الصين نحو 33 مليار دولار؛ وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".

الصين الأطفال الألعاب الإلكترونية
اعلان
الصين تفرض قواعد جديدة لحماية أطفالها من إدمان الألعاب الإلكترونية
سبق

فرضت الحكومة الصينية، مجموعة من القواعد الجديدة لتنظيم عالم الألعاب على الإنترنت، ضِمن سعيها لمحاربة ظاهرة إدمان ألعاب الفيديو.

وتقضي القواعد الجديدة، منع أي شخص دون سن 18 عامًا من اللعب على الإنترنت بعد الساعة 10 مساء وحتى الثامنة صباحًا، وسيكون مسموحًا لهذه الفئة العمرية باللعب لـ90 دقيقة فقط يوميًّا خلال أيام الأسبوع؛ على أن تزيد إلى 3 ساعات يوميًّا خلال العطلات الرسمية وأيام نهاية الأسبوع.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، وضعت أيضًا القواعد الجديدة حدًّا لإنفاق الصغار على عمليات الشراء داخل الألعاب، على غرار شراء الأسلحة والعملات الافتراضية؛ فمن هم بين سن 8 إلى 16 عامًا يُسمح لهم بإنفاق 200 يوان (29 دولارًا) شهريًّا، أما مَن تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 18 عامًا؛ فيتضاعف المبلغ لـ400 يوان (57 دولارًا).

وبحسب بيان الهيئة العامة للصحافة والنشر؛ فإن هذه القواعد الجديدة سيتم تطبيقها على جميع منصات اللعب عبر الإنترنت العاملة في الصين، ومن بينها Tencent، التي تعتبر الأكبر في العالم.

ووفق تصريحات مسؤول حكومي لوكالة "شينخوا" الرسمية؛ تأتي القواعد الجديدة لخلق فضاء إنترنت صحي ولحماية الصحة الذهنية والجسدية للصغار.

يُذكر أن الصين تعتبر من بين أكبر أسواق الألعاب في العالم، ومسؤولة تقريبًا عن ربع الدخل السنوي لصناعة الألعاب حول العالم وفق مراكز أبحاث؛ حيث يبلغ الدخل السنوي لصناعة الألعاب في الصين نحو 33 مليار دولار؛ وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".

07 نوفمبر 2019 - 10 ربيع الأول 1441
08:36 AM

الصين تفرض قواعد جديدة لحماية أطفالها من إدمان الألعاب الإلكترونية

منعت أيَّ شخص دون 18 عامًا من اللعب على الإنترنت بعد 10 مساء

A A A
5
3,501

فرضت الحكومة الصينية، مجموعة من القواعد الجديدة لتنظيم عالم الألعاب على الإنترنت، ضِمن سعيها لمحاربة ظاهرة إدمان ألعاب الفيديو.

وتقضي القواعد الجديدة، منع أي شخص دون سن 18 عامًا من اللعب على الإنترنت بعد الساعة 10 مساء وحتى الثامنة صباحًا، وسيكون مسموحًا لهذه الفئة العمرية باللعب لـ90 دقيقة فقط يوميًّا خلال أيام الأسبوع؛ على أن تزيد إلى 3 ساعات يوميًّا خلال العطلات الرسمية وأيام نهاية الأسبوع.

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، وضعت أيضًا القواعد الجديدة حدًّا لإنفاق الصغار على عمليات الشراء داخل الألعاب، على غرار شراء الأسلحة والعملات الافتراضية؛ فمن هم بين سن 8 إلى 16 عامًا يُسمح لهم بإنفاق 200 يوان (29 دولارًا) شهريًّا، أما مَن تتراوح أعمارهم بين 16 إلى 18 عامًا؛ فيتضاعف المبلغ لـ400 يوان (57 دولارًا).

وبحسب بيان الهيئة العامة للصحافة والنشر؛ فإن هذه القواعد الجديدة سيتم تطبيقها على جميع منصات اللعب عبر الإنترنت العاملة في الصين، ومن بينها Tencent، التي تعتبر الأكبر في العالم.

ووفق تصريحات مسؤول حكومي لوكالة "شينخوا" الرسمية؛ تأتي القواعد الجديدة لخلق فضاء إنترنت صحي ولحماية الصحة الذهنية والجسدية للصغار.

يُذكر أن الصين تعتبر من بين أكبر أسواق الألعاب في العالم، ومسؤولة تقريبًا عن ربع الدخل السنوي لصناعة الألعاب حول العالم وفق مراكز أبحاث؛ حيث يبلغ الدخل السنوي لصناعة الألعاب في الصين نحو 33 مليار دولار؛ وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز".