مجلس العموم البريطاني يرفض تأجيل "بريكست".. لطمة لـ"ماي" واتهامات بالخيانة

334 نائبًا صوّتوا ضده وأيّده 85

رفض النواب البريطانيون بغالبية كبيرة، اليوم (الخميس)؛ تعديلًا يطلب إرجاء لـ"بريكست" تمهيدًا لإجراء استفتاءٍ ثانٍ حول خروج لندن من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب "فرانس برس"، رفض 334 نائبًا هذا التعديل، وأيّده 85، وذلك بعد نحو ثلاثة أعوام من استفتاء يونيو 2016 (حزيران)، الذي أدّى إلى "بريكست"، وقبل 15 يومًا من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس (آذار)، وفيما البرلمان والبلاد منقسمان بشدّة حول ترتيبات الخروج من الاتحاد.

وطرح ذلك التعديل مجموعة برلمانية مستقلّة تضمّ نوّابًا انشقُّوا عن حزب العمال ونواب من الحزب المحافظ، ويطلب تمديد مهلة العامين التي تنصّ عليها المادة 50 من اتفاقية لشبونة والخاصة بمغادرة الاتحاد الأوروبي؛ أي إلى ما بعد 29 مارس، لطرح المسألة على الاستفتاء مرة ثانية.

ورفض النوّاب المحافظون النص بشكل كبير، فيما امتنع العديد من نواب حزب العمال عن التصويت، وهو حزب المعارضة الرئيسي، بعد أن دعا نوابه إلى رفض دعم النص.

وفيما يعدّ الرفض لطمة جديدة لرئيسة الوزراء تريزا ماي، كتب "شوكا أوما" النائب المنشقّ عن حزب العمال على "تويتر": "إدارة حزب العمال المشكّكة في الاتحاد الأوروبي خانت مناصرين وناخبين عماليين اليوم بامتناعها عن التصويت على التعديل".

اعلان
مجلس العموم البريطاني يرفض تأجيل "بريكست".. لطمة لـ"ماي" واتهامات بالخيانة
سبق

رفض النواب البريطانيون بغالبية كبيرة، اليوم (الخميس)؛ تعديلًا يطلب إرجاء لـ"بريكست" تمهيدًا لإجراء استفتاءٍ ثانٍ حول خروج لندن من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب "فرانس برس"، رفض 334 نائبًا هذا التعديل، وأيّده 85، وذلك بعد نحو ثلاثة أعوام من استفتاء يونيو 2016 (حزيران)، الذي أدّى إلى "بريكست"، وقبل 15 يومًا من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس (آذار)، وفيما البرلمان والبلاد منقسمان بشدّة حول ترتيبات الخروج من الاتحاد.

وطرح ذلك التعديل مجموعة برلمانية مستقلّة تضمّ نوّابًا انشقُّوا عن حزب العمال ونواب من الحزب المحافظ، ويطلب تمديد مهلة العامين التي تنصّ عليها المادة 50 من اتفاقية لشبونة والخاصة بمغادرة الاتحاد الأوروبي؛ أي إلى ما بعد 29 مارس، لطرح المسألة على الاستفتاء مرة ثانية.

ورفض النوّاب المحافظون النص بشكل كبير، فيما امتنع العديد من نواب حزب العمال عن التصويت، وهو حزب المعارضة الرئيسي، بعد أن دعا نوابه إلى رفض دعم النص.

وفيما يعدّ الرفض لطمة جديدة لرئيسة الوزراء تريزا ماي، كتب "شوكا أوما" النائب المنشقّ عن حزب العمال على "تويتر": "إدارة حزب العمال المشكّكة في الاتحاد الأوروبي خانت مناصرين وناخبين عماليين اليوم بامتناعها عن التصويت على التعديل".

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
09:46 PM

مجلس العموم البريطاني يرفض تأجيل "بريكست".. لطمة لـ"ماي" واتهامات بالخيانة

334 نائبًا صوّتوا ضده وأيّده 85

A A A
0
423

رفض النواب البريطانيون بغالبية كبيرة، اليوم (الخميس)؛ تعديلًا يطلب إرجاء لـ"بريكست" تمهيدًا لإجراء استفتاءٍ ثانٍ حول خروج لندن من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب "فرانس برس"، رفض 334 نائبًا هذا التعديل، وأيّده 85، وذلك بعد نحو ثلاثة أعوام من استفتاء يونيو 2016 (حزيران)، الذي أدّى إلى "بريكست"، وقبل 15 يومًا من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس (آذار)، وفيما البرلمان والبلاد منقسمان بشدّة حول ترتيبات الخروج من الاتحاد.

وطرح ذلك التعديل مجموعة برلمانية مستقلّة تضمّ نوّابًا انشقُّوا عن حزب العمال ونواب من الحزب المحافظ، ويطلب تمديد مهلة العامين التي تنصّ عليها المادة 50 من اتفاقية لشبونة والخاصة بمغادرة الاتحاد الأوروبي؛ أي إلى ما بعد 29 مارس، لطرح المسألة على الاستفتاء مرة ثانية.

ورفض النوّاب المحافظون النص بشكل كبير، فيما امتنع العديد من نواب حزب العمال عن التصويت، وهو حزب المعارضة الرئيسي، بعد أن دعا نوابه إلى رفض دعم النص.

وفيما يعدّ الرفض لطمة جديدة لرئيسة الوزراء تريزا ماي، كتب "شوكا أوما" النائب المنشقّ عن حزب العمال على "تويتر": "إدارة حزب العمال المشكّكة في الاتحاد الأوروبي خانت مناصرين وناخبين عماليين اليوم بامتناعها عن التصويت على التعديل".