بالصور.. "السياحة" تنهي ترميم قصر إبراهيم التاريخي بالأحساء

يشهد جملة من الفعاليات خلال موسم الشرقية في منتصف مارس

أنجزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أعمال ترميم وإعادة تأهيل "قصر إبراهيم التاريخي" في منطقة الأحساء؛ حيث من المقرر أن يشهد القصر جملة من الفعاليات خلال موسم الشرقية الذي ينطلق في منتصف مارس الحالي.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد الفريدة، انتهاء مراحل الترميم في جميع أجزاء ومرافق قصر إبراهيم التاريخي، مبيناً أن أعمال الترميم شملت إعادة بناء الأجزاء المتساقطة، إضافة إلى الأعمال الجصية لمرافق القصر، مع الحرص على دهن المباني حسب المواصفات المناسبة للموقع التاريخي، مع تسوية الساحة المقابلة للقصر وتأهيلها لتكون مقرّاً لإقامة الفعاليات والمهرجانات السياحية.

وأوضح مدير عام السياحة في الأحساء أن القصر يتكون من طرازين معماريين هما: الطراز الإسلامي المتمثل بالأقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية البارزة في القصر ومحراب المسجد، إلى جانب الطراز العسكري الذي يتمثل في الأبراج الضخمة التي تحيط بالقصر، إضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر وإسطبلات الخيول المتاخمة للقصر.

ويقع قصر إبراهيم التاريخي في حي الكوت وسط مدينة الهفوف بمنطقة الأحساء شرق المملكة، وتقدر مساحته بـ16900م2، ويرجع بناؤه إلى عهد الجبريين الذين حكموا الأحساء ما بين 820 ـ 941هـ، قبل قدوم العثمانيين الذين احتلوا القصر في حملتهم الأولى.

اعلان
بالصور.. "السياحة" تنهي ترميم قصر إبراهيم التاريخي بالأحساء
سبق

أنجزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أعمال ترميم وإعادة تأهيل "قصر إبراهيم التاريخي" في منطقة الأحساء؛ حيث من المقرر أن يشهد القصر جملة من الفعاليات خلال موسم الشرقية الذي ينطلق في منتصف مارس الحالي.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد الفريدة، انتهاء مراحل الترميم في جميع أجزاء ومرافق قصر إبراهيم التاريخي، مبيناً أن أعمال الترميم شملت إعادة بناء الأجزاء المتساقطة، إضافة إلى الأعمال الجصية لمرافق القصر، مع الحرص على دهن المباني حسب المواصفات المناسبة للموقع التاريخي، مع تسوية الساحة المقابلة للقصر وتأهيلها لتكون مقرّاً لإقامة الفعاليات والمهرجانات السياحية.

وأوضح مدير عام السياحة في الأحساء أن القصر يتكون من طرازين معماريين هما: الطراز الإسلامي المتمثل بالأقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية البارزة في القصر ومحراب المسجد، إلى جانب الطراز العسكري الذي يتمثل في الأبراج الضخمة التي تحيط بالقصر، إضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر وإسطبلات الخيول المتاخمة للقصر.

ويقع قصر إبراهيم التاريخي في حي الكوت وسط مدينة الهفوف بمنطقة الأحساء شرق المملكة، وتقدر مساحته بـ16900م2، ويرجع بناؤه إلى عهد الجبريين الذين حكموا الأحساء ما بين 820 ـ 941هـ، قبل قدوم العثمانيين الذين احتلوا القصر في حملتهم الأولى.

05 مارس 2019 - 28 جمادى الآخر 1440
07:44 PM

بالصور.. "السياحة" تنهي ترميم قصر إبراهيم التاريخي بالأحساء

يشهد جملة من الفعاليات خلال موسم الشرقية في منتصف مارس

A A A
1
3,055

أنجزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أعمال ترميم وإعادة تأهيل "قصر إبراهيم التاريخي" في منطقة الأحساء؛ حيث من المقرر أن يشهد القصر جملة من الفعاليات خلال موسم الشرقية الذي ينطلق في منتصف مارس الحالي.

وأكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء خالد الفريدة، انتهاء مراحل الترميم في جميع أجزاء ومرافق قصر إبراهيم التاريخي، مبيناً أن أعمال الترميم شملت إعادة بناء الأجزاء المتساقطة، إضافة إلى الأعمال الجصية لمرافق القصر، مع الحرص على دهن المباني حسب المواصفات المناسبة للموقع التاريخي، مع تسوية الساحة المقابلة للقصر وتأهيلها لتكون مقرّاً لإقامة الفعاليات والمهرجانات السياحية.

وأوضح مدير عام السياحة في الأحساء أن القصر يتكون من طرازين معماريين هما: الطراز الإسلامي المتمثل بالأقواس شبه المستديرة والقباب الإسلامية البارزة في القصر ومحراب المسجد، إلى جانب الطراز العسكري الذي يتمثل في الأبراج الضخمة التي تحيط بالقصر، إضافة إلى ثكنات الجنود السكنية التي تمثل شرق القصر وإسطبلات الخيول المتاخمة للقصر.

ويقع قصر إبراهيم التاريخي في حي الكوت وسط مدينة الهفوف بمنطقة الأحساء شرق المملكة، وتقدر مساحته بـ16900م2، ويرجع بناؤه إلى عهد الجبريين الذين حكموا الأحساء ما بين 820 ـ 941هـ، قبل قدوم العثمانيين الذين احتلوا القصر في حملتهم الأولى.