شاهد.. "كانفش" أول مرسم بالسعودية يسعى إلى تعزيز الاهتمام بالفنون بالشرقية

"الرويشد": اجتذب 5000 شخص.. وأقنعهم بالإمساك بالفرشاة والرسم الحُر

يواصل مرسم "كانفش" اهتمامه بالحركة الفنية في المنطقة الشرقية، وتعزيز الوعي بأهمية الفنون، خاصة الرسم، واكتشاف المواهب فيه من خلال آليات محددة مع الهواة والمحترفين، تشجع الجميع ـ بلا استثناء ـ على ممارسة الرسم.

وتفصيلاً، نجح المرسم حتى هذه اللحظة في اجتذاب أكثر من 5000 رجل وامرأة، بإقناعهم بالإمساك بالفرشاة والألوان، ورسم ما في داخلهم على الورق بأي طريقة كانت، في خطوة لطرد الطاقة السلبية بداخلهم.

وقد حصل هذا المشروع على جائزة أفضل مشروع ريادي على مستوى المنطقة.

وأعربت صاحبة المرسم "ميساء الرويشد" عن سعادتها بما حققه المرسم، الذي افتُتح العام الماضي من عدد الأشخاص الذين دخلوه حتى الآن، وقالت: "وصولنا إلى 5 آلاف شخص حتى الآن يحفزنا على الاستمرار، ويؤكد الجدوى من فكرة المرسم".

وأضافت "ميساء" في برنامج صباح السعودية: "المرسم عبارة عن فكرة جديدة، أخاطب بها عامة المجتمع، وليس الفنانين فحسب؛ لذلك فالمرسم يستهدف جميع فئات المجتمع، سواء الذين خاضوا من قبل عملية الرسم أو لا. ونطلب منهم نقل ما في داخلهم على الورق، خطوة خطوة، وفي نهاية الجلسة يحصلون على لوحاتهم معهم".

وأضافت: "فكرة المرسم قائمة على تحقيق ثلاثة أهداف: الأول طرد الطاقة السلبية، والثاني الاستمتاع بالرسم بوصفه فنًّا من الفنون المحببة، والثالث تعزيز الجانب الترفيهي".

وتابعت: "نحرص مع كل شخص يأتي إلى المرسم على أن نمنحه الفرصة والثقة بالنفس على أن يكون قادرًا على الرسم. وقد طبقنا هذه الآلية مع 5 آلاف شخص، وجميعهم أبدعوا، وقدموا رسومات جميلة ومبدعة".

وقالت ميساء: "المرسم يتعامل بآلية مختلفة مع فئة الرسامين المحترفين، ويحرص على أن يكون الرسم بالنسبة لهم مصدر دخل جديد لهم، بجانب الاستمتاع بممارسة الرسم طبعًا".

وأضافت: "جميع الذين يطرقون أبواب المرسم يجدون الأدوات متوافرة لهم، من ألوان ولوحات، وجو مشجع على أداء الرسم. ونحن نستهدف حاليًا فئتين: الأولى فئة الطلاب وطالبات المدارس، والثانية فئة موظفي وموظفات الشركات".


وأوضحت الرويشد لـ"سبق" أن ما يميز بيئة مرسم "كانفش" أنها تسهم بشكل كبير في تحفيز الإبداع، والتشجيع على ممارسة الفنون، بدءًا من دقة تنظيم أركان المرسم، وترتيب الأعمال الفنية فيه، والأنشطة المنظمة.

وعددت "الرويشد" إنجازات المرسم بعد عام على إنشائه قائلة: "إنجازات (كانفش) في المنطقة الشرقية والسعودية كثيرة ومتعددة، أبرزها المشاركة في جدارية أهل العوجاء في كورنيش الخُبر، إضافة إلى المشاركة في مهرجان الصقور والصيد في الرياض، الذي حققنا من خلاله نجاحًا رائعًا، تُوج بزيارة وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف. بعدها شاركنا في مرسم منيفة".

المنطقة الشرقية مرسم كانفش ممارسة الرسم
اعلان
شاهد.. "كانفش" أول مرسم بالسعودية يسعى إلى تعزيز الاهتمام بالفنون بالشرقية
سبق

يواصل مرسم "كانفش" اهتمامه بالحركة الفنية في المنطقة الشرقية، وتعزيز الوعي بأهمية الفنون، خاصة الرسم، واكتشاف المواهب فيه من خلال آليات محددة مع الهواة والمحترفين، تشجع الجميع ـ بلا استثناء ـ على ممارسة الرسم.

وتفصيلاً، نجح المرسم حتى هذه اللحظة في اجتذاب أكثر من 5000 رجل وامرأة، بإقناعهم بالإمساك بالفرشاة والألوان، ورسم ما في داخلهم على الورق بأي طريقة كانت، في خطوة لطرد الطاقة السلبية بداخلهم.

وقد حصل هذا المشروع على جائزة أفضل مشروع ريادي على مستوى المنطقة.

وأعربت صاحبة المرسم "ميساء الرويشد" عن سعادتها بما حققه المرسم، الذي افتُتح العام الماضي من عدد الأشخاص الذين دخلوه حتى الآن، وقالت: "وصولنا إلى 5 آلاف شخص حتى الآن يحفزنا على الاستمرار، ويؤكد الجدوى من فكرة المرسم".

وأضافت "ميساء" في برنامج صباح السعودية: "المرسم عبارة عن فكرة جديدة، أخاطب بها عامة المجتمع، وليس الفنانين فحسب؛ لذلك فالمرسم يستهدف جميع فئات المجتمع، سواء الذين خاضوا من قبل عملية الرسم أو لا. ونطلب منهم نقل ما في داخلهم على الورق، خطوة خطوة، وفي نهاية الجلسة يحصلون على لوحاتهم معهم".

وأضافت: "فكرة المرسم قائمة على تحقيق ثلاثة أهداف: الأول طرد الطاقة السلبية، والثاني الاستمتاع بالرسم بوصفه فنًّا من الفنون المحببة، والثالث تعزيز الجانب الترفيهي".

وتابعت: "نحرص مع كل شخص يأتي إلى المرسم على أن نمنحه الفرصة والثقة بالنفس على أن يكون قادرًا على الرسم. وقد طبقنا هذه الآلية مع 5 آلاف شخص، وجميعهم أبدعوا، وقدموا رسومات جميلة ومبدعة".

وقالت ميساء: "المرسم يتعامل بآلية مختلفة مع فئة الرسامين المحترفين، ويحرص على أن يكون الرسم بالنسبة لهم مصدر دخل جديد لهم، بجانب الاستمتاع بممارسة الرسم طبعًا".

وأضافت: "جميع الذين يطرقون أبواب المرسم يجدون الأدوات متوافرة لهم، من ألوان ولوحات، وجو مشجع على أداء الرسم. ونحن نستهدف حاليًا فئتين: الأولى فئة الطلاب وطالبات المدارس، والثانية فئة موظفي وموظفات الشركات".


وأوضحت الرويشد لـ"سبق" أن ما يميز بيئة مرسم "كانفش" أنها تسهم بشكل كبير في تحفيز الإبداع، والتشجيع على ممارسة الفنون، بدءًا من دقة تنظيم أركان المرسم، وترتيب الأعمال الفنية فيه، والأنشطة المنظمة.

وعددت "الرويشد" إنجازات المرسم بعد عام على إنشائه قائلة: "إنجازات (كانفش) في المنطقة الشرقية والسعودية كثيرة ومتعددة، أبرزها المشاركة في جدارية أهل العوجاء في كورنيش الخُبر، إضافة إلى المشاركة في مهرجان الصقور والصيد في الرياض، الذي حققنا من خلاله نجاحًا رائعًا، تُوج بزيارة وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف. بعدها شاركنا في مرسم منيفة".

27 يناير 2020 - 2 جمادى الآخر 1441
12:49 AM

شاهد.. "كانفش" أول مرسم بالسعودية يسعى إلى تعزيز الاهتمام بالفنون بالشرقية

"الرويشد": اجتذب 5000 شخص.. وأقنعهم بالإمساك بالفرشاة والرسم الحُر

A A A
6
9,216

يواصل مرسم "كانفش" اهتمامه بالحركة الفنية في المنطقة الشرقية، وتعزيز الوعي بأهمية الفنون، خاصة الرسم، واكتشاف المواهب فيه من خلال آليات محددة مع الهواة والمحترفين، تشجع الجميع ـ بلا استثناء ـ على ممارسة الرسم.

وتفصيلاً، نجح المرسم حتى هذه اللحظة في اجتذاب أكثر من 5000 رجل وامرأة، بإقناعهم بالإمساك بالفرشاة والألوان، ورسم ما في داخلهم على الورق بأي طريقة كانت، في خطوة لطرد الطاقة السلبية بداخلهم.

وقد حصل هذا المشروع على جائزة أفضل مشروع ريادي على مستوى المنطقة.

وأعربت صاحبة المرسم "ميساء الرويشد" عن سعادتها بما حققه المرسم، الذي افتُتح العام الماضي من عدد الأشخاص الذين دخلوه حتى الآن، وقالت: "وصولنا إلى 5 آلاف شخص حتى الآن يحفزنا على الاستمرار، ويؤكد الجدوى من فكرة المرسم".

وأضافت "ميساء" في برنامج صباح السعودية: "المرسم عبارة عن فكرة جديدة، أخاطب بها عامة المجتمع، وليس الفنانين فحسب؛ لذلك فالمرسم يستهدف جميع فئات المجتمع، سواء الذين خاضوا من قبل عملية الرسم أو لا. ونطلب منهم نقل ما في داخلهم على الورق، خطوة خطوة، وفي نهاية الجلسة يحصلون على لوحاتهم معهم".

وأضافت: "فكرة المرسم قائمة على تحقيق ثلاثة أهداف: الأول طرد الطاقة السلبية، والثاني الاستمتاع بالرسم بوصفه فنًّا من الفنون المحببة، والثالث تعزيز الجانب الترفيهي".

وتابعت: "نحرص مع كل شخص يأتي إلى المرسم على أن نمنحه الفرصة والثقة بالنفس على أن يكون قادرًا على الرسم. وقد طبقنا هذه الآلية مع 5 آلاف شخص، وجميعهم أبدعوا، وقدموا رسومات جميلة ومبدعة".

وقالت ميساء: "المرسم يتعامل بآلية مختلفة مع فئة الرسامين المحترفين، ويحرص على أن يكون الرسم بالنسبة لهم مصدر دخل جديد لهم، بجانب الاستمتاع بممارسة الرسم طبعًا".

وأضافت: "جميع الذين يطرقون أبواب المرسم يجدون الأدوات متوافرة لهم، من ألوان ولوحات، وجو مشجع على أداء الرسم. ونحن نستهدف حاليًا فئتين: الأولى فئة الطلاب وطالبات المدارس، والثانية فئة موظفي وموظفات الشركات".


وأوضحت الرويشد لـ"سبق" أن ما يميز بيئة مرسم "كانفش" أنها تسهم بشكل كبير في تحفيز الإبداع، والتشجيع على ممارسة الفنون، بدءًا من دقة تنظيم أركان المرسم، وترتيب الأعمال الفنية فيه، والأنشطة المنظمة.

وعددت "الرويشد" إنجازات المرسم بعد عام على إنشائه قائلة: "إنجازات (كانفش) في المنطقة الشرقية والسعودية كثيرة ومتعددة، أبرزها المشاركة في جدارية أهل العوجاء في كورنيش الخُبر، إضافة إلى المشاركة في مهرجان الصقور والصيد في الرياض، الذي حققنا من خلاله نجاحًا رائعًا، تُوج بزيارة وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف. بعدها شاركنا في مرسم منيفة".