السلمي: الميزانية تجسِّد أهداف القيادة التنموية وتؤكد متانة الاقتصاد

قال: تستهدف أهدافًا اقتصادية محددة ودلائل واضحة وقاطعة

رفع مساعد وزير الخدمة المدنية محمد بن طويلع السلمي التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ، وما تضمنته هذه الميزانية من أهداف تنموية واقتصادية، ترسم ما تسعى لتحقيقه -بإذن الله- القيادة الحكيمة من أوجه الخير والنماء للوطن والمواطن في المجالات كافة.

وعدّ السلمي خلال تصريح صحفي بهذه المناسبة صدور الميزانية بهذه المؤشرات من الإنفاق غير المسبوقة نتيجة لضوابط تستهدف رفع كفاءة الإنفاق، وتؤكد بما لا يدع للشك مجالاً قوة ومتانة الاقتصاد السعودي مدفوعًا ذلك بتوفيق الله - عز وجل - ثم متابعة القيادة الحكيمة - حفظها الله -للسعي وراء ضمان تحقيق وتنفيذ استراتيجيات التطوير التي ترمي إليها وتستهدفها رؤية السعودية 2030، التي تقوم بالدرجة الأولى على الاستثمار في رأس المال البشري، وتعد المواطن السعودي الهدف الرئيس للخطط التنموية المختلفة، بوصفه الفاعل الأول في تحريك وضبط عجلة التنمية في البلاد.

وأكد أن ميزانية السعودية لهذا العام تكشف عن مستوى ومؤشر الأرقام المعلنة التي تستهدف أهدافًا اقتصادية محددة، وتؤكد دلائل واضحة وقاطعة على حرص القيادة الحكيمة - أعزها الله - على تنويع مصادر الدخل للاقتصاد السعودي، وتنويع دعائمها وقواعدها التي يستند إليها من أجل تحقيق أهداف الدولة في رفعة الوطن والمواطن.

وأشار إلى أن بنود "ميزانية النماء والخير" تؤكد بشكل حتمي عملية التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية في شتى المجالات التي تحقق العيش الكريم للمواطن السعودي، وتحفظ مكتسبات رخاء هذه الدولة المباركة.

وختم بقوله: "ميزانية النماء والخير تضع نصب عينها دعم الجوانب الاستراتيجية. ويأتي دعم الاستثمار في الإنسان الداعم الأول لمواجهة أي تطورات أو تحديات اقتصادية مختلفة. فقد نفذت - على سبيل الاستدلال - وزارة الخدمة المدنية هذا العام العديد من البرامج والمبادرات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، ويستهدف جُلها الموظف السعودي والموظفة، وتسعى لتطويره ليصبح شريكًا أساسيًّا واستراتيجيًّا لتحقيق أهدافها".

مساعد وزير الخدمة المدنية محمد بن طويلع السلمي الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1441/ 1442هـ 2020م
اعلان
السلمي: الميزانية تجسِّد أهداف القيادة التنموية وتؤكد متانة الاقتصاد
سبق

رفع مساعد وزير الخدمة المدنية محمد بن طويلع السلمي التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ، وما تضمنته هذه الميزانية من أهداف تنموية واقتصادية، ترسم ما تسعى لتحقيقه -بإذن الله- القيادة الحكيمة من أوجه الخير والنماء للوطن والمواطن في المجالات كافة.

وعدّ السلمي خلال تصريح صحفي بهذه المناسبة صدور الميزانية بهذه المؤشرات من الإنفاق غير المسبوقة نتيجة لضوابط تستهدف رفع كفاءة الإنفاق، وتؤكد بما لا يدع للشك مجالاً قوة ومتانة الاقتصاد السعودي مدفوعًا ذلك بتوفيق الله - عز وجل - ثم متابعة القيادة الحكيمة - حفظها الله -للسعي وراء ضمان تحقيق وتنفيذ استراتيجيات التطوير التي ترمي إليها وتستهدفها رؤية السعودية 2030، التي تقوم بالدرجة الأولى على الاستثمار في رأس المال البشري، وتعد المواطن السعودي الهدف الرئيس للخطط التنموية المختلفة، بوصفه الفاعل الأول في تحريك وضبط عجلة التنمية في البلاد.

وأكد أن ميزانية السعودية لهذا العام تكشف عن مستوى ومؤشر الأرقام المعلنة التي تستهدف أهدافًا اقتصادية محددة، وتؤكد دلائل واضحة وقاطعة على حرص القيادة الحكيمة - أعزها الله - على تنويع مصادر الدخل للاقتصاد السعودي، وتنويع دعائمها وقواعدها التي يستند إليها من أجل تحقيق أهداف الدولة في رفعة الوطن والمواطن.

وأشار إلى أن بنود "ميزانية النماء والخير" تؤكد بشكل حتمي عملية التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية في شتى المجالات التي تحقق العيش الكريم للمواطن السعودي، وتحفظ مكتسبات رخاء هذه الدولة المباركة.

وختم بقوله: "ميزانية النماء والخير تضع نصب عينها دعم الجوانب الاستراتيجية. ويأتي دعم الاستثمار في الإنسان الداعم الأول لمواجهة أي تطورات أو تحديات اقتصادية مختلفة. فقد نفذت - على سبيل الاستدلال - وزارة الخدمة المدنية هذا العام العديد من البرامج والمبادرات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، ويستهدف جُلها الموظف السعودي والموظفة، وتسعى لتطويره ليصبح شريكًا أساسيًّا واستراتيجيًّا لتحقيق أهدافها".

09 ديسمبر 2019 - 12 ربيع الآخر 1441
08:51 PM

السلمي: الميزانية تجسِّد أهداف القيادة التنموية وتؤكد متانة الاقتصاد

قال: تستهدف أهدافًا اقتصادية محددة ودلائل واضحة وقاطعة

A A A
0
2,603

رفع مساعد وزير الخدمة المدنية محمد بن طويلع السلمي التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1441/ 1442هـ، وما تضمنته هذه الميزانية من أهداف تنموية واقتصادية، ترسم ما تسعى لتحقيقه -بإذن الله- القيادة الحكيمة من أوجه الخير والنماء للوطن والمواطن في المجالات كافة.

وعدّ السلمي خلال تصريح صحفي بهذه المناسبة صدور الميزانية بهذه المؤشرات من الإنفاق غير المسبوقة نتيجة لضوابط تستهدف رفع كفاءة الإنفاق، وتؤكد بما لا يدع للشك مجالاً قوة ومتانة الاقتصاد السعودي مدفوعًا ذلك بتوفيق الله - عز وجل - ثم متابعة القيادة الحكيمة - حفظها الله -للسعي وراء ضمان تحقيق وتنفيذ استراتيجيات التطوير التي ترمي إليها وتستهدفها رؤية السعودية 2030، التي تقوم بالدرجة الأولى على الاستثمار في رأس المال البشري، وتعد المواطن السعودي الهدف الرئيس للخطط التنموية المختلفة، بوصفه الفاعل الأول في تحريك وضبط عجلة التنمية في البلاد.

وأكد أن ميزانية السعودية لهذا العام تكشف عن مستوى ومؤشر الأرقام المعلنة التي تستهدف أهدافًا اقتصادية محددة، وتؤكد دلائل واضحة وقاطعة على حرص القيادة الحكيمة - أعزها الله - على تنويع مصادر الدخل للاقتصاد السعودي، وتنويع دعائمها وقواعدها التي يستند إليها من أجل تحقيق أهداف الدولة في رفعة الوطن والمواطن.

وأشار إلى أن بنود "ميزانية النماء والخير" تؤكد بشكل حتمي عملية التنمية الشاملة التي تشهدها المملكة العربية السعودية في شتى المجالات التي تحقق العيش الكريم للمواطن السعودي، وتحفظ مكتسبات رخاء هذه الدولة المباركة.

وختم بقوله: "ميزانية النماء والخير تضع نصب عينها دعم الجوانب الاستراتيجية. ويأتي دعم الاستثمار في الإنسان الداعم الأول لمواجهة أي تطورات أو تحديات اقتصادية مختلفة. فقد نفذت - على سبيل الاستدلال - وزارة الخدمة المدنية هذا العام العديد من البرامج والمبادرات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، ويستهدف جُلها الموظف السعودي والموظفة، وتسعى لتطويره ليصبح شريكًا أساسيًّا واستراتيجيًّا لتحقيق أهدافها".