بعد فيضانات متكررة واحتجازات.. شاهد امتلاء "سد وادي وعال" والتصريف مفتوح

يصب بمجرى وادي شهدان بكميات ضخمة والأهالي يطالبون بحلول عاجلة

امتلأ سد وادي وعال الذي يصب بمجرى وادي شهدان بكميات ضخمة من مياه السيول مجددًا.

جاء ذلك عقب الأمطار التي شهدتها منطقة جازان ومحافظاتها الشرقية تحديدًا، وهو ما ينبئ بفيضان جديد وانقطاعات للطرق .

ووفقًا لصور حصلت عليها "سبق" التُقطت اليوم، فإن كميات مياه بحيرة السد ازدادت في واقعة متكررة فيما رصدت المشاهد بوابة التصريف مفتوحة، وسط تساؤلات من عدم الموازنة وفتحها في وقت يسبق الأمطار بوقت كافٍ حتى لا تفيض البحيرة بكميات ضخمة تقطع الطرق عن القرى التي يمر بها السيل من مجرى وادي شهدان تحديدًا.

من جانبهم وفي سياق متصل طالب أهالٍ من الجهات المعنية عدم تخزين هذه الكميات الكبيرة من مياه السد دون موازنة في التصريف حتى لا تتكرر الانقطاعات بسبب حجم السيول الناتجة عن المفيض، نظرًا لكون وادي وعال واحدًا من الأودية التي تجري مع شهدان ووساع .

سد وادي وعال جازان
اعلان
بعد فيضانات متكررة واحتجازات.. شاهد امتلاء "سد وادي وعال" والتصريف مفتوح
سبق

امتلأ سد وادي وعال الذي يصب بمجرى وادي شهدان بكميات ضخمة من مياه السيول مجددًا.

جاء ذلك عقب الأمطار التي شهدتها منطقة جازان ومحافظاتها الشرقية تحديدًا، وهو ما ينبئ بفيضان جديد وانقطاعات للطرق .

ووفقًا لصور حصلت عليها "سبق" التُقطت اليوم، فإن كميات مياه بحيرة السد ازدادت في واقعة متكررة فيما رصدت المشاهد بوابة التصريف مفتوحة، وسط تساؤلات من عدم الموازنة وفتحها في وقت يسبق الأمطار بوقت كافٍ حتى لا تفيض البحيرة بكميات ضخمة تقطع الطرق عن القرى التي يمر بها السيل من مجرى وادي شهدان تحديدًا.

من جانبهم وفي سياق متصل طالب أهالٍ من الجهات المعنية عدم تخزين هذه الكميات الكبيرة من مياه السد دون موازنة في التصريف حتى لا تتكرر الانقطاعات بسبب حجم السيول الناتجة عن المفيض، نظرًا لكون وادي وعال واحدًا من الأودية التي تجري مع شهدان ووساع .

17 أكتوبر 2019 - 18 صفر 1441
06:52 PM

بعد فيضانات متكررة واحتجازات.. شاهد امتلاء "سد وادي وعال" والتصريف مفتوح

يصب بمجرى وادي شهدان بكميات ضخمة والأهالي يطالبون بحلول عاجلة

A A A
5
11,975

امتلأ سد وادي وعال الذي يصب بمجرى وادي شهدان بكميات ضخمة من مياه السيول مجددًا.

جاء ذلك عقب الأمطار التي شهدتها منطقة جازان ومحافظاتها الشرقية تحديدًا، وهو ما ينبئ بفيضان جديد وانقطاعات للطرق .

ووفقًا لصور حصلت عليها "سبق" التُقطت اليوم، فإن كميات مياه بحيرة السد ازدادت في واقعة متكررة فيما رصدت المشاهد بوابة التصريف مفتوحة، وسط تساؤلات من عدم الموازنة وفتحها في وقت يسبق الأمطار بوقت كافٍ حتى لا تفيض البحيرة بكميات ضخمة تقطع الطرق عن القرى التي يمر بها السيل من مجرى وادي شهدان تحديدًا.

من جانبهم وفي سياق متصل طالب أهالٍ من الجهات المعنية عدم تخزين هذه الكميات الكبيرة من مياه السد دون موازنة في التصريف حتى لا تتكرر الانقطاعات بسبب حجم السيول الناتجة عن المفيض، نظرًا لكون وادي وعال واحدًا من الأودية التي تجري مع شهدان ووساع .