السعوديون عبر أغلى كؤوس الخيول: "مرحبًا بكم في أرض العراقة"

العاصمة الرياض أثبتت قدرتها على استضافة الأحداث العالمية الكبرى

الدولة السعودية التي تضرب أطنابها في عمق التاريخ الذي يمتد لـ300 عام تدخل عصرًا جديدًا من البناء والنماء، عهدًا يرى فيه أبناؤها أن تأخُّر الرياض (العاصمة) العريقة في تنظيم المحافل الدولية ليس إلا استثناء، والواقع أنها في الصف الأمامي دائمًا، وفي طليعة الأحداث العالمية التي تعزز الموروث والثقافة.

إنَّ ما تشهده السعودية من تنظيم واستضافة أضخم المنافسات الرياضية والأحداث العالمية ليعد ترجمة عملية لخطط وأهداف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في تعزيز مكانة السعودية بالاستفادة مما تزخر به من مقومات، وما تمتلكه من مقومات، عمادها أبناء ورؤية.

إن تنظيم السعودية كأس السعودية العالمي للخيل ليس إلا ترجمة عملية لعراب الرؤية الذي يراهن دائمًا على قدرة وتفوُّق أبناء السعودية في تنظيم الأحداث العالمية وفق أعلى درجة من الاحترافية؛ لتستضيف سباق خيل دولي، يُقام في الرياض في ميدان الملك عبد العزيز، ويضم سباقات كبرى، ومنافسات تمهيدية على مسارات عشبية وترابية، ويبلغ مجموع جوائزها 29.2 مليون دولار.

هذا السباق يقام بعد أربعة أسابيع من موعد كأس "بيغاسوس العالمي"، وقبل أربعة أسابيع من موعد كأس دبي العالمي؛ وهو ما يتيح للمشاركين في تلك السباقات المشاركة فيه بسهولة. وتبلغ جوائز السباق 20 مليون دولار، فيما تبلغ جائزة المركز الأول 10 ملايين دولار. وهو الحدث الأكثر ربحية في سباق الخيل.

ورعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ــ، مساء اليوم السبت حفل السباق العالمي الأغلى "كأس السعودية 2021" في نسخته الثانية، وذلك على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الجنادرية بالرياض.

ويشارك في البطولة التي تعد أغلى سباق للخيل في العالم بجوائز بلغت 30.5 مليون دولار أمريكي أبرز الخيل والمدربين والخيالة في العالم. ويبلغ إجمالي الجياد المشاركة في ميدان الملك عبد العزيز 77 جوادًا عالميًّا من 13 دولة.

ويتقدم الخيل المشاركة في حفل السباق "ماكسيمو مسيكورتي" و"ابن بطل" و"ميدنايت بيسو" و"ماتشو جوستو" و"تيسايتوس" تحت إشراف أفضل المدربين على المستوى العالمي، أمثال الأمريكي "بوب بافرت"، والبريطاني "جون جوسدن"، والأمريكي "ستيفن اسموسن"، ومواطنه "براد كوكس"، وكذلك المدربون الوطنيون عبدالله بن مشرف، وشالح العضياني.

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كأس السعودية سباق الخيل كأس السعودية 2021 سباقات الخيل
اعلان
السعوديون عبر أغلى كؤوس الخيول: "مرحبًا بكم في أرض العراقة"
سبق

الدولة السعودية التي تضرب أطنابها في عمق التاريخ الذي يمتد لـ300 عام تدخل عصرًا جديدًا من البناء والنماء، عهدًا يرى فيه أبناؤها أن تأخُّر الرياض (العاصمة) العريقة في تنظيم المحافل الدولية ليس إلا استثناء، والواقع أنها في الصف الأمامي دائمًا، وفي طليعة الأحداث العالمية التي تعزز الموروث والثقافة.

إنَّ ما تشهده السعودية من تنظيم واستضافة أضخم المنافسات الرياضية والأحداث العالمية ليعد ترجمة عملية لخطط وأهداف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في تعزيز مكانة السعودية بالاستفادة مما تزخر به من مقومات، وما تمتلكه من مقومات، عمادها أبناء ورؤية.

إن تنظيم السعودية كأس السعودية العالمي للخيل ليس إلا ترجمة عملية لعراب الرؤية الذي يراهن دائمًا على قدرة وتفوُّق أبناء السعودية في تنظيم الأحداث العالمية وفق أعلى درجة من الاحترافية؛ لتستضيف سباق خيل دولي، يُقام في الرياض في ميدان الملك عبد العزيز، ويضم سباقات كبرى، ومنافسات تمهيدية على مسارات عشبية وترابية، ويبلغ مجموع جوائزها 29.2 مليون دولار.

هذا السباق يقام بعد أربعة أسابيع من موعد كأس "بيغاسوس العالمي"، وقبل أربعة أسابيع من موعد كأس دبي العالمي؛ وهو ما يتيح للمشاركين في تلك السباقات المشاركة فيه بسهولة. وتبلغ جوائز السباق 20 مليون دولار، فيما تبلغ جائزة المركز الأول 10 ملايين دولار. وهو الحدث الأكثر ربحية في سباق الخيل.

ورعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ــ، مساء اليوم السبت حفل السباق العالمي الأغلى "كأس السعودية 2021" في نسخته الثانية، وذلك على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الجنادرية بالرياض.

ويشارك في البطولة التي تعد أغلى سباق للخيل في العالم بجوائز بلغت 30.5 مليون دولار أمريكي أبرز الخيل والمدربين والخيالة في العالم. ويبلغ إجمالي الجياد المشاركة في ميدان الملك عبد العزيز 77 جوادًا عالميًّا من 13 دولة.

ويتقدم الخيل المشاركة في حفل السباق "ماكسيمو مسيكورتي" و"ابن بطل" و"ميدنايت بيسو" و"ماتشو جوستو" و"تيسايتوس" تحت إشراف أفضل المدربين على المستوى العالمي، أمثال الأمريكي "بوب بافرت"، والبريطاني "جون جوسدن"، والأمريكي "ستيفن اسموسن"، ومواطنه "براد كوكس"، وكذلك المدربون الوطنيون عبدالله بن مشرف، وشالح العضياني.

20 فبراير 2021 - 8 رجب 1442
09:30 PM
اخر تعديل
09 إبريل 2021 - 27 شعبان 1442
02:16 AM

السعوديون عبر أغلى كؤوس الخيول: "مرحبًا بكم في أرض العراقة"

العاصمة الرياض أثبتت قدرتها على استضافة الأحداث العالمية الكبرى

A A A
6
7,211

الدولة السعودية التي تضرب أطنابها في عمق التاريخ الذي يمتد لـ300 عام تدخل عصرًا جديدًا من البناء والنماء، عهدًا يرى فيه أبناؤها أن تأخُّر الرياض (العاصمة) العريقة في تنظيم المحافل الدولية ليس إلا استثناء، والواقع أنها في الصف الأمامي دائمًا، وفي طليعة الأحداث العالمية التي تعزز الموروث والثقافة.

إنَّ ما تشهده السعودية من تنظيم واستضافة أضخم المنافسات الرياضية والأحداث العالمية ليعد ترجمة عملية لخطط وأهداف سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في تعزيز مكانة السعودية بالاستفادة مما تزخر به من مقومات، وما تمتلكه من مقومات، عمادها أبناء ورؤية.

إن تنظيم السعودية كأس السعودية العالمي للخيل ليس إلا ترجمة عملية لعراب الرؤية الذي يراهن دائمًا على قدرة وتفوُّق أبناء السعودية في تنظيم الأحداث العالمية وفق أعلى درجة من الاحترافية؛ لتستضيف سباق خيل دولي، يُقام في الرياض في ميدان الملك عبد العزيز، ويضم سباقات كبرى، ومنافسات تمهيدية على مسارات عشبية وترابية، ويبلغ مجموع جوائزها 29.2 مليون دولار.

هذا السباق يقام بعد أربعة أسابيع من موعد كأس "بيغاسوس العالمي"، وقبل أربعة أسابيع من موعد كأس دبي العالمي؛ وهو ما يتيح للمشاركين في تلك السباقات المشاركة فيه بسهولة. وتبلغ جوائز السباق 20 مليون دولار، فيما تبلغ جائزة المركز الأول 10 ملايين دولار. وهو الحدث الأكثر ربحية في سباق الخيل.

ورعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ــ، مساء اليوم السبت حفل السباق العالمي الأغلى "كأس السعودية 2021" في نسخته الثانية، وذلك على ميدان الملك عبدالعزيز للفروسية في الجنادرية بالرياض.

ويشارك في البطولة التي تعد أغلى سباق للخيل في العالم بجوائز بلغت 30.5 مليون دولار أمريكي أبرز الخيل والمدربين والخيالة في العالم. ويبلغ إجمالي الجياد المشاركة في ميدان الملك عبد العزيز 77 جوادًا عالميًّا من 13 دولة.

ويتقدم الخيل المشاركة في حفل السباق "ماكسيمو مسيكورتي" و"ابن بطل" و"ميدنايت بيسو" و"ماتشو جوستو" و"تيسايتوس" تحت إشراف أفضل المدربين على المستوى العالمي، أمثال الأمريكي "بوب بافرت"، والبريطاني "جون جوسدن"، والأمريكي "ستيفن اسموسن"، ومواطنه "براد كوكس"، وكذلك المدربون الوطنيون عبدالله بن مشرف، وشالح العضياني.