معرض "الفهد.. روح وقيادة" يستمر في استقبال زواره حتى 23 فبراير بالكويت

يوثق رحلة الملك فهد بن عبدالعزيز وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية

في اليوم الثالث لمعرض وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة" والمقام في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، أوضحت اللجنة التنظيمية أنها مستمرة في استقبال زوار المعرض حتى 23 فبراير 2019، والذي يوثق رحلة الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية، ويجسد عمق العلاقات السعودية - الكويتية.

وتفصيلاً، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن المعرض يسلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي.

وبيّن "سمان" أن المعرض خصص جناحًا خاصًا للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ، إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها لشعوبهم، كما يستهدف حضور العائلات بتخصيص جناح (الطفل والتنشئة القيادية)، والذي سيُسهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

يُذكر أن معرض "الفهد.. روح وقيادة" يحاول أن يضيء أبرز معالم القيادة التي تجسدت في الملك فهد بن عبدالعزيز– رحمه الله – وامتدادها التاريخي من الدولة السعودية الأولى والثانية والمملكة العربية السعودية تحت قيادة مؤسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله –، وحضور الفهد في المشهد السياسي أكثر من 50 عامًا مشاركًا في بناء دولته داخليًا، ومعززًا لعلاقاتها الدولية شرقًا وغربًا، منطلقًا من عقيدته الإسلامية وإدراكه لمكانة بلاده في العالمين العربي والإسلامي.

اعلان
معرض "الفهد.. روح وقيادة" يستمر في استقبال زواره حتى 23 فبراير بالكويت
سبق

في اليوم الثالث لمعرض وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة" والمقام في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، أوضحت اللجنة التنظيمية أنها مستمرة في استقبال زوار المعرض حتى 23 فبراير 2019، والذي يوثق رحلة الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية، ويجسد عمق العلاقات السعودية - الكويتية.

وتفصيلاً، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن المعرض يسلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي.

وبيّن "سمان" أن المعرض خصص جناحًا خاصًا للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ، إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها لشعوبهم، كما يستهدف حضور العائلات بتخصيص جناح (الطفل والتنشئة القيادية)، والذي سيُسهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

يُذكر أن معرض "الفهد.. روح وقيادة" يحاول أن يضيء أبرز معالم القيادة التي تجسدت في الملك فهد بن عبدالعزيز– رحمه الله – وامتدادها التاريخي من الدولة السعودية الأولى والثانية والمملكة العربية السعودية تحت قيادة مؤسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله –، وحضور الفهد في المشهد السياسي أكثر من 50 عامًا مشاركًا في بناء دولته داخليًا، ومعززًا لعلاقاتها الدولية شرقًا وغربًا، منطلقًا من عقيدته الإسلامية وإدراكه لمكانة بلاده في العالمين العربي والإسلامي.

14 فبراير 2019 - 9 جمادى الآخر 1440
12:56 AM

معرض "الفهد.. روح وقيادة" يستمر في استقبال زواره حتى 23 فبراير بالكويت

يوثق رحلة الملك فهد بن عبدالعزيز وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية

A A A
2
3,454

في اليوم الثالث لمعرض وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة" والمقام في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، أوضحت اللجنة التنظيمية أنها مستمرة في استقبال زوار المعرض حتى 23 فبراير 2019، والذي يوثق رحلة الملك فهد بن عبدالعزيز -رحمه الله- وإنجازاته المحلية والخليجية والعربية والدولية، ويجسد عمق العلاقات السعودية - الكويتية.

وتفصيلاً، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن المعرض يسلط الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - ومقتنياته الشخصية، عبر تقديمها بأسلوب احترافي يراعي التناسق في المراحل والتواريخ والمحتوى وباستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي.

وبيّن "سمان" أن المعرض خصص جناحًا خاصًا للعلاقات السعودية الكويتية المتميزة على مر التاريخ، إذ يتميز هذا المعرض عن سابقيه بصور تعرض للمرة الأولى عن ملوك السعودية وأمراء دولة الكويت.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال أن المعرض حريص على جذب الشباب الخليجي والعربي للتعرف على سيرة الملوك والقادة، والظروف التي عاشوها والإنجازات التي قدموها لشعوبهم، كما يستهدف حضور العائلات بتخصيص جناح (الطفل والتنشئة القيادية)، والذي سيُسهم في تعليم الأطفال وتنشئتهم على القيادة واستلهامها من خلال أسلوب تربوي خاص تشرف عليه اختصاصيات في رياض الأطفال.

يُذكر أن معرض "الفهد.. روح وقيادة" يحاول أن يضيء أبرز معالم القيادة التي تجسدت في الملك فهد بن عبدالعزيز– رحمه الله – وامتدادها التاريخي من الدولة السعودية الأولى والثانية والمملكة العربية السعودية تحت قيادة مؤسسها الملك عبدالعزيز – رحمه الله –، وحضور الفهد في المشهد السياسي أكثر من 50 عامًا مشاركًا في بناء دولته داخليًا، ومعززًا لعلاقاتها الدولية شرقًا وغربًا، منطلقًا من عقيدته الإسلامية وإدراكه لمكانة بلاده في العالمين العربي والإسلامي.