"الاتصالات" و"الجمارك" توقعان اتفاقية لتطوير آلية فسح الأجهزة وتقنية المعلومات

تضمّنت إلزام الموردين المخلصين الجمركيين بتبنيد الأجهزة ومعالجة المشكلات الفنية

وقعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة العامة للجمارك اليوم، اتفاقية تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة فيما يتعلق بالفسح الخاص بأجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، والكشف الفني للأجهزة، والتبنيد الجمركي لها.

وتفصيلاً، وقع الاتفاقية من جانب الجمارك السعودية محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، فيما وقعها من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المحافظ الدكتور محمد بن سعود التميمي، وحضر مراسم توقيع الاتفاقية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي.

وتضمّنت الاتفاقية تحديد متطلبات مستوى الخدمات بين الطرفين، حيث اشتملت على العديد من الخدمات من أبرزها طلبات فسح أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، كما تضمّنت الاتفاقية إلزام الموردين، المخلصين الجمركيين بتبنيد أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل صحيح، الأمر الذي يُحقق سير عملية الفسح بطريقة مرنة وسريعة.

واشتملت الاتفاقية أيضًا على معالجة أي مشكلات فنية قد تطرأ على الربط بين بوابة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومنصة فسح.

وتأتي هذه الاتفاقية سعيًا من الجمارك السعودية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على تحقيق مبدأ العمل التكاملي وتعزيز التعاون بينهما وذلك بهدف تطوير آلية الفسح لأجهزة الاتصالات.

يُذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أطلقت في العام 2014م بوابة تراخيص أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات المتكاملة رقميًا مع الهيئة العامة للجمارك لتمكين الموردين من تقديم طلبات الفسح الجمركي، واعتماد الأجهزة وإصدار شهادات مطابقة الأجهزة للمواصفات الفنية من خلالها، ومن ثم إرسال الموافقات للهيئة العامة للجمارك.

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الهيئة العامة للجمارك أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات الكشف الفني للأجهزة التبنيد الجمركي
اعلان
"الاتصالات" و"الجمارك" توقعان اتفاقية لتطوير آلية فسح الأجهزة وتقنية المعلومات
سبق

وقعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة العامة للجمارك اليوم، اتفاقية تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة فيما يتعلق بالفسح الخاص بأجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، والكشف الفني للأجهزة، والتبنيد الجمركي لها.

وتفصيلاً، وقع الاتفاقية من جانب الجمارك السعودية محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، فيما وقعها من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المحافظ الدكتور محمد بن سعود التميمي، وحضر مراسم توقيع الاتفاقية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي.

وتضمّنت الاتفاقية تحديد متطلبات مستوى الخدمات بين الطرفين، حيث اشتملت على العديد من الخدمات من أبرزها طلبات فسح أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، كما تضمّنت الاتفاقية إلزام الموردين، المخلصين الجمركيين بتبنيد أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل صحيح، الأمر الذي يُحقق سير عملية الفسح بطريقة مرنة وسريعة.

واشتملت الاتفاقية أيضًا على معالجة أي مشكلات فنية قد تطرأ على الربط بين بوابة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومنصة فسح.

وتأتي هذه الاتفاقية سعيًا من الجمارك السعودية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على تحقيق مبدأ العمل التكاملي وتعزيز التعاون بينهما وذلك بهدف تطوير آلية الفسح لأجهزة الاتصالات.

يُذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أطلقت في العام 2014م بوابة تراخيص أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات المتكاملة رقميًا مع الهيئة العامة للجمارك لتمكين الموردين من تقديم طلبات الفسح الجمركي، واعتماد الأجهزة وإصدار شهادات مطابقة الأجهزة للمواصفات الفنية من خلالها، ومن ثم إرسال الموافقات للهيئة العامة للجمارك.

26 فبراير 2020 - 2 رجب 1441
11:39 PM

"الاتصالات" و"الجمارك" توقعان اتفاقية لتطوير آلية فسح الأجهزة وتقنية المعلومات

تضمّنت إلزام الموردين المخلصين الجمركيين بتبنيد الأجهزة ومعالجة المشكلات الفنية

A A A
1
1,817

وقعت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة العامة للجمارك اليوم، اتفاقية تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة فيما يتعلق بالفسح الخاص بأجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، والكشف الفني للأجهزة، والتبنيد الجمركي لها.

وتفصيلاً، وقع الاتفاقية من جانب الجمارك السعودية محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، فيما وقعها من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المحافظ الدكتور محمد بن سعود التميمي، وحضر مراسم توقيع الاتفاقية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلي.

وتضمّنت الاتفاقية تحديد متطلبات مستوى الخدمات بين الطرفين، حيث اشتملت على العديد من الخدمات من أبرزها طلبات فسح أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات، كما تضمّنت الاتفاقية إلزام الموردين، المخلصين الجمركيين بتبنيد أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل صحيح، الأمر الذي يُحقق سير عملية الفسح بطريقة مرنة وسريعة.

واشتملت الاتفاقية أيضًا على معالجة أي مشكلات فنية قد تطرأ على الربط بين بوابة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومنصة فسح.

وتأتي هذه الاتفاقية سعيًا من الجمارك السعودية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على تحقيق مبدأ العمل التكاملي وتعزيز التعاون بينهما وذلك بهدف تطوير آلية الفسح لأجهزة الاتصالات.

يُذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أطلقت في العام 2014م بوابة تراخيص أجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات المتكاملة رقميًا مع الهيئة العامة للجمارك لتمكين الموردين من تقديم طلبات الفسح الجمركي، واعتماد الأجهزة وإصدار شهادات مطابقة الأجهزة للمواصفات الفنية من خلالها، ومن ثم إرسال الموافقات للهيئة العامة للجمارك.