"غرفة الشرقية" توقّع مذكرة شراكة لمساندة اللاعبين القدامى وأسرهم

مع جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية

وقّعت غرفة الشرقية، الخميس، مذكرة شراكة مجتمعية مع جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية، المعنية برعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين.

وقّع عقد الشراكة رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية الكابتن ماجد عبدالله، بحضور أمين عام الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية والمسؤولين الرياضيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الكروي في المنطقة الشرقية.

ونصّت المذكرة على استفادة الجمعية من قاعات محاضرات وندوات الغرفة لعقد الفعاليات والبرامج الخاصة بها، وتخصيص مقاعد مجانية للاعبين القدامى وأسرهم في عدد من البرامج التدريبية الـتي تنفذها الغرفة.

كما تُسهم الغرفة في توظيف اللاعبين القدامى في الوظائف المتاحة، وفق إمكانياتهم، في مختلف القطاعات لدى القطاع الخاص من خلال مركز التوظيف التابع لها، وتُسهل على الجمعية الوصول لرجال الأعمال في المنطقة لتعريفهم بالجمعية وخدماتها وبرامجها، وغيرها العديد من البنود المحفزة لنشاطات الجمعية في المنطقة الشرقية.

وعدّ رئيس الغرفة، الاتفاقية بمثابة خطوة هامة لأجل التعاون وتعزيز العمل المشترك بين الغرفة والجمعية، فيما تهدف إليه وتقدمه من رسالة سامية؛ بتقديم العون والمساعدة لكل فئات المحتاجين من أبناء هذا الوطن المعطاء.

وتمنّى أن تحقق الجمعية أهدافها المنشودة، وتكون نموذجًا يحتذى به، برسالتها السامية في خدمة أبناء الوطن من المبتكرين والمتميزين في جميع المجالات، وأن تكون الاتفاقية بادرة طيبة ورافدًا للمزيد من النشاطات في خدمة المجتمع وأبنائه.

من جانبه أعرب الكابتن ماجد عبدالله، عن شكره وامتنانه لغرفة الشرقية، ودعمها الكبير للجمعية، مؤكدًا أن هذه الاتفاقية سيكون لها أثر بالغ في تحقيق مستهدفات الجمعية وإيصال رسالتها إلى قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية.

ولفت الكابتن "ماجد" إلى أن الجمعية متخصصة في مجال الخدمات الاجتماعية، وتعمل على رعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين، وتهدف إلى توفير حياة كريمة للاعب المحتاج.

غرفة الشرقية جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية
اعلان
"غرفة الشرقية" توقّع مذكرة شراكة لمساندة اللاعبين القدامى وأسرهم
سبق

وقّعت غرفة الشرقية، الخميس، مذكرة شراكة مجتمعية مع جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية، المعنية برعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين.

وقّع عقد الشراكة رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية الكابتن ماجد عبدالله، بحضور أمين عام الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية والمسؤولين الرياضيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الكروي في المنطقة الشرقية.

ونصّت المذكرة على استفادة الجمعية من قاعات محاضرات وندوات الغرفة لعقد الفعاليات والبرامج الخاصة بها، وتخصيص مقاعد مجانية للاعبين القدامى وأسرهم في عدد من البرامج التدريبية الـتي تنفذها الغرفة.

كما تُسهم الغرفة في توظيف اللاعبين القدامى في الوظائف المتاحة، وفق إمكانياتهم، في مختلف القطاعات لدى القطاع الخاص من خلال مركز التوظيف التابع لها، وتُسهل على الجمعية الوصول لرجال الأعمال في المنطقة لتعريفهم بالجمعية وخدماتها وبرامجها، وغيرها العديد من البنود المحفزة لنشاطات الجمعية في المنطقة الشرقية.

وعدّ رئيس الغرفة، الاتفاقية بمثابة خطوة هامة لأجل التعاون وتعزيز العمل المشترك بين الغرفة والجمعية، فيما تهدف إليه وتقدمه من رسالة سامية؛ بتقديم العون والمساعدة لكل فئات المحتاجين من أبناء هذا الوطن المعطاء.

وتمنّى أن تحقق الجمعية أهدافها المنشودة، وتكون نموذجًا يحتذى به، برسالتها السامية في خدمة أبناء الوطن من المبتكرين والمتميزين في جميع المجالات، وأن تكون الاتفاقية بادرة طيبة ورافدًا للمزيد من النشاطات في خدمة المجتمع وأبنائه.

من جانبه أعرب الكابتن ماجد عبدالله، عن شكره وامتنانه لغرفة الشرقية، ودعمها الكبير للجمعية، مؤكدًا أن هذه الاتفاقية سيكون لها أثر بالغ في تحقيق مستهدفات الجمعية وإيصال رسالتها إلى قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية.

ولفت الكابتن "ماجد" إلى أن الجمعية متخصصة في مجال الخدمات الاجتماعية، وتعمل على رعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين، وتهدف إلى توفير حياة كريمة للاعب المحتاج.

19 ديسمبر 2019 - 22 ربيع الآخر 1441
06:46 PM

"غرفة الشرقية" توقّع مذكرة شراكة لمساندة اللاعبين القدامى وأسرهم

مع جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية

A A A
2
708

وقّعت غرفة الشرقية، الخميس، مذكرة شراكة مجتمعية مع جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية، المعنية برعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين.

وقّع عقد الشراكة رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء لاعبي كرة القدم الخيرية الكابتن ماجد عبدالله، بحضور أمين عام الغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية والمسؤولين الرياضيين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الكروي في المنطقة الشرقية.

ونصّت المذكرة على استفادة الجمعية من قاعات محاضرات وندوات الغرفة لعقد الفعاليات والبرامج الخاصة بها، وتخصيص مقاعد مجانية للاعبين القدامى وأسرهم في عدد من البرامج التدريبية الـتي تنفذها الغرفة.

كما تُسهم الغرفة في توظيف اللاعبين القدامى في الوظائف المتاحة، وفق إمكانياتهم، في مختلف القطاعات لدى القطاع الخاص من خلال مركز التوظيف التابع لها، وتُسهل على الجمعية الوصول لرجال الأعمال في المنطقة لتعريفهم بالجمعية وخدماتها وبرامجها، وغيرها العديد من البنود المحفزة لنشاطات الجمعية في المنطقة الشرقية.

وعدّ رئيس الغرفة، الاتفاقية بمثابة خطوة هامة لأجل التعاون وتعزيز العمل المشترك بين الغرفة والجمعية، فيما تهدف إليه وتقدمه من رسالة سامية؛ بتقديم العون والمساعدة لكل فئات المحتاجين من أبناء هذا الوطن المعطاء.

وتمنّى أن تحقق الجمعية أهدافها المنشودة، وتكون نموذجًا يحتذى به، برسالتها السامية في خدمة أبناء الوطن من المبتكرين والمتميزين في جميع المجالات، وأن تكون الاتفاقية بادرة طيبة ورافدًا للمزيد من النشاطات في خدمة المجتمع وأبنائه.

من جانبه أعرب الكابتن ماجد عبدالله، عن شكره وامتنانه لغرفة الشرقية، ودعمها الكبير للجمعية، مؤكدًا أن هذه الاتفاقية سيكون لها أثر بالغ في تحقيق مستهدفات الجمعية وإيصال رسالتها إلى قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية.

ولفت الكابتن "ماجد" إلى أن الجمعية متخصصة في مجال الخدمات الاجتماعية، وتعمل على رعاية ومساندة ذوي الدخل المحدود من اللاعبين القدامى وأسرهم، وتنمية اللاعبين الحاليين، وتهدف إلى توفير حياة كريمة للاعب المحتاج.