"إدارة جازان" تحتفي باليوم الدولي للتعليم بحزمة من الخدمات للطلاب والطالبات

"أبو هادي": الوزارة تعمل على مواكبة تطلعات القيادة واستثمار الدعم الكبير للقطاع

تحتفي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الدولي للتعليم الذي يوافق (24) يناير من كل عام، وذلك بتقديم العديد من الخدمات التعليمية للطلاب والطالبات.

وتفصيلاً، أعلنت الإدارة مع مطلع العام الحالي ان (45) مدرسة ستُطبَّق فيها مرحلة الطفولة المبكرة؛ وذلك انسجامًا مع توجُّه الوزارة لتحسين نواتج التعلم، وتقديم خدمات تعليمية مميزة؛ إذ جهَّزت الإدارة مقارها بأحدث التجهيزات وأفضل الموارد التعليمية والإدارية لضمان أن تؤدي دورها على أفضل المستويات.

وتقدم الإدارة العديد من الخدمات التعليمية لطلاب وطالبات التربية الخاصة عبر مراكزها المنتشرة بالمنطقة، وتعمل بالتوازي مع توجه السعودية لمحو الأمية عبر مدارس تعليم الكبار والكبيرات؛ وذلك تحقيقًا لرؤية السعودية في القضاء على الأمية.

وفي جانب تحسين نواتج التعلم، وتطوير العمل، دشَّنت الإدارة بداية العام الحالي مشروع تحليل نتائج الاختبارات، الذي سيسهم في الاستفادة من النتائج في تحسين أداء الطلاب والطالبات، وسيقفز بأدائهم إلى مستويات عالية ومنافسة.

وأكد المدير العام للتعليم، الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي، أن التعليم يحظى بالكثير من الدعم والاهتمام من القيادة الحكيمة منذ عهد المؤسس - طيب الله ثراه - حتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-. مضيفًا بأن التركيز على تحسين نواتج التعلم ومخرجات العملية التعليمية يؤكد حرص وزارة التعليم بقيادة الوزير الدكتور حمد آل الشيخ على مواكبة تطلعات قيادتنا الرشيدة، واستثمار الدعم الكبير الذي يحظى به التعليم لخدمة الأجيال، بما يحقق رؤية الوطن 2030.

تعليم جازان اليوم الدولي للتعليم
اعلان
"إدارة جازان" تحتفي باليوم الدولي للتعليم بحزمة من الخدمات للطلاب والطالبات
سبق

تحتفي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الدولي للتعليم الذي يوافق (24) يناير من كل عام، وذلك بتقديم العديد من الخدمات التعليمية للطلاب والطالبات.

وتفصيلاً، أعلنت الإدارة مع مطلع العام الحالي ان (45) مدرسة ستُطبَّق فيها مرحلة الطفولة المبكرة؛ وذلك انسجامًا مع توجُّه الوزارة لتحسين نواتج التعلم، وتقديم خدمات تعليمية مميزة؛ إذ جهَّزت الإدارة مقارها بأحدث التجهيزات وأفضل الموارد التعليمية والإدارية لضمان أن تؤدي دورها على أفضل المستويات.

وتقدم الإدارة العديد من الخدمات التعليمية لطلاب وطالبات التربية الخاصة عبر مراكزها المنتشرة بالمنطقة، وتعمل بالتوازي مع توجه السعودية لمحو الأمية عبر مدارس تعليم الكبار والكبيرات؛ وذلك تحقيقًا لرؤية السعودية في القضاء على الأمية.

وفي جانب تحسين نواتج التعلم، وتطوير العمل، دشَّنت الإدارة بداية العام الحالي مشروع تحليل نتائج الاختبارات، الذي سيسهم في الاستفادة من النتائج في تحسين أداء الطلاب والطالبات، وسيقفز بأدائهم إلى مستويات عالية ومنافسة.

وأكد المدير العام للتعليم، الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي، أن التعليم يحظى بالكثير من الدعم والاهتمام من القيادة الحكيمة منذ عهد المؤسس - طيب الله ثراه - حتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-. مضيفًا بأن التركيز على تحسين نواتج التعلم ومخرجات العملية التعليمية يؤكد حرص وزارة التعليم بقيادة الوزير الدكتور حمد آل الشيخ على مواكبة تطلعات قيادتنا الرشيدة، واستثمار الدعم الكبير الذي يحظى به التعليم لخدمة الأجيال، بما يحقق رؤية الوطن 2030.

25 يناير 2020 - 30 جمادى الأول 1441
12:49 AM

"إدارة جازان" تحتفي باليوم الدولي للتعليم بحزمة من الخدمات للطلاب والطالبات

"أبو هادي": الوزارة تعمل على مواكبة تطلعات القيادة واستثمار الدعم الكبير للقطاع

A A A
0
467

تحتفي الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الدولي للتعليم الذي يوافق (24) يناير من كل عام، وذلك بتقديم العديد من الخدمات التعليمية للطلاب والطالبات.

وتفصيلاً، أعلنت الإدارة مع مطلع العام الحالي ان (45) مدرسة ستُطبَّق فيها مرحلة الطفولة المبكرة؛ وذلك انسجامًا مع توجُّه الوزارة لتحسين نواتج التعلم، وتقديم خدمات تعليمية مميزة؛ إذ جهَّزت الإدارة مقارها بأحدث التجهيزات وأفضل الموارد التعليمية والإدارية لضمان أن تؤدي دورها على أفضل المستويات.

وتقدم الإدارة العديد من الخدمات التعليمية لطلاب وطالبات التربية الخاصة عبر مراكزها المنتشرة بالمنطقة، وتعمل بالتوازي مع توجه السعودية لمحو الأمية عبر مدارس تعليم الكبار والكبيرات؛ وذلك تحقيقًا لرؤية السعودية في القضاء على الأمية.

وفي جانب تحسين نواتج التعلم، وتطوير العمل، دشَّنت الإدارة بداية العام الحالي مشروع تحليل نتائج الاختبارات، الذي سيسهم في الاستفادة من النتائج في تحسين أداء الطلاب والطالبات، وسيقفز بأدائهم إلى مستويات عالية ومنافسة.

وأكد المدير العام للتعليم، الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي، أن التعليم يحظى بالكثير من الدعم والاهتمام من القيادة الحكيمة منذ عهد المؤسس - طيب الله ثراه - حتى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-. مضيفًا بأن التركيز على تحسين نواتج التعلم ومخرجات العملية التعليمية يؤكد حرص وزارة التعليم بقيادة الوزير الدكتور حمد آل الشيخ على مواكبة تطلعات قيادتنا الرشيدة، واستثمار الدعم الكبير الذي يحظى به التعليم لخدمة الأجيال، بما يحقق رؤية الوطن 2030.