مستشارة قانونية: من حق المرأة وضع أي شرط في عقد النكاح وقيادة السيارة في الصدارة

قالت إن المذاهب لم تجمع على شرط الولي ولا يطبق في كل الدول

كشفت المحامية والمستشارة القانونية ديانا محمد حمادة عن أن شرط قيادة المرأة للسيارة من أكثر الشروط التي توضع وتطلب في عقود الزواج في السعودية، بينما كانت في السابق تشترط السماح لها بإكمال تعليمها ودراستها وعملها بعد الزواج.

وأكدت في هذا السياق أنه من حق المرأة أن تضع أي شروط في عقد النكاح، ومن ضمنها شرط طلب الطلاق في حال الزواج عليها، وأضافت: "هذا الشرط صحيح، ويمكن للمرأة وضعه وهي مطمئنة الضمير ومرتاحة البال".

وتناولت المستشارة القانونية "ديانا حمادة" في برنامج "صباح الخير يا عرب" اليوم، كيفية حماية المرأة لنفسها قدر الإمكان في شروط العقد، مشددة على أهمية ومصيرية عقد النكاح للمرأة باعتباره أهم عقد في حياتها، والذي يستوجب الوعي الكافي لديها بشروطه، وأن تكون واقعية وقابلة للتطبيق والتنفيذ لتشكل جدار حماية للزوجة نفسياً ومالياً وأسرياً واجتماعياً.

ولفتت "ديانا" إلى أن التباين في اشتراط وجود الولي يعد أحد الأمور التي تؤخذ على العقد الشرعي، مشيرة إلى أنه لا يطبق في كل الدول، إذ ليست كل المذاهب تشترط الولي في عقد النكاح! ففي مصر وبلاد الشام لا تحتاج المرأة إلى ولي!.

وأشارت إلى أن اتفاقيات ما قبل الزواج تختلف عن العقد الشرعي، وتوقعها عادة الأسر الغنية من أجل حماية ثرواتها بعدم حصول الزوج على أي من ثروة ابنتهم في حال الانفصال والطلاق وغيره.

اعلان
مستشارة قانونية: من حق المرأة وضع أي شرط في عقد النكاح وقيادة السيارة في الصدارة
سبق

كشفت المحامية والمستشارة القانونية ديانا محمد حمادة عن أن شرط قيادة المرأة للسيارة من أكثر الشروط التي توضع وتطلب في عقود الزواج في السعودية، بينما كانت في السابق تشترط السماح لها بإكمال تعليمها ودراستها وعملها بعد الزواج.

وأكدت في هذا السياق أنه من حق المرأة أن تضع أي شروط في عقد النكاح، ومن ضمنها شرط طلب الطلاق في حال الزواج عليها، وأضافت: "هذا الشرط صحيح، ويمكن للمرأة وضعه وهي مطمئنة الضمير ومرتاحة البال".

وتناولت المستشارة القانونية "ديانا حمادة" في برنامج "صباح الخير يا عرب" اليوم، كيفية حماية المرأة لنفسها قدر الإمكان في شروط العقد، مشددة على أهمية ومصيرية عقد النكاح للمرأة باعتباره أهم عقد في حياتها، والذي يستوجب الوعي الكافي لديها بشروطه، وأن تكون واقعية وقابلة للتطبيق والتنفيذ لتشكل جدار حماية للزوجة نفسياً ومالياً وأسرياً واجتماعياً.

ولفتت "ديانا" إلى أن التباين في اشتراط وجود الولي يعد أحد الأمور التي تؤخذ على العقد الشرعي، مشيرة إلى أنه لا يطبق في كل الدول، إذ ليست كل المذاهب تشترط الولي في عقد النكاح! ففي مصر وبلاد الشام لا تحتاج المرأة إلى ولي!.

وأشارت إلى أن اتفاقيات ما قبل الزواج تختلف عن العقد الشرعي، وتوقعها عادة الأسر الغنية من أجل حماية ثرواتها بعدم حصول الزوج على أي من ثروة ابنتهم في حال الانفصال والطلاق وغيره.

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440
08:47 PM

مستشارة قانونية: من حق المرأة وضع أي شرط في عقد النكاح وقيادة السيارة في الصدارة

قالت إن المذاهب لم تجمع على شرط الولي ولا يطبق في كل الدول

A A A
123
20,597

كشفت المحامية والمستشارة القانونية ديانا محمد حمادة عن أن شرط قيادة المرأة للسيارة من أكثر الشروط التي توضع وتطلب في عقود الزواج في السعودية، بينما كانت في السابق تشترط السماح لها بإكمال تعليمها ودراستها وعملها بعد الزواج.

وأكدت في هذا السياق أنه من حق المرأة أن تضع أي شروط في عقد النكاح، ومن ضمنها شرط طلب الطلاق في حال الزواج عليها، وأضافت: "هذا الشرط صحيح، ويمكن للمرأة وضعه وهي مطمئنة الضمير ومرتاحة البال".

وتناولت المستشارة القانونية "ديانا حمادة" في برنامج "صباح الخير يا عرب" اليوم، كيفية حماية المرأة لنفسها قدر الإمكان في شروط العقد، مشددة على أهمية ومصيرية عقد النكاح للمرأة باعتباره أهم عقد في حياتها، والذي يستوجب الوعي الكافي لديها بشروطه، وأن تكون واقعية وقابلة للتطبيق والتنفيذ لتشكل جدار حماية للزوجة نفسياً ومالياً وأسرياً واجتماعياً.

ولفتت "ديانا" إلى أن التباين في اشتراط وجود الولي يعد أحد الأمور التي تؤخذ على العقد الشرعي، مشيرة إلى أنه لا يطبق في كل الدول، إذ ليست كل المذاهب تشترط الولي في عقد النكاح! ففي مصر وبلاد الشام لا تحتاج المرأة إلى ولي!.

وأشارت إلى أن اتفاقيات ما قبل الزواج تختلف عن العقد الشرعي، وتوقعها عادة الأسر الغنية من أجل حماية ثرواتها بعدم حصول الزوج على أي من ثروة ابنتهم في حال الانفصال والطلاق وغيره.