خرير يهز النخيل ويعيد الذكريات .. لوحات جمالية من "وادي العيبة" تأسر القلوب

مناظر تحاكي الأنهار الطبيعية والجداول الخلابة وثّقها "البرغش" وخصَّ بها "سبق"

شكّل تدفق وادي "العيبة" بمركز الداهنة- شمالي محافظة شقراء، لوحات جمالية ومناظر طبيعية، أسرت القلوب والأنظار؛ إذ شكّلت مياه الوادي الجارية بين النخيل الشاهقة مناظر تحاكي في جمالها الأنهار الطبيعية والجداول الخلابة.

واستهوى صوت خرير الماء المتدفق بين النخيل الخضراء الشاهقة المتنزهين ومحبي الطبيعة، إذ حرّك في نفوس الكثير ذكريات الماضي العريق بحلوه ومره، وأسر قلوب مُحبي المناظر الجمالية التي جمعت بين عبق الماضي وبين النخيل الباسقة والماء الجاري في جداول متعدّدة.

يقع وادي العيبة في مركز الداهنة بمحافظة شقراء تحت سفح جبل طويق من الغرب، بين محافظتَي المجمعة وشقراء، حيث يبعد ما يقارب 50 كلم عن كلتا المحافظتين، ويبعد عن العاصمة الرياض ما يقارب 200 كلم، وأقرب ما يليه من بلاد الوشم أشيقر في الجنوب الغربي، والحريق في الجنوب الشرقي، ويحده من الشمال محافظة الغاط، ومن الجنوب مركز الصوح وقرية الجوفان، ومن الغرب مركز الجريفة، ومن الشرق مركز جلاجل بسدير.

هذا وقد وثّق المصوّر فهد ناصر البرغش؛ تلك المناظر بعدسته، وخصَّ بها متابعي "سبق".

وادي العيبة شقراء
اعلان
خرير يهز النخيل ويعيد الذكريات .. لوحات جمالية من "وادي العيبة" تأسر القلوب
سبق

شكّل تدفق وادي "العيبة" بمركز الداهنة- شمالي محافظة شقراء، لوحات جمالية ومناظر طبيعية، أسرت القلوب والأنظار؛ إذ شكّلت مياه الوادي الجارية بين النخيل الشاهقة مناظر تحاكي في جمالها الأنهار الطبيعية والجداول الخلابة.

واستهوى صوت خرير الماء المتدفق بين النخيل الخضراء الشاهقة المتنزهين ومحبي الطبيعة، إذ حرّك في نفوس الكثير ذكريات الماضي العريق بحلوه ومره، وأسر قلوب مُحبي المناظر الجمالية التي جمعت بين عبق الماضي وبين النخيل الباسقة والماء الجاري في جداول متعدّدة.

يقع وادي العيبة في مركز الداهنة بمحافظة شقراء تحت سفح جبل طويق من الغرب، بين محافظتَي المجمعة وشقراء، حيث يبعد ما يقارب 50 كلم عن كلتا المحافظتين، ويبعد عن العاصمة الرياض ما يقارب 200 كلم، وأقرب ما يليه من بلاد الوشم أشيقر في الجنوب الغربي، والحريق في الجنوب الشرقي، ويحده من الشمال محافظة الغاط، ومن الجنوب مركز الصوح وقرية الجوفان، ومن الغرب مركز الجريفة، ومن الشرق مركز جلاجل بسدير.

هذا وقد وثّق المصوّر فهد ناصر البرغش؛ تلك المناظر بعدسته، وخصَّ بها متابعي "سبق".

26 نوفمبر 2019 - 29 ربيع الأول 1441
11:42 AM

خرير يهز النخيل ويعيد الذكريات .. لوحات جمالية من "وادي العيبة" تأسر القلوب

مناظر تحاكي الأنهار الطبيعية والجداول الخلابة وثّقها "البرغش" وخصَّ بها "سبق"

A A A
4
5,998

شكّل تدفق وادي "العيبة" بمركز الداهنة- شمالي محافظة شقراء، لوحات جمالية ومناظر طبيعية، أسرت القلوب والأنظار؛ إذ شكّلت مياه الوادي الجارية بين النخيل الشاهقة مناظر تحاكي في جمالها الأنهار الطبيعية والجداول الخلابة.

واستهوى صوت خرير الماء المتدفق بين النخيل الخضراء الشاهقة المتنزهين ومحبي الطبيعة، إذ حرّك في نفوس الكثير ذكريات الماضي العريق بحلوه ومره، وأسر قلوب مُحبي المناظر الجمالية التي جمعت بين عبق الماضي وبين النخيل الباسقة والماء الجاري في جداول متعدّدة.

يقع وادي العيبة في مركز الداهنة بمحافظة شقراء تحت سفح جبل طويق من الغرب، بين محافظتَي المجمعة وشقراء، حيث يبعد ما يقارب 50 كلم عن كلتا المحافظتين، ويبعد عن العاصمة الرياض ما يقارب 200 كلم، وأقرب ما يليه من بلاد الوشم أشيقر في الجنوب الغربي، والحريق في الجنوب الشرقي، ويحده من الشمال محافظة الغاط، ومن الجنوب مركز الصوح وقرية الجوفان، ومن الغرب مركز الجريفة، ومن الشرق مركز جلاجل بسدير.

هذا وقد وثّق المصوّر فهد ناصر البرغش؛ تلك المناظر بعدسته، وخصَّ بها متابعي "سبق".