فصل من تحفيزات "عبدالله بن بندر" .. تكريم "منال  الشيخ" وقصة الإنقاذ ترويها

في إنقاذ مصابات حادث بطريق خريص كان الفعل ومع فريق التواصل كانت مشاهد

فصل جديد من التشجيع والتحفيز سطًر حروفه وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر؛ عندما كرّم سيدة من منسوبات الوزارة ساهمت-بعد مشيئة الله - في إنقاذ مصابات حادث مروري على طريق خريص.

والتكريم هذه المرّة جاء من نصيب "منال بنت محمد الشيخ"، مساعد أبحاث أول بكلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية عندما باشرت حادثًا، وهي في طريقها للجامعة، وأسعفت المصابتين إلى مستشفى الحرس بسيارتها الخاصة وظلت بجوارهما في قسم الطوارئ حتى اطمأنت على حالتهما وتواصلت مع ذويهما.

وسلّم مكافأة الأمير فريق التواصل الداخلي بوزارة الحرس الوطني.

وتروي لـ"سبق" المنقذة "منال الشيخ" قصة الحادثة قائلة: "كانت الساعة التاسعة من صباح 16 فبراير وأنا في طريقي إلى مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية لحضور "كورس"، وأثناء قيادتي للسيارة على طريق خريص، وتحديداً في النفق المقابل لـ"خريص مول" وقع أمامي حادث مروري لمجموعة كبيرة من السيارات تصادمت ببعضها بسبب شاحنة، ونجوت منه برحمة ربي".

وأضافت "إنسانة الحرس": "أوقفت سيارتي جانب الطريق ونزلت بسرعة متسلحة بالفزعة لا بالفضول، وبدأت في تفحص المصابين بحثاً عن الحالات الأصعب، وبعد تقييم سريع لحالة المصابين وحركتهم، قررت نقل مصابتين إلى طوارئ مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني الذي لا يبعد عن موقع الحادث سوى عدة كيلو مترات.

وختمت "منال الشيخ" حديثها قائلة: "في المستشفى بقيت بجوارهما وتطمينهما ومساعدتهما حتى تجاوزتا مرحلة الخطر، ومن ثم توجهت إلى جامعتي مزهوة بعمل إنساني أوقد شعلة يومي، وزاد معنوياتي تكريم وزير الحرس الذي أعتبره أكبر دافع لي ولبنات المملكة في مد يد العون والمساعدة ومواصلة العطاء في كل الظروف".

وزير الحرس الوطني تكريم "منال  الشيخ" إنقاذ مصابات حادث مروري
اعلان
فصل من تحفيزات "عبدالله بن بندر" .. تكريم "منال  الشيخ" وقصة الإنقاذ ترويها
سبق

فصل جديد من التشجيع والتحفيز سطًر حروفه وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر؛ عندما كرّم سيدة من منسوبات الوزارة ساهمت-بعد مشيئة الله - في إنقاذ مصابات حادث مروري على طريق خريص.

والتكريم هذه المرّة جاء من نصيب "منال بنت محمد الشيخ"، مساعد أبحاث أول بكلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية عندما باشرت حادثًا، وهي في طريقها للجامعة، وأسعفت المصابتين إلى مستشفى الحرس بسيارتها الخاصة وظلت بجوارهما في قسم الطوارئ حتى اطمأنت على حالتهما وتواصلت مع ذويهما.

وسلّم مكافأة الأمير فريق التواصل الداخلي بوزارة الحرس الوطني.

وتروي لـ"سبق" المنقذة "منال الشيخ" قصة الحادثة قائلة: "كانت الساعة التاسعة من صباح 16 فبراير وأنا في طريقي إلى مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية لحضور "كورس"، وأثناء قيادتي للسيارة على طريق خريص، وتحديداً في النفق المقابل لـ"خريص مول" وقع أمامي حادث مروري لمجموعة كبيرة من السيارات تصادمت ببعضها بسبب شاحنة، ونجوت منه برحمة ربي".

وأضافت "إنسانة الحرس": "أوقفت سيارتي جانب الطريق ونزلت بسرعة متسلحة بالفزعة لا بالفضول، وبدأت في تفحص المصابين بحثاً عن الحالات الأصعب، وبعد تقييم سريع لحالة المصابين وحركتهم، قررت نقل مصابتين إلى طوارئ مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني الذي لا يبعد عن موقع الحادث سوى عدة كيلو مترات.

وختمت "منال الشيخ" حديثها قائلة: "في المستشفى بقيت بجوارهما وتطمينهما ومساعدتهما حتى تجاوزتا مرحلة الخطر، ومن ثم توجهت إلى جامعتي مزهوة بعمل إنساني أوقد شعلة يومي، وزاد معنوياتي تكريم وزير الحرس الذي أعتبره أكبر دافع لي ولبنات المملكة في مد يد العون والمساعدة ومواصلة العطاء في كل الظروف".

29 نوفمبر 2019 - 2 ربيع الآخر 1441
03:03 PM

فصل من تحفيزات "عبدالله بن بندر" .. تكريم "منال  الشيخ" وقصة الإنقاذ ترويها

في إنقاذ مصابات حادث بطريق خريص كان الفعل ومع فريق التواصل كانت مشاهد

A A A
2
2,986

فصل جديد من التشجيع والتحفيز سطًر حروفه وزير الحرس الوطني الأمير عبدالله بن بندر؛ عندما كرّم سيدة من منسوبات الوزارة ساهمت-بعد مشيئة الله - في إنقاذ مصابات حادث مروري على طريق خريص.

والتكريم هذه المرّة جاء من نصيب "منال بنت محمد الشيخ"، مساعد أبحاث أول بكلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية عندما باشرت حادثًا، وهي في طريقها للجامعة، وأسعفت المصابتين إلى مستشفى الحرس بسيارتها الخاصة وظلت بجوارهما في قسم الطوارئ حتى اطمأنت على حالتهما وتواصلت مع ذويهما.

وسلّم مكافأة الأمير فريق التواصل الداخلي بوزارة الحرس الوطني.

وتروي لـ"سبق" المنقذة "منال الشيخ" قصة الحادثة قائلة: "كانت الساعة التاسعة من صباح 16 فبراير وأنا في طريقي إلى مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية لحضور "كورس"، وأثناء قيادتي للسيارة على طريق خريص، وتحديداً في النفق المقابل لـ"خريص مول" وقع أمامي حادث مروري لمجموعة كبيرة من السيارات تصادمت ببعضها بسبب شاحنة، ونجوت منه برحمة ربي".

وأضافت "إنسانة الحرس": "أوقفت سيارتي جانب الطريق ونزلت بسرعة متسلحة بالفزعة لا بالفضول، وبدأت في تفحص المصابين بحثاً عن الحالات الأصعب، وبعد تقييم سريع لحالة المصابين وحركتهم، قررت نقل مصابتين إلى طوارئ مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني الذي لا يبعد عن موقع الحادث سوى عدة كيلو مترات.

وختمت "منال الشيخ" حديثها قائلة: "في المستشفى بقيت بجوارهما وتطمينهما ومساعدتهما حتى تجاوزتا مرحلة الخطر، ومن ثم توجهت إلى جامعتي مزهوة بعمل إنساني أوقد شعلة يومي، وزاد معنوياتي تكريم وزير الحرس الذي أعتبره أكبر دافع لي ولبنات المملكة في مد يد العون والمساعدة ومواصلة العطاء في كل الظروف".