بيان عربسات يؤكد تخصص "الجزيرة" في نشر الأكاذيب والتلفيق .. وهذا ما تفعله ببيانات المشتركين

محلل سياسي: النظام القطري يسعى للفت الأنظار إلى أزمته مع الدول الأربع

أكد البيان الصادر عن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عرب سات" صحة إجراء سابق للدول الأربع "السعودية والإمارات والبحرين ومصر" بمنعها بث شبكة الجزيرة والتي تتبع لها قنوات بي إن سبورت من أراضيها وذلك لأن الشبكة متخصصة بالكذب والتزييف وكما أنها تمرر بيانات المشتركين في شبكة قنواتها لجهات مشبوهة، وهي شبكة مضللة.

تجديد لفضح الأكاذيب

وجددت تفاصيل البيان فضح الأكاذيب التي تعمل عليها شبكة الجزيرة التي تتبعها قنوات bin الرياضية، وذلك بعدما ثبت قطعًا بالأدلة والبراهين التي أثبتها الخبراء بعدم صحة مزاعم بي ان سبورت، والتي ادعت فيها أن شبكة beoutQ تستخدم ترددات عبر "عرب سات" ليتضح أن beIN SPORTS التابعة للجزيرة عمدت إلى اختلاق هذه المزاعم كجزء من حملة التشويه الإعلامي وتزييف الحقائق وتأججت المظاهرات في عددٍ من البلدان العربية الذي تمارسه الشبكة منذ سنوات وتقتات منه عشرات الأبواق على شاشتها والتي كانت سببًا في إيقاف بثها في الدول الأربع.

بيان عربسات فضح النوايا

ومن جهة أخرى قال الإعلامي والمحلل السياسي مبارك آل عاتي لـ"سبق": جاء بيان عربسات ليؤكد العزلة التي تعيشها قطر وأن الخطوات التي اتخذتها الدول الأربع تجاه ذلك كانت محقة ومبررة، وكانت تهدف بالفعل إلى حماية أمنها القومي.

وأضاف: بيان عربسات فضح النوايا القطرية التي كانت تسعى لتسيس الشأن الرياضي وذلك عبر تحويل الجزيرة الرياضية إلى بي إن سبورت ومن خلال التغلغل في "فيفا" الذي وقع في خطأ فادح جدًا جعله في موقف حرج بعد بيان عربسات والذي أكد أن عربسات كانت بريئة من أن يستغلها beoutQ .

استماتة للفت الأنظار

وأضاف: هذا النظام يسعى بكل الوسائل لأن لفت الأنظار إلى أزمته مع الدول الأربع والتي هي أزمة منسية بالمسبة للدول الأربع والتي اعتبرت أن الأزمة صغيرة جدًا جدًا ويمكن الرجوع إليها فيما بعد وهي أزمة قطرية ولا تعني إلا نظام الحمدين المهزوم الحقيقي.

وأضاف: الدول الأربع التفتت إلى ما هو أهم وأعظم من هذه الأزمة وهي تتصدى لملفات أخطر مثل ملفات الأمن القومي العربي والشرق الأوسط ومكافحة النظام الإيراني.

وتابع: نظام الدوحة يُدرك الآن أنه تعرى كثيرًا أمام من تبقى له من أصدقاء حتى تركيا وطهران وهما من يستغل نظام الحمدين في تأجيجات الأزمة واستمرارها ويتكسبان من هذه الأزمة بدأتا النظر في أهم من الأزمة القطرية ووجدت الدوحة نفسها معزولة تمامًا عن العالم وباتت تُدرك أن الحل الواحد أن تنفذ المطالب الشرعية للدول الأربع وهي التي ستُسمح لها بالعودة إلى محيطها الخليجي فقط متى ما تخلت عن دعم الإرهاب ومن زعماء التنظيمات الإرهابية، وقد تجددت التعرية لقطر بعد البيان الذي أصدرته السفارة الألمانية في الرياض عن فبركة إعلامها لتصريحات الوزيرة الألمانية والتي كانت ستتسبب في أزمة دبلوماسية بين الدول.

عبث وضخ ملايين ومحاكمة

وقال لـ"سبق": قطر تعبث سياسيًا وإعلاميًا كما عبثت رياضيًا بضخها ملايين الدولارات في عددٍ من الاتحادات الرياضية ولعددٍ من المسؤولين الذين بدأت التحقيقات تطولهم لمحاسبتهم وعدد منهم تحت المحاكمة، مشيرًا إلى أن قطر لا تتورع عن ارتكاب كل جريمة وكل جريرة في سبيل بقاء نظام الحمدين في الصورة الإعلامية.

وكانت قد أعلنت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) أنها أبلغت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس الأحد بنتائج تحقيقات أجراها سبعة من المتخصصين المستقلين في مجال اتصالات الأقمار الصناعية؛ بهدف الوقوف على مزاعم استخدام الكيان المسمى beoutQ لترددات داخل الشبكة لنشر بث مقرصن، حيث أثبتت الاختبارات أن ترددات عرب سات لا تستخدم حاليًا - ولم تستخدم في السابق - من قِبل هذا الكيان في بث مباريات كأس العالم 2018.

كأس العالم 2018مـ مونديال روسيا 2018 كأس العالم الاتحاد الدولي لكرة القدم بي أوت كيو بي إن سبورت
اعلان
بيان عربسات يؤكد تخصص "الجزيرة" في نشر الأكاذيب والتلفيق .. وهذا ما تفعله ببيانات المشتركين
سبق

أكد البيان الصادر عن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عرب سات" صحة إجراء سابق للدول الأربع "السعودية والإمارات والبحرين ومصر" بمنعها بث شبكة الجزيرة والتي تتبع لها قنوات بي إن سبورت من أراضيها وذلك لأن الشبكة متخصصة بالكذب والتزييف وكما أنها تمرر بيانات المشتركين في شبكة قنواتها لجهات مشبوهة، وهي شبكة مضللة.

تجديد لفضح الأكاذيب

وجددت تفاصيل البيان فضح الأكاذيب التي تعمل عليها شبكة الجزيرة التي تتبعها قنوات bin الرياضية، وذلك بعدما ثبت قطعًا بالأدلة والبراهين التي أثبتها الخبراء بعدم صحة مزاعم بي ان سبورت، والتي ادعت فيها أن شبكة beoutQ تستخدم ترددات عبر "عرب سات" ليتضح أن beIN SPORTS التابعة للجزيرة عمدت إلى اختلاق هذه المزاعم كجزء من حملة التشويه الإعلامي وتزييف الحقائق وتأججت المظاهرات في عددٍ من البلدان العربية الذي تمارسه الشبكة منذ سنوات وتقتات منه عشرات الأبواق على شاشتها والتي كانت سببًا في إيقاف بثها في الدول الأربع.

بيان عربسات فضح النوايا

ومن جهة أخرى قال الإعلامي والمحلل السياسي مبارك آل عاتي لـ"سبق": جاء بيان عربسات ليؤكد العزلة التي تعيشها قطر وأن الخطوات التي اتخذتها الدول الأربع تجاه ذلك كانت محقة ومبررة، وكانت تهدف بالفعل إلى حماية أمنها القومي.

وأضاف: بيان عربسات فضح النوايا القطرية التي كانت تسعى لتسيس الشأن الرياضي وذلك عبر تحويل الجزيرة الرياضية إلى بي إن سبورت ومن خلال التغلغل في "فيفا" الذي وقع في خطأ فادح جدًا جعله في موقف حرج بعد بيان عربسات والذي أكد أن عربسات كانت بريئة من أن يستغلها beoutQ .

استماتة للفت الأنظار

وأضاف: هذا النظام يسعى بكل الوسائل لأن لفت الأنظار إلى أزمته مع الدول الأربع والتي هي أزمة منسية بالمسبة للدول الأربع والتي اعتبرت أن الأزمة صغيرة جدًا جدًا ويمكن الرجوع إليها فيما بعد وهي أزمة قطرية ولا تعني إلا نظام الحمدين المهزوم الحقيقي.

وأضاف: الدول الأربع التفتت إلى ما هو أهم وأعظم من هذه الأزمة وهي تتصدى لملفات أخطر مثل ملفات الأمن القومي العربي والشرق الأوسط ومكافحة النظام الإيراني.

وتابع: نظام الدوحة يُدرك الآن أنه تعرى كثيرًا أمام من تبقى له من أصدقاء حتى تركيا وطهران وهما من يستغل نظام الحمدين في تأجيجات الأزمة واستمرارها ويتكسبان من هذه الأزمة بدأتا النظر في أهم من الأزمة القطرية ووجدت الدوحة نفسها معزولة تمامًا عن العالم وباتت تُدرك أن الحل الواحد أن تنفذ المطالب الشرعية للدول الأربع وهي التي ستُسمح لها بالعودة إلى محيطها الخليجي فقط متى ما تخلت عن دعم الإرهاب ومن زعماء التنظيمات الإرهابية، وقد تجددت التعرية لقطر بعد البيان الذي أصدرته السفارة الألمانية في الرياض عن فبركة إعلامها لتصريحات الوزيرة الألمانية والتي كانت ستتسبب في أزمة دبلوماسية بين الدول.

عبث وضخ ملايين ومحاكمة

وقال لـ"سبق": قطر تعبث سياسيًا وإعلاميًا كما عبثت رياضيًا بضخها ملايين الدولارات في عددٍ من الاتحادات الرياضية ولعددٍ من المسؤولين الذين بدأت التحقيقات تطولهم لمحاسبتهم وعدد منهم تحت المحاكمة، مشيرًا إلى أن قطر لا تتورع عن ارتكاب كل جريمة وكل جريرة في سبيل بقاء نظام الحمدين في الصورة الإعلامية.

وكانت قد أعلنت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) أنها أبلغت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس الأحد بنتائج تحقيقات أجراها سبعة من المتخصصين المستقلين في مجال اتصالات الأقمار الصناعية؛ بهدف الوقوف على مزاعم استخدام الكيان المسمى beoutQ لترددات داخل الشبكة لنشر بث مقرصن، حيث أثبتت الاختبارات أن ترددات عرب سات لا تستخدم حاليًا - ولم تستخدم في السابق - من قِبل هذا الكيان في بث مباريات كأس العالم 2018.

16 يوليو 2018 - 3 ذو القعدة 1439
09:25 PM
اخر تعديل
03 أغسطس 2018 - 21 ذو القعدة 1439
10:10 PM

بيان عربسات يؤكد تخصص "الجزيرة" في نشر الأكاذيب والتلفيق .. وهذا ما تفعله ببيانات المشتركين

محلل سياسي: النظام القطري يسعى للفت الأنظار إلى أزمته مع الدول الأربع

A A A
2
7,846

أكد البيان الصادر عن المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عرب سات" صحة إجراء سابق للدول الأربع "السعودية والإمارات والبحرين ومصر" بمنعها بث شبكة الجزيرة والتي تتبع لها قنوات بي إن سبورت من أراضيها وذلك لأن الشبكة متخصصة بالكذب والتزييف وكما أنها تمرر بيانات المشتركين في شبكة قنواتها لجهات مشبوهة، وهي شبكة مضللة.

تجديد لفضح الأكاذيب

وجددت تفاصيل البيان فضح الأكاذيب التي تعمل عليها شبكة الجزيرة التي تتبعها قنوات bin الرياضية، وذلك بعدما ثبت قطعًا بالأدلة والبراهين التي أثبتها الخبراء بعدم صحة مزاعم بي ان سبورت، والتي ادعت فيها أن شبكة beoutQ تستخدم ترددات عبر "عرب سات" ليتضح أن beIN SPORTS التابعة للجزيرة عمدت إلى اختلاق هذه المزاعم كجزء من حملة التشويه الإعلامي وتزييف الحقائق وتأججت المظاهرات في عددٍ من البلدان العربية الذي تمارسه الشبكة منذ سنوات وتقتات منه عشرات الأبواق على شاشتها والتي كانت سببًا في إيقاف بثها في الدول الأربع.

بيان عربسات فضح النوايا

ومن جهة أخرى قال الإعلامي والمحلل السياسي مبارك آل عاتي لـ"سبق": جاء بيان عربسات ليؤكد العزلة التي تعيشها قطر وأن الخطوات التي اتخذتها الدول الأربع تجاه ذلك كانت محقة ومبررة، وكانت تهدف بالفعل إلى حماية أمنها القومي.

وأضاف: بيان عربسات فضح النوايا القطرية التي كانت تسعى لتسيس الشأن الرياضي وذلك عبر تحويل الجزيرة الرياضية إلى بي إن سبورت ومن خلال التغلغل في "فيفا" الذي وقع في خطأ فادح جدًا جعله في موقف حرج بعد بيان عربسات والذي أكد أن عربسات كانت بريئة من أن يستغلها beoutQ .

استماتة للفت الأنظار

وأضاف: هذا النظام يسعى بكل الوسائل لأن لفت الأنظار إلى أزمته مع الدول الأربع والتي هي أزمة منسية بالمسبة للدول الأربع والتي اعتبرت أن الأزمة صغيرة جدًا جدًا ويمكن الرجوع إليها فيما بعد وهي أزمة قطرية ولا تعني إلا نظام الحمدين المهزوم الحقيقي.

وأضاف: الدول الأربع التفتت إلى ما هو أهم وأعظم من هذه الأزمة وهي تتصدى لملفات أخطر مثل ملفات الأمن القومي العربي والشرق الأوسط ومكافحة النظام الإيراني.

وتابع: نظام الدوحة يُدرك الآن أنه تعرى كثيرًا أمام من تبقى له من أصدقاء حتى تركيا وطهران وهما من يستغل نظام الحمدين في تأجيجات الأزمة واستمرارها ويتكسبان من هذه الأزمة بدأتا النظر في أهم من الأزمة القطرية ووجدت الدوحة نفسها معزولة تمامًا عن العالم وباتت تُدرك أن الحل الواحد أن تنفذ المطالب الشرعية للدول الأربع وهي التي ستُسمح لها بالعودة إلى محيطها الخليجي فقط متى ما تخلت عن دعم الإرهاب ومن زعماء التنظيمات الإرهابية، وقد تجددت التعرية لقطر بعد البيان الذي أصدرته السفارة الألمانية في الرياض عن فبركة إعلامها لتصريحات الوزيرة الألمانية والتي كانت ستتسبب في أزمة دبلوماسية بين الدول.

عبث وضخ ملايين ومحاكمة

وقال لـ"سبق": قطر تعبث سياسيًا وإعلاميًا كما عبثت رياضيًا بضخها ملايين الدولارات في عددٍ من الاتحادات الرياضية ولعددٍ من المسؤولين الذين بدأت التحقيقات تطولهم لمحاسبتهم وعدد منهم تحت المحاكمة، مشيرًا إلى أن قطر لا تتورع عن ارتكاب كل جريمة وكل جريرة في سبيل بقاء نظام الحمدين في الصورة الإعلامية.

وكانت قد أعلنت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات) أنها أبلغت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس الأحد بنتائج تحقيقات أجراها سبعة من المتخصصين المستقلين في مجال اتصالات الأقمار الصناعية؛ بهدف الوقوف على مزاعم استخدام الكيان المسمى beoutQ لترددات داخل الشبكة لنشر بث مقرصن، حيث أثبتت الاختبارات أن ترددات عرب سات لا تستخدم حاليًا - ولم تستخدم في السابق - من قِبل هذا الكيان في بث مباريات كأس العالم 2018.