"موسم محاصيلنا" يدعم رائدات الأعمال والأسر المنتجة في عنيزة

عبر مسارات توعوية زراعية مع تقديم نقاط بيع مجانية لهن

وضعت اللجنة المنظمة لموسم محاصيلنا الزراعي والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة ضمن اهتمامها الجانب التوعوي والتثقيفي ومنحته مجالاً مهمًا عبر تخصيص مسار له داخل أروقة الموسم، كما أتاح الموسم المجال لرائدات الأعمال والأسر المنتجة لمزاولة عملهن والتكسب عبر تقديم نقاط بيع مجانية لهن، وذلك كأحد أهدافه التي يضعها على عاتقها.

وصرح مشرف اللجنة التوعوية عبدالله العليان: "الهدف من إنشاء هذا المسار هو إيجاد برامج توعوية عامة أو خاصة بالزراعة والتي يأتي من أبرزها التشجيع على الزراعة الذي يُعد توجهاً وطنياً رئيسياً من خلال توزيع البروشورات والشتلات والبذور مع التنبيه على مراعاة التربة الصالحة للزراعة وعدم الإسراف بالمياه عبر استخدام أحدث سبل الري مثل الري بالتنقيط والتحذير من أضرار المزروعات مثل سوسة النخيل الحمراء وكيفية القضاء عليها، بالإضافة إلى تبيان أهمية الاستثمار الزراعي وأن المملكة تعد بيئة محفزة وناجحة في هذا المجال".

وقالت ريم مخلد -إحدى المبتدئات بالعمل التجاري-: "سعيدة بتحقق حلمي الذي انتظرته منذ سبع سنوات وهو إنشاء مشروع خاص يتمثل في بيع الأيسكريم بنكهات مختلفة، ومنها إضافة نكهات المحاصيل مثل التوت والرمان والمانجو علاوة على تزيينها بالمكسرات، وقد وجدت بفضل الله التشجيع والتحفيز من المنظمين وهي خطوة للانطلاقة في هذا المشروع".

وضمن الفعاليات المصاحبة للموسم وفي تجربة أولى تسرد ربا الخويطر: "عرفت من خلال تخصصي في الإعاقة العقلية قيمة الإنسان وأهميته، فبعد تخرجي اعتمدت على ما أحببت منذ صغري، وهي التصاميم وأجد تفاعل الجميع معها حتى استقريت على تصاميم العبايات خصيصاً لكونها لم تعد تقليدية كما في السابق، بل أصبح الخيار بها متعدداً وبأسعار مناسبة بما يتوافق مع ذوق المرأة، والحقيقة يعتبر الموسم وفي أول مشاركة لي نافذة تسويقية جيدة وأضاف لرصيدنا خبرة رائعة".

وقالت نجلاء الحربي: "سبب توجهي للقهوة بسبب عشق طفلي لهذا المنتج، وهو الذي شجعني على الاستثمار به، إذ جاءت مشاركتي لتقديم القهوة والضيافة العربية عبر مشاركة ابني بالترحيب وبإضافة نكهات مختلفة حسب رغبة الزائر".

اعلان
"موسم محاصيلنا" يدعم رائدات الأعمال والأسر المنتجة في عنيزة
سبق

وضعت اللجنة المنظمة لموسم محاصيلنا الزراعي والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة ضمن اهتمامها الجانب التوعوي والتثقيفي ومنحته مجالاً مهمًا عبر تخصيص مسار له داخل أروقة الموسم، كما أتاح الموسم المجال لرائدات الأعمال والأسر المنتجة لمزاولة عملهن والتكسب عبر تقديم نقاط بيع مجانية لهن، وذلك كأحد أهدافه التي يضعها على عاتقها.

وصرح مشرف اللجنة التوعوية عبدالله العليان: "الهدف من إنشاء هذا المسار هو إيجاد برامج توعوية عامة أو خاصة بالزراعة والتي يأتي من أبرزها التشجيع على الزراعة الذي يُعد توجهاً وطنياً رئيسياً من خلال توزيع البروشورات والشتلات والبذور مع التنبيه على مراعاة التربة الصالحة للزراعة وعدم الإسراف بالمياه عبر استخدام أحدث سبل الري مثل الري بالتنقيط والتحذير من أضرار المزروعات مثل سوسة النخيل الحمراء وكيفية القضاء عليها، بالإضافة إلى تبيان أهمية الاستثمار الزراعي وأن المملكة تعد بيئة محفزة وناجحة في هذا المجال".

وقالت ريم مخلد -إحدى المبتدئات بالعمل التجاري-: "سعيدة بتحقق حلمي الذي انتظرته منذ سبع سنوات وهو إنشاء مشروع خاص يتمثل في بيع الأيسكريم بنكهات مختلفة، ومنها إضافة نكهات المحاصيل مثل التوت والرمان والمانجو علاوة على تزيينها بالمكسرات، وقد وجدت بفضل الله التشجيع والتحفيز من المنظمين وهي خطوة للانطلاقة في هذا المشروع".

وضمن الفعاليات المصاحبة للموسم وفي تجربة أولى تسرد ربا الخويطر: "عرفت من خلال تخصصي في الإعاقة العقلية قيمة الإنسان وأهميته، فبعد تخرجي اعتمدت على ما أحببت منذ صغري، وهي التصاميم وأجد تفاعل الجميع معها حتى استقريت على تصاميم العبايات خصيصاً لكونها لم تعد تقليدية كما في السابق، بل أصبح الخيار بها متعدداً وبأسعار مناسبة بما يتوافق مع ذوق المرأة، والحقيقة يعتبر الموسم وفي أول مشاركة لي نافذة تسويقية جيدة وأضاف لرصيدنا خبرة رائعة".

وقالت نجلاء الحربي: "سبب توجهي للقهوة بسبب عشق طفلي لهذا المنتج، وهو الذي شجعني على الاستثمار به، إذ جاءت مشاركتي لتقديم القهوة والضيافة العربية عبر مشاركة ابني بالترحيب وبإضافة نكهات مختلفة حسب رغبة الزائر".

10 يوليو 2021 - 30 ذو القعدة 1442
09:23 PM

"موسم محاصيلنا" يدعم رائدات الأعمال والأسر المنتجة في عنيزة

عبر مسارات توعوية زراعية مع تقديم نقاط بيع مجانية لهن

A A A
0
184

وضعت اللجنة المنظمة لموسم محاصيلنا الزراعي والذي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة ضمن اهتمامها الجانب التوعوي والتثقيفي ومنحته مجالاً مهمًا عبر تخصيص مسار له داخل أروقة الموسم، كما أتاح الموسم المجال لرائدات الأعمال والأسر المنتجة لمزاولة عملهن والتكسب عبر تقديم نقاط بيع مجانية لهن، وذلك كأحد أهدافه التي يضعها على عاتقها.

وصرح مشرف اللجنة التوعوية عبدالله العليان: "الهدف من إنشاء هذا المسار هو إيجاد برامج توعوية عامة أو خاصة بالزراعة والتي يأتي من أبرزها التشجيع على الزراعة الذي يُعد توجهاً وطنياً رئيسياً من خلال توزيع البروشورات والشتلات والبذور مع التنبيه على مراعاة التربة الصالحة للزراعة وعدم الإسراف بالمياه عبر استخدام أحدث سبل الري مثل الري بالتنقيط والتحذير من أضرار المزروعات مثل سوسة النخيل الحمراء وكيفية القضاء عليها، بالإضافة إلى تبيان أهمية الاستثمار الزراعي وأن المملكة تعد بيئة محفزة وناجحة في هذا المجال".

وقالت ريم مخلد -إحدى المبتدئات بالعمل التجاري-: "سعيدة بتحقق حلمي الذي انتظرته منذ سبع سنوات وهو إنشاء مشروع خاص يتمثل في بيع الأيسكريم بنكهات مختلفة، ومنها إضافة نكهات المحاصيل مثل التوت والرمان والمانجو علاوة على تزيينها بالمكسرات، وقد وجدت بفضل الله التشجيع والتحفيز من المنظمين وهي خطوة للانطلاقة في هذا المشروع".

وضمن الفعاليات المصاحبة للموسم وفي تجربة أولى تسرد ربا الخويطر: "عرفت من خلال تخصصي في الإعاقة العقلية قيمة الإنسان وأهميته، فبعد تخرجي اعتمدت على ما أحببت منذ صغري، وهي التصاميم وأجد تفاعل الجميع معها حتى استقريت على تصاميم العبايات خصيصاً لكونها لم تعد تقليدية كما في السابق، بل أصبح الخيار بها متعدداً وبأسعار مناسبة بما يتوافق مع ذوق المرأة، والحقيقة يعتبر الموسم وفي أول مشاركة لي نافذة تسويقية جيدة وأضاف لرصيدنا خبرة رائعة".

وقالت نجلاء الحربي: "سبب توجهي للقهوة بسبب عشق طفلي لهذا المنتج، وهو الذي شجعني على الاستثمار به، إذ جاءت مشاركتي لتقديم القهوة والضيافة العربية عبر مشاركة ابني بالترحيب وبإضافة نكهات مختلفة حسب رغبة الزائر".