سهرة لن ينساها نزلاء سجن تبوك .. السيرك الروسي وفي الختام مفاجأة

الأمير حرص على أن يستمتع أفراد المجتمع كافة بفعاليات مهرجان الورد

نفّذ مجلس التنمية السياحية بتبوك، بالتعاون مع فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة، والمديرية العامة للسجون، جانباً من فعاليات مهرجان الورد والفاكهة 1440هـ، داخل سجن تبوك.

جاءت المبادرة تنفيذاً لتطلعات الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية، الذي حرص على أن يستمتع كل أفراد المجتمع بالمنطقة بفعاليات مهرجان الورد والفاكهة.

وتضمنت الفعاليات، التي حضرها ما يقارب 150 نزيلا من السعوديين والمقيمين، "السيرك العالمي الروسي والألعاب البهلوانية وألعاب الخفة، وبرامج ثقافية متنوعة شملت أمسية شعرية والعزف والموسيقي وفنون الرسم".

وشهدت الفعاليات تفاعلاً ومشاركة عدد من النزلاء الموهوبين في فعاليات المسرح الذي خصص لهذه المناسبة، كما قدمت الجوائز والهدايا للنزلاء ولذويهم.

وردّد النزلاء عبارة "يشهد الله أنكم فرحتمونا بهذه الفعاليات"، معربين عن سعادتهم البالغة وبهجتهم بجميع فعالياتها، مقدمين شكرهم وتقديرهم للمنظمين والقائمين على المبادرة، مؤكدين على الرعاية الكبيرة التي تقدمها إدارة السجن لهم.

وفاجأ رئيس لجنة رعاية السجناء "تراحم" أحمد بن عطية الحارثي؛ الجميع في أثناء الحفل بسداد مبالغ عن بعض الموقوفين في قضايا مالية، حيث بدأت إدارة السجن باستكمال إجراءات إطلاق سراحهم، وأُقيمت مأدبة عشاء بهذه المناسبة.

من جهته، أكّد مدير سجون منطقة تبوك العميد سلمان العتيبي؛ أن المديرية العامة للسجون ترحب بإقامة مثل هذه الفعاليات وعقد شراكات مع كل جهة حكومية أو أهلية ترغب في مد يد المساعدة بما يعود بالنفع على النزلاء.

وأوضح مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الدكتور مبروك الشليبي، أن الهدف من هذه المبادرة هو إدخال الفرح والسرور على قلوب النزلاء واستمرار تواصلهم مع المجتمع الخارجي؛ ما ينعكس على سلوكياتهم إيجاباً وهو ما تسعى إليه هذه المبادرة.

اعلان
سهرة لن ينساها نزلاء سجن تبوك .. السيرك الروسي وفي الختام مفاجأة
سبق

نفّذ مجلس التنمية السياحية بتبوك، بالتعاون مع فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة، والمديرية العامة للسجون، جانباً من فعاليات مهرجان الورد والفاكهة 1440هـ، داخل سجن تبوك.

جاءت المبادرة تنفيذاً لتطلعات الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية، الذي حرص على أن يستمتع كل أفراد المجتمع بالمنطقة بفعاليات مهرجان الورد والفاكهة.

وتضمنت الفعاليات، التي حضرها ما يقارب 150 نزيلا من السعوديين والمقيمين، "السيرك العالمي الروسي والألعاب البهلوانية وألعاب الخفة، وبرامج ثقافية متنوعة شملت أمسية شعرية والعزف والموسيقي وفنون الرسم".

وشهدت الفعاليات تفاعلاً ومشاركة عدد من النزلاء الموهوبين في فعاليات المسرح الذي خصص لهذه المناسبة، كما قدمت الجوائز والهدايا للنزلاء ولذويهم.

وردّد النزلاء عبارة "يشهد الله أنكم فرحتمونا بهذه الفعاليات"، معربين عن سعادتهم البالغة وبهجتهم بجميع فعالياتها، مقدمين شكرهم وتقديرهم للمنظمين والقائمين على المبادرة، مؤكدين على الرعاية الكبيرة التي تقدمها إدارة السجن لهم.

وفاجأ رئيس لجنة رعاية السجناء "تراحم" أحمد بن عطية الحارثي؛ الجميع في أثناء الحفل بسداد مبالغ عن بعض الموقوفين في قضايا مالية، حيث بدأت إدارة السجن باستكمال إجراءات إطلاق سراحهم، وأُقيمت مأدبة عشاء بهذه المناسبة.

من جهته، أكّد مدير سجون منطقة تبوك العميد سلمان العتيبي؛ أن المديرية العامة للسجون ترحب بإقامة مثل هذه الفعاليات وعقد شراكات مع كل جهة حكومية أو أهلية ترغب في مد يد المساعدة بما يعود بالنفع على النزلاء.

وأوضح مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الدكتور مبروك الشليبي، أن الهدف من هذه المبادرة هو إدخال الفرح والسرور على قلوب النزلاء واستمرار تواصلهم مع المجتمع الخارجي؛ ما ينعكس على سلوكياتهم إيجاباً وهو ما تسعى إليه هذه المبادرة.

27 يوليو 2019 - 24 ذو القعدة 1440
12:38 PM

سهرة لن ينساها نزلاء سجن تبوك .. السيرك الروسي وفي الختام مفاجأة

الأمير حرص على أن يستمتع أفراد المجتمع كافة بفعاليات مهرجان الورد

A A A
7
29,969

نفّذ مجلس التنمية السياحية بتبوك، بالتعاون مع فرع هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة، والمديرية العامة للسجون، جانباً من فعاليات مهرجان الورد والفاكهة 1440هـ، داخل سجن تبوك.

جاءت المبادرة تنفيذاً لتطلعات الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية، الذي حرص على أن يستمتع كل أفراد المجتمع بالمنطقة بفعاليات مهرجان الورد والفاكهة.

وتضمنت الفعاليات، التي حضرها ما يقارب 150 نزيلا من السعوديين والمقيمين، "السيرك العالمي الروسي والألعاب البهلوانية وألعاب الخفة، وبرامج ثقافية متنوعة شملت أمسية شعرية والعزف والموسيقي وفنون الرسم".

وشهدت الفعاليات تفاعلاً ومشاركة عدد من النزلاء الموهوبين في فعاليات المسرح الذي خصص لهذه المناسبة، كما قدمت الجوائز والهدايا للنزلاء ولذويهم.

وردّد النزلاء عبارة "يشهد الله أنكم فرحتمونا بهذه الفعاليات"، معربين عن سعادتهم البالغة وبهجتهم بجميع فعالياتها، مقدمين شكرهم وتقديرهم للمنظمين والقائمين على المبادرة، مؤكدين على الرعاية الكبيرة التي تقدمها إدارة السجن لهم.

وفاجأ رئيس لجنة رعاية السجناء "تراحم" أحمد بن عطية الحارثي؛ الجميع في أثناء الحفل بسداد مبالغ عن بعض الموقوفين في قضايا مالية، حيث بدأت إدارة السجن باستكمال إجراءات إطلاق سراحهم، وأُقيمت مأدبة عشاء بهذه المناسبة.

من جهته، أكّد مدير سجون منطقة تبوك العميد سلمان العتيبي؛ أن المديرية العامة للسجون ترحب بإقامة مثل هذه الفعاليات وعقد شراكات مع كل جهة حكومية أو أهلية ترغب في مد يد المساعدة بما يعود بالنفع على النزلاء.

وأوضح مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة تبوك أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الدكتور مبروك الشليبي، أن الهدف من هذه المبادرة هو إدخال الفرح والسرور على قلوب النزلاء واستمرار تواصلهم مع المجتمع الخارجي؛ ما ينعكس على سلوكياتهم إيجاباً وهو ما تسعى إليه هذه المبادرة.