مع ارتفاع إصابات كورونا.. "تحذير طبي خطير" في لبنان

الإجراءات الأكثر شدة قد تؤدي إلى إبطاء ارتفاع الأرقام

حذّر طبيب بارز في لبنان، الأحد، من أن البلاد "على وشك فقدان السيطرة على وباء كورونا"، مع تسجيل أرقام قياسية من الإصابات.

وكان لبنان قد سجل، السبت، 175 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أعلى رقم مسجل منذ بداية تفشي الفيروس في بلاد الأرز منذ فبراير الماضي.

ومع هذا الرقم، يرتفع إجمالي الإصابات في لبنان إلى 3582، إلى جانب 47 حالة وفاة.

ووفق "سكاي نيوز" قال مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس الأبيض: إن منحنى الإصابات في الأيام الأخيرة يشير إلى تطورات "مروعة.. وما لم نغيّر المسار؛ فإننا على شفا هاوية صحية أو اقتصادية أو كليهما".

وتابع "الأبيض": "نحن بحاجة إلى مهلة لالتقاط الأنفاس؛ مما سيسمح لنا بالعمل على تصويب المسار".

واستند "الأبيض" في تحذيره إلى بيانات حكومية تُظهر تسارعًا كبيرًا في أعداد إصابات كورونا مؤخرًا.

وقال الطبيب اللبناني: إن "الإجراءات الأكثر شدة، في المجتمع أو في المطار، أو أي إغلاق جزئي؛ قد تؤدي إلى إبطاء الارتفاع في الأرقام".

وتابع: "نظرًا لفترة حضانة الفيروس؛ سوف يأخذ أي إجراء مدة أسبوعين على الأقل لإظهار النتائج وإعطاء المفعول. يتطلب الإغلاق الجزئي وقتًا أطول من الإغلاق الكامل لإبطاء الوباء. مع كورونا الوقت هو سلعة نادرة".

وشدد على أهمية تغيير السلوك من جانب المواطنين، وأن تتخذ السلطات نهجًا أكثر صرامة من السلطات في فرض التدابير الوقائية.

وأضاف: "لقد ربحنا المعركة الأولى؛ لكن هذه حرب، المبادرة بيدنا ولا ينبغي أن نضيعها".

لبنان فيروس كورونا الجديد
اعلان
مع ارتفاع إصابات كورونا.. "تحذير طبي خطير" في لبنان
سبق

حذّر طبيب بارز في لبنان، الأحد، من أن البلاد "على وشك فقدان السيطرة على وباء كورونا"، مع تسجيل أرقام قياسية من الإصابات.

وكان لبنان قد سجل، السبت، 175 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أعلى رقم مسجل منذ بداية تفشي الفيروس في بلاد الأرز منذ فبراير الماضي.

ومع هذا الرقم، يرتفع إجمالي الإصابات في لبنان إلى 3582، إلى جانب 47 حالة وفاة.

ووفق "سكاي نيوز" قال مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس الأبيض: إن منحنى الإصابات في الأيام الأخيرة يشير إلى تطورات "مروعة.. وما لم نغيّر المسار؛ فإننا على شفا هاوية صحية أو اقتصادية أو كليهما".

وتابع "الأبيض": "نحن بحاجة إلى مهلة لالتقاط الأنفاس؛ مما سيسمح لنا بالعمل على تصويب المسار".

واستند "الأبيض" في تحذيره إلى بيانات حكومية تُظهر تسارعًا كبيرًا في أعداد إصابات كورونا مؤخرًا.

وقال الطبيب اللبناني: إن "الإجراءات الأكثر شدة، في المجتمع أو في المطار، أو أي إغلاق جزئي؛ قد تؤدي إلى إبطاء الارتفاع في الأرقام".

وتابع: "نظرًا لفترة حضانة الفيروس؛ سوف يأخذ أي إجراء مدة أسبوعين على الأقل لإظهار النتائج وإعطاء المفعول. يتطلب الإغلاق الجزئي وقتًا أطول من الإغلاق الكامل لإبطاء الوباء. مع كورونا الوقت هو سلعة نادرة".

وشدد على أهمية تغيير السلوك من جانب المواطنين، وأن تتخذ السلطات نهجًا أكثر صرامة من السلطات في فرض التدابير الوقائية.

وأضاف: "لقد ربحنا المعركة الأولى؛ لكن هذه حرب، المبادرة بيدنا ولا ينبغي أن نضيعها".

26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441
01:32 PM

مع ارتفاع إصابات كورونا.. "تحذير طبي خطير" في لبنان

الإجراءات الأكثر شدة قد تؤدي إلى إبطاء ارتفاع الأرقام

A A A
1
2,536

حذّر طبيب بارز في لبنان، الأحد، من أن البلاد "على وشك فقدان السيطرة على وباء كورونا"، مع تسجيل أرقام قياسية من الإصابات.

وكان لبنان قد سجل، السبت، 175 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أعلى رقم مسجل منذ بداية تفشي الفيروس في بلاد الأرز منذ فبراير الماضي.

ومع هذا الرقم، يرتفع إجمالي الإصابات في لبنان إلى 3582، إلى جانب 47 حالة وفاة.

ووفق "سكاي نيوز" قال مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس الأبيض: إن منحنى الإصابات في الأيام الأخيرة يشير إلى تطورات "مروعة.. وما لم نغيّر المسار؛ فإننا على شفا هاوية صحية أو اقتصادية أو كليهما".

وتابع "الأبيض": "نحن بحاجة إلى مهلة لالتقاط الأنفاس؛ مما سيسمح لنا بالعمل على تصويب المسار".

واستند "الأبيض" في تحذيره إلى بيانات حكومية تُظهر تسارعًا كبيرًا في أعداد إصابات كورونا مؤخرًا.

وقال الطبيب اللبناني: إن "الإجراءات الأكثر شدة، في المجتمع أو في المطار، أو أي إغلاق جزئي؛ قد تؤدي إلى إبطاء الارتفاع في الأرقام".

وتابع: "نظرًا لفترة حضانة الفيروس؛ سوف يأخذ أي إجراء مدة أسبوعين على الأقل لإظهار النتائج وإعطاء المفعول. يتطلب الإغلاق الجزئي وقتًا أطول من الإغلاق الكامل لإبطاء الوباء. مع كورونا الوقت هو سلعة نادرة".

وشدد على أهمية تغيير السلوك من جانب المواطنين، وأن تتخذ السلطات نهجًا أكثر صرامة من السلطات في فرض التدابير الوقائية.

وأضاف: "لقد ربحنا المعركة الأولى؛ لكن هذه حرب، المبادرة بيدنا ولا ينبغي أن نضيعها".