استطلاع: 84 % من الشباب السعودي لديهم رغبة العمل التطوعي

45 % منهم سبقت لهم المشاركة بالأعمال التطوعية في المدة الماضية

أظهرت نتائج استطلاع آراء الشباب السعودي حول العمل التطوعي "اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84%"، حيث توزع هذا الاهتمام بشكل متساوٍ بين الذكور والإناث.

وكشف الاستطلاع الذي بلغ حجم عيّنته 1126 فرداً من مختلف مناطق المملكة؛ مثلت نسبة الذكور 64% والإناث 36%، أن هناك اهتماماً ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي.

ويتفق أغلبية الشباب على أن الحصول على فرص العمل التطوعي في المجتمع السعودي "سهلة" بنسبة أعلى مثلت 48%، بينما 27% يرون أنها "صعبة"، و11% يرون أنه لا تتوافر فرص تطوعية، مع ملاحظة أن 14% من الشباب السعودي لا تصل إليهم معلومات كافية عن فرص العمل التطوعي.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إلى أن 70% من الشباب قرأوا أو سمعوا عن أهمية وإيجابيات التطوع، بينما 30% لا تتوافر لديهم فكرة عن ذلك.

وأوضح أن 45% من الشباب سبقت لهم المشاركة في الأعمال التطوعية خلال المدة الماضية؛ منهم 68% تحققت توقعاتهم من العمل التطوعي.

وتمثلت أهم الأسباب التي تمنع الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية في "عدم توافر الوقت لديهم" بنسبة بلغت 49%، يلي ذلك "عدم المعرفة بالحصول على الفرص التطوعية"، بنسبة 24% ثم "صعوبة الحصول على فرص تطوعية" بنسبة 13%، بينما 12% يبررون ذلك بأنه لم يتم الطلب منهم للمساهمة في الأعمال التطوعية.

وجاء ترتيب المحفزات التي تجذب الشباب للعمل التطوعي في "خدمة المجتمع" بنسبة مثلت 22%، ثم "المحفزات التقديرية" بنسبة 16%، يلي ذلك "المحفزات المالية" بنسبة 12% ثم "تحقيق الذات والشعور بالرضا" بنسبة 7.5% ثم "تعلم القيم والأخلاق" بنسبة 7%.

وهناك محفزات أخرى ذات أهمية تمت الإشارة إليها بنسبة 5% تقريباً لكل منها تمثلت في: "اكتساب المعارف والمهارات" و"بناء العلاقات الاجتماعية" و"التطوير الوظيفي" و"احتساب الساعات التطوعية في العمل والدراسة" و"بيئة العمل التطوعي".

العمل التطوعي المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني
اعلان
استطلاع: 84 % من الشباب السعودي لديهم رغبة العمل التطوعي
سبق

أظهرت نتائج استطلاع آراء الشباب السعودي حول العمل التطوعي "اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84%"، حيث توزع هذا الاهتمام بشكل متساوٍ بين الذكور والإناث.

وكشف الاستطلاع الذي بلغ حجم عيّنته 1126 فرداً من مختلف مناطق المملكة؛ مثلت نسبة الذكور 64% والإناث 36%، أن هناك اهتماماً ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي.

ويتفق أغلبية الشباب على أن الحصول على فرص العمل التطوعي في المجتمع السعودي "سهلة" بنسبة أعلى مثلت 48%، بينما 27% يرون أنها "صعبة"، و11% يرون أنه لا تتوافر فرص تطوعية، مع ملاحظة أن 14% من الشباب السعودي لا تصل إليهم معلومات كافية عن فرص العمل التطوعي.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إلى أن 70% من الشباب قرأوا أو سمعوا عن أهمية وإيجابيات التطوع، بينما 30% لا تتوافر لديهم فكرة عن ذلك.

وأوضح أن 45% من الشباب سبقت لهم المشاركة في الأعمال التطوعية خلال المدة الماضية؛ منهم 68% تحققت توقعاتهم من العمل التطوعي.

وتمثلت أهم الأسباب التي تمنع الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية في "عدم توافر الوقت لديهم" بنسبة بلغت 49%، يلي ذلك "عدم المعرفة بالحصول على الفرص التطوعية"، بنسبة 24% ثم "صعوبة الحصول على فرص تطوعية" بنسبة 13%، بينما 12% يبررون ذلك بأنه لم يتم الطلب منهم للمساهمة في الأعمال التطوعية.

وجاء ترتيب المحفزات التي تجذب الشباب للعمل التطوعي في "خدمة المجتمع" بنسبة مثلت 22%، ثم "المحفزات التقديرية" بنسبة 16%، يلي ذلك "المحفزات المالية" بنسبة 12% ثم "تحقيق الذات والشعور بالرضا" بنسبة 7.5% ثم "تعلم القيم والأخلاق" بنسبة 7%.

وهناك محفزات أخرى ذات أهمية تمت الإشارة إليها بنسبة 5% تقريباً لكل منها تمثلت في: "اكتساب المعارف والمهارات" و"بناء العلاقات الاجتماعية" و"التطوير الوظيفي" و"احتساب الساعات التطوعية في العمل والدراسة" و"بيئة العمل التطوعي".

06 ديسمبر 2019 - 9 ربيع الآخر 1441
01:36 PM

استطلاع: 84 % من الشباب السعودي لديهم رغبة العمل التطوعي

45 % منهم سبقت لهم المشاركة بالأعمال التطوعية في المدة الماضية

A A A
3
1,325

أظهرت نتائج استطلاع آراء الشباب السعودي حول العمل التطوعي "اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84%"، حيث توزع هذا الاهتمام بشكل متساوٍ بين الذكور والإناث.

وكشف الاستطلاع الذي بلغ حجم عيّنته 1126 فرداً من مختلف مناطق المملكة؛ مثلت نسبة الذكور 64% والإناث 36%، أن هناك اهتماماً ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي.

ويتفق أغلبية الشباب على أن الحصول على فرص العمل التطوعي في المجتمع السعودي "سهلة" بنسبة أعلى مثلت 48%، بينما 27% يرون أنها "صعبة"، و11% يرون أنه لا تتوافر فرص تطوعية، مع ملاحظة أن 14% من الشباب السعودي لا تصل إليهم معلومات كافية عن فرص العمل التطوعي.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إلى أن 70% من الشباب قرأوا أو سمعوا عن أهمية وإيجابيات التطوع، بينما 30% لا تتوافر لديهم فكرة عن ذلك.

وأوضح أن 45% من الشباب سبقت لهم المشاركة في الأعمال التطوعية خلال المدة الماضية؛ منهم 68% تحققت توقعاتهم من العمل التطوعي.

وتمثلت أهم الأسباب التي تمنع الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية في "عدم توافر الوقت لديهم" بنسبة بلغت 49%، يلي ذلك "عدم المعرفة بالحصول على الفرص التطوعية"، بنسبة 24% ثم "صعوبة الحصول على فرص تطوعية" بنسبة 13%، بينما 12% يبررون ذلك بأنه لم يتم الطلب منهم للمساهمة في الأعمال التطوعية.

وجاء ترتيب المحفزات التي تجذب الشباب للعمل التطوعي في "خدمة المجتمع" بنسبة مثلت 22%، ثم "المحفزات التقديرية" بنسبة 16%، يلي ذلك "المحفزات المالية" بنسبة 12% ثم "تحقيق الذات والشعور بالرضا" بنسبة 7.5% ثم "تعلم القيم والأخلاق" بنسبة 7%.

وهناك محفزات أخرى ذات أهمية تمت الإشارة إليها بنسبة 5% تقريباً لكل منها تمثلت في: "اكتساب المعارف والمهارات" و"بناء العلاقات الاجتماعية" و"التطوير الوظيفي" و"احتساب الساعات التطوعية في العمل والدراسة" و"بيئة العمل التطوعي".