"مستشفى الملك فهد" يدرب 20 إعلاميًا وإعلامية  على "الإسعافات الأولية"

نظمه "نادي الإعلاميين السعوديين"

نظم نادي الإعلاميين السعوديين، بالشراكة مع مستشفى الملك فهد العام في جدة، دورة للإعلاميين والإعلاميات بعنوان "الإسعافات الأولية" بحضور أكثر من 20 إعلاميًا وإعلامية.

وأكد مدير مستشفى الملك فهد العام في جدة الدكتور عبدالرحمن بخش، حرص مستشفى الملك فهد في جدة على تأهيل وتدريب أفراد المجتمع كافة على الإسعافات الأولية، وتدريب العاملين في المجال الإعلامي، مشيراً إلى وجود قاعات مجهزة وكوادر تدريب مؤهلة للقيام بتدريب وتثقيف وتأهيل المتدربين.

وقدم شكره لنادي الإعلاميين السعوديين على حرصه على تنظيم وتنسيق مثل هذه الندوات والفعاليات التي تخدم العاملين في ذلك المجال المهم ودورهم في نقل المعلومة.

وأعرب الدكتور بخش عن ترحيب المستشفى واستعداده لعقد أي دورات أو ورش عمل يحتاجها الإعلاميون أو أفراد المجتمع.

وتضمنت الدورة التي قدمها مدرب الإنعاش القلبي الرئوي عبدالمجيد الزهراني: أنواع الإصابات والحالات الطارئة التي تتطلب مهارة إسعافية للتعامل معها.

واشتملت الدورة التي عقدت اليوم في مستشفى الملك فهد العام بجدة على التعامل مع حالات الإغماءات والتشنجات، والتعامل مع مرضى السكر والجروح والنزيف، وفي حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس والحساسية وطرق الإنعاش القلبي الرئوي والحروق، إضافة إلى الكسور.

وشهدت الدورة تفاعلاً كبيرًا من المتدربين والمتدربات الذين أكدوا على أهمية مثل تلك الدورات التي يجب أن يتدرب عليها جميع أفراد المجتمع، مؤكدين على التوقيت المناسب لانعقاد الدورة للإعلاميين، خاصة مع قرب موسم الحج الذي ينتقل من خلاله الإعلاميون والإعلاميات إلى المشاعر، لتغطية فريضة الحج، وهذا يتطلب وجود مهارة لديهم في الإسعافات الأولية للحالات الطارئة.

اعلان
"مستشفى الملك فهد" يدرب 20 إعلاميًا وإعلامية  على "الإسعافات الأولية"
سبق

نظم نادي الإعلاميين السعوديين، بالشراكة مع مستشفى الملك فهد العام في جدة، دورة للإعلاميين والإعلاميات بعنوان "الإسعافات الأولية" بحضور أكثر من 20 إعلاميًا وإعلامية.

وأكد مدير مستشفى الملك فهد العام في جدة الدكتور عبدالرحمن بخش، حرص مستشفى الملك فهد في جدة على تأهيل وتدريب أفراد المجتمع كافة على الإسعافات الأولية، وتدريب العاملين في المجال الإعلامي، مشيراً إلى وجود قاعات مجهزة وكوادر تدريب مؤهلة للقيام بتدريب وتثقيف وتأهيل المتدربين.

وقدم شكره لنادي الإعلاميين السعوديين على حرصه على تنظيم وتنسيق مثل هذه الندوات والفعاليات التي تخدم العاملين في ذلك المجال المهم ودورهم في نقل المعلومة.

وأعرب الدكتور بخش عن ترحيب المستشفى واستعداده لعقد أي دورات أو ورش عمل يحتاجها الإعلاميون أو أفراد المجتمع.

وتضمنت الدورة التي قدمها مدرب الإنعاش القلبي الرئوي عبدالمجيد الزهراني: أنواع الإصابات والحالات الطارئة التي تتطلب مهارة إسعافية للتعامل معها.

واشتملت الدورة التي عقدت اليوم في مستشفى الملك فهد العام بجدة على التعامل مع حالات الإغماءات والتشنجات، والتعامل مع مرضى السكر والجروح والنزيف، وفي حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس والحساسية وطرق الإنعاش القلبي الرئوي والحروق، إضافة إلى الكسور.

وشهدت الدورة تفاعلاً كبيرًا من المتدربين والمتدربات الذين أكدوا على أهمية مثل تلك الدورات التي يجب أن يتدرب عليها جميع أفراد المجتمع، مؤكدين على التوقيت المناسب لانعقاد الدورة للإعلاميين، خاصة مع قرب موسم الحج الذي ينتقل من خلاله الإعلاميون والإعلاميات إلى المشاعر، لتغطية فريضة الحج، وهذا يتطلب وجود مهارة لديهم في الإسعافات الأولية للحالات الطارئة.

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440
06:53 PM

"مستشفى الملك فهد" يدرب 20 إعلاميًا وإعلامية  على "الإسعافات الأولية"

نظمه "نادي الإعلاميين السعوديين"

A A A
0
276

نظم نادي الإعلاميين السعوديين، بالشراكة مع مستشفى الملك فهد العام في جدة، دورة للإعلاميين والإعلاميات بعنوان "الإسعافات الأولية" بحضور أكثر من 20 إعلاميًا وإعلامية.

وأكد مدير مستشفى الملك فهد العام في جدة الدكتور عبدالرحمن بخش، حرص مستشفى الملك فهد في جدة على تأهيل وتدريب أفراد المجتمع كافة على الإسعافات الأولية، وتدريب العاملين في المجال الإعلامي، مشيراً إلى وجود قاعات مجهزة وكوادر تدريب مؤهلة للقيام بتدريب وتثقيف وتأهيل المتدربين.

وقدم شكره لنادي الإعلاميين السعوديين على حرصه على تنظيم وتنسيق مثل هذه الندوات والفعاليات التي تخدم العاملين في ذلك المجال المهم ودورهم في نقل المعلومة.

وأعرب الدكتور بخش عن ترحيب المستشفى واستعداده لعقد أي دورات أو ورش عمل يحتاجها الإعلاميون أو أفراد المجتمع.

وتضمنت الدورة التي قدمها مدرب الإنعاش القلبي الرئوي عبدالمجيد الزهراني: أنواع الإصابات والحالات الطارئة التي تتطلب مهارة إسعافية للتعامل معها.

واشتملت الدورة التي عقدت اليوم في مستشفى الملك فهد العام بجدة على التعامل مع حالات الإغماءات والتشنجات، والتعامل مع مرضى السكر والجروح والنزيف، وفي حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس والحساسية وطرق الإنعاش القلبي الرئوي والحروق، إضافة إلى الكسور.

وشهدت الدورة تفاعلاً كبيرًا من المتدربين والمتدربات الذين أكدوا على أهمية مثل تلك الدورات التي يجب أن يتدرب عليها جميع أفراد المجتمع، مؤكدين على التوقيت المناسب لانعقاد الدورة للإعلاميين، خاصة مع قرب موسم الحج الذي ينتقل من خلاله الإعلاميون والإعلاميات إلى المشاعر، لتغطية فريضة الحج، وهذا يتطلب وجود مهارة لديهم في الإسعافات الأولية للحالات الطارئة.