جازان.. غفلة عامل تكلل جهود 4 أيام مراقبة بضبط 112 طناً من الأغذية الفاسدة

"الغذاء والدواء": في درجة حرارة عالية وأدنى الاشتراطات المطلوبة للحفظ لم يتحقق

أربعة أيام من المراقبة لإحدى المنشآت بجازان كانت كفيلة بالكشف عن نحو 112 ألف كجم من الأغذية الفاسدة في مستودع غير مرخص.

في التفاصيل التي حصلت عليها "سبق"، أن الهيئة العامة للغذاء والدواء رصدت منشأة "مغلقة" في جازان اتضح عليها مزاولة نشاط تخزين المواد الغذائية، وبعد متابعتها أربعة أيام متتالية، غفل أحد العمال ولم يغلق الباب خلفه، ما أتاح للمفتشين الدخول للمنشأة غير المرخصة والكشف عن مستودع غير مرخص يوجد فيه نحو 112 ألف كجم من الأغذية المخزنة في درجة حرارة عالية، وعدم تحقيق أدنى الاشتراطات المطلوبة لحفظ الأغذية.

وضبط مفتشو "الغذاء والدواء" في القطاع الجنوبي كامل الكمية وأغلقوا المستودع، فيما سحبوا عديداً من العينات لإخضاعها للفحص المخبري، مع استدعاء صاحب المنشأة لاتخاذ الإجراءات النظامية في حقه.

وخلال الفترة الماضية، أعلنت "الغذاء والدواء" ضبط وحجز 250 طناً من المنتجات الغذائية المخالفة، خلال الجولات الرقابية لمفتشيها على مستودعات ومراكز توزيع الأغذية بالمنطقة الشرقية، إضافةً إلى إغلاق مستودعَي أغذية في الرياض وضبط 89 طناً من المنتجات المخالفة؛ بسبب تخزين منتجات غذائية منتهية الصلاحية وأسماك محظورة.

يُذكر أن "الغذاء والدواء" هي الجهة المعنية بجميع المهام الإجرائية والتنفيذية والرقابية، لضمان سلامة الغذاء والدواء للإنسان والحيوان، وسلامة المستحضرات الحيوية والكيميائية، وكذلك المنتجات الإلكترونية التي تمس صحة الإنسان.

هيئة الغذاء والدواء
اعلان
جازان.. غفلة عامل تكلل جهود 4 أيام مراقبة بضبط 112 طناً من الأغذية الفاسدة
سبق

أربعة أيام من المراقبة لإحدى المنشآت بجازان كانت كفيلة بالكشف عن نحو 112 ألف كجم من الأغذية الفاسدة في مستودع غير مرخص.

في التفاصيل التي حصلت عليها "سبق"، أن الهيئة العامة للغذاء والدواء رصدت منشأة "مغلقة" في جازان اتضح عليها مزاولة نشاط تخزين المواد الغذائية، وبعد متابعتها أربعة أيام متتالية، غفل أحد العمال ولم يغلق الباب خلفه، ما أتاح للمفتشين الدخول للمنشأة غير المرخصة والكشف عن مستودع غير مرخص يوجد فيه نحو 112 ألف كجم من الأغذية المخزنة في درجة حرارة عالية، وعدم تحقيق أدنى الاشتراطات المطلوبة لحفظ الأغذية.

وضبط مفتشو "الغذاء والدواء" في القطاع الجنوبي كامل الكمية وأغلقوا المستودع، فيما سحبوا عديداً من العينات لإخضاعها للفحص المخبري، مع استدعاء صاحب المنشأة لاتخاذ الإجراءات النظامية في حقه.

وخلال الفترة الماضية، أعلنت "الغذاء والدواء" ضبط وحجز 250 طناً من المنتجات الغذائية المخالفة، خلال الجولات الرقابية لمفتشيها على مستودعات ومراكز توزيع الأغذية بالمنطقة الشرقية، إضافةً إلى إغلاق مستودعَي أغذية في الرياض وضبط 89 طناً من المنتجات المخالفة؛ بسبب تخزين منتجات غذائية منتهية الصلاحية وأسماك محظورة.

يُذكر أن "الغذاء والدواء" هي الجهة المعنية بجميع المهام الإجرائية والتنفيذية والرقابية، لضمان سلامة الغذاء والدواء للإنسان والحيوان، وسلامة المستحضرات الحيوية والكيميائية، وكذلك المنتجات الإلكترونية التي تمس صحة الإنسان.

06 سبتمبر 2020 - 18 محرّم 1442
01:54 PM

جازان.. غفلة عامل تكلل جهود 4 أيام مراقبة بضبط 112 طناً من الأغذية الفاسدة

"الغذاء والدواء": في درجة حرارة عالية وأدنى الاشتراطات المطلوبة للحفظ لم يتحقق

A A A
8
45,132

أربعة أيام من المراقبة لإحدى المنشآت بجازان كانت كفيلة بالكشف عن نحو 112 ألف كجم من الأغذية الفاسدة في مستودع غير مرخص.

في التفاصيل التي حصلت عليها "سبق"، أن الهيئة العامة للغذاء والدواء رصدت منشأة "مغلقة" في جازان اتضح عليها مزاولة نشاط تخزين المواد الغذائية، وبعد متابعتها أربعة أيام متتالية، غفل أحد العمال ولم يغلق الباب خلفه، ما أتاح للمفتشين الدخول للمنشأة غير المرخصة والكشف عن مستودع غير مرخص يوجد فيه نحو 112 ألف كجم من الأغذية المخزنة في درجة حرارة عالية، وعدم تحقيق أدنى الاشتراطات المطلوبة لحفظ الأغذية.

وضبط مفتشو "الغذاء والدواء" في القطاع الجنوبي كامل الكمية وأغلقوا المستودع، فيما سحبوا عديداً من العينات لإخضاعها للفحص المخبري، مع استدعاء صاحب المنشأة لاتخاذ الإجراءات النظامية في حقه.

وخلال الفترة الماضية، أعلنت "الغذاء والدواء" ضبط وحجز 250 طناً من المنتجات الغذائية المخالفة، خلال الجولات الرقابية لمفتشيها على مستودعات ومراكز توزيع الأغذية بالمنطقة الشرقية، إضافةً إلى إغلاق مستودعَي أغذية في الرياض وضبط 89 طناً من المنتجات المخالفة؛ بسبب تخزين منتجات غذائية منتهية الصلاحية وأسماك محظورة.

يُذكر أن "الغذاء والدواء" هي الجهة المعنية بجميع المهام الإجرائية والتنفيذية والرقابية، لضمان سلامة الغذاء والدواء للإنسان والحيوان، وسلامة المستحضرات الحيوية والكيميائية، وكذلك المنتجات الإلكترونية التي تمس صحة الإنسان.