شاهد.. موسم حائل يشعل مسابقات الفروسية و"التايتن الصحراوي"

فرصة لتدريب العاملين وراغبي العمل بالتعاون مع "هيئة الرياضة"

ساهم موسم حائل، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، في تدريب العاملين في قطاع الرياضة أو الباحثين عن فرص وظيفية واعدة في هذا القطاع، تزامناً مع موسم حائل الحالي الذي يستمر حتى الثامن من فبراير المقبل.

وقد عقد الموسم بمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل الدورة التمهيدية للإصابات الرياضية خلال الفترة من 19 - 23 / 1 / 2020م، والتي ركزت على التعريف بالإصابات الرياضية، والمنشطات المحظورة رياضيًا، والأحمال التدريبية، وقدمها مدير عام الخدمات الطبية بالهيئة العامة للرياضة واستشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية الدكتور عبدالله الجوهر، واستشاري طب وجراحة عامة الدكتور ماجد السليمان وهو الحاصل على البورد السويدي لجراحة العظام والطب الرياضي، حاصل على شهادة من الجمعية الأمريكية للطب الرياضي باجتياز الدورتين المؤهلتين لطبيب الفريق للإصابات الرياضية.

وعُقدت الدورة الثانية في اللياقة البدنية المعززة للصحة والتي أقيمت خلال الفترة من 26 - 30/ 1/ 2020م وشرحت مفهوم وأهمية اللياقة البدنية المعززة للصحة وبناء وتصميم برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة، وقياس وتطوير عناصر اللياقة المرتبطة بالصحة وتنفيذ وتشغيل برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة.

وسيعقد الموسم الدورة الثالثة في إدارة المنشآت الرياضية والتي تقام خلال الفترة من 2 - 6/ 2/ 2020م، وتتحدث عن نشأة وتاريخ المنشآت الرياضية وأهميتها وأنواع المنشآت الرياضية وتطورها ومراحل تخطيط المنشآت الرياضية وأساليب إدارة المنشآت الرياضية.

ونظم موسم حائل، سباق القدرة والتحمل للجياد، والذي تم تقسيمه على أربع مراحل المرحلة الأولى 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثانية 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثالثة 20 كيلو مترًا، والمرحلة الرابعة 20 كيلومترًا، وسط ميدان الفروسية بحائل .

وحقق الفارس عبدالله العميري بطلاً لسباق حائل الدولي للقدرة والتحمل بإشراف الإتحاد السعودي للفروسية،وتوّج الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الفائز بالجائزة.

وقال مدير المركز الإعلامي بموسم حائل صالح العنزي: الفارس عبدالله العميري حقق الفوز بعد منافسة قوية امتدت طوال مراحل السباق الأربع وحتى خط النهاية رفقة الجواد "مريبة" وبسرعة 24.215 كم / ساعة، فيما حل في المركز الثاني الفارس إبراهيم الصغير رفقة الجواد "فولكان" وبسرعة 23.058 كم / ساعة، وجاء في المركز الثالث عبدالمحيد الثمالي على الفرس خطيمة وبسرعة 22.218 كم / ساعة .

وشهد السباق مشاركة نسائية واحدة تمثلت بالفارسة خلود مختار من ضمن إسطبلات الأمير الوليد بن طلال.

من جهته، انطلقت منافسات سباق الدراجات الجبلية "بطولة التايتن الصحراوي" في 29 يناير وتستمر لمدة أربعة أيام وسط سلسلة جبال أجا، وذلك ضمن فعاليات موسم حائل 2019م بمشاركة 150 دراجاً من جنسيات مختلفة من أوروبا وأمريكا الجنوبية والشمالية وآسيا وأفريقيا والخليج، وسيكون السباق على مسافة 300 كم موزعة على أربع مراحل.

وأكد مدير المركز الإعلامي في موسم حائل صالح العنزي أن سباق الدراجات الجبلية هي منافسة شيقة بين أبطال الدراجات وستكون على أربع مراحل تنطلق من 29 يناير حتى 1 فبراير

وأضاف: في المرحلة الأولى تنطلق من فندق الملينيوم حتى معسكر التخييم وستكون المسافة 97.50 كيلو مترًا (منها 840 متر اًمرتفعات)، والمرحلة الثانية مسافتها 87 كيلو متر اً(منها 1.300 كيلو مرتفعات) والمرحلة الثالثة لمسافة 100 كيلومتر (منها 800 متر مرتفعات) بينما المرحلة الرابعة ستكون بمسافة 60 كيلو مترًا، وستكون اجمالي مسافة السباق 300 كيلو مترًا منها 2.5 كيلو على مرتفعات.

وأردف: يتعين على المتسابقين اجتياز العديد من الكثبان الرملية والجبال والأودية وهناك استراحات خصصت للمتسابقين وسط الجبال و يقيمون ليلة واحدة في مخيم مجهز بأفضل وسائل الراحة مع التغطية الشاملة لكافة الخدمات من طعام ومشروبات و خيم على أعلى مستوى، كما ستكون هناك خدمات تأمينية طوال فترة السباق وأثناء التخييم، إضافة إلى خدمات طبية وعلاج طبيعي، وتوفير هليكوبتر جاهز للطوارئ.

بدوره، قال مازن الجاري مدير مشروع سباق التايتن بالهيئة العامة للرياضة إن سباق "تايتن الصحراء" في دورته 15 لسباق الدراجات الهوائية في حائل خلال الفترة من 29 يناير إلى 1 فبراير. يعتبر الأكثر ملحمية في العالم، لتميزه ومن جنسيات مختلفة، يقطعون خلاله 366 كيلومترًا، تجمع بين الجبال والكثبان الرملية، والمنعطفات عبر دراجاتهم الهوائية عبر مراحل مختلفة، بمثابة محك قوي لراكبي الدراجات، ففي حائل تكثر بها المنحدرات الصخرية والجبال والسهول الكبرى.

وأضاف: ستكون تجربة مذهلة، وهذا ما تتميز به منطقة حائل وسيتنافس المشاركون على مسارٍ تُمثّل المقاومة فيه أهمية كبيرة عبر أكثر المناظر الطبيعية جاذبيةً في المملكة العربية السعودية، في السهول الصحراوية على مدّ البصر وكذلك الجبال المثيرة للإعجاب.

من جانبه, قال الدّراج الإسباني جينز لوبيز: لقد حظينا بترحيب من قبل السعوديين وقابلونا بالابتسامة وحفاوة الترحيب فور وصولنا لمطار حائل، وأود أن أشكر القائمين على الفعالية على الاستقبال الرائع.
وأوضح أنه يتوقع أن تكون المنافسة في "تيتان" قوية للغاية وأن تشهد تنافسية عالية بين الدّراجين، وكل ما نخشاه أن تواجهنا بعض الصعوبات أثناء مجريات السباق مثل الرياح القوية والمنحدرات في مسار السباق.

وأضاف: كلي ثقة في تحقيق نتائج مرضية, وقيادة الدراجات الهوائية في هذا البلد الجميل ستكون تجربة رائعة لأننا سوف نستمتع بالمناظر الخلابة خلال مسار السباق الجبلي خصوصًا وأنني أجريت بحثاً في مواقع البحث على الإنترنت وفوجئت بجمال منطقة السباق "حائل" وتنوع طبيعتها.

وعبّر الدّراج الإسباني العالمي جوسب رامون, عن سعادته البالغة بالمشاركة في السباق العالمي لأول مرة في المملكة والتي يعتبرها من أكثر دول العالم أمناً وتتميز بشعبها المضياف وبها العديد من المناظر الجميلة والمناطق الطبيعية المتنوعة والتي تجعل منها وجهة مفضلة لإقامة سباقات "التيتان" الشهيرة.

وتابع بقوله: سيكون سباق صعب جدًا وسوف يشتمل بلا شك على الكثير من التحديات والعقبات والجبال, والسباق يشارك فيه أبرز أبطال العالم في رياضة الدراجات الهوائية.

واعتبر الدّراج الإسباني الشهير برو كوز, أن تنظيم السعودية للسباق للمرة الأولى واستضافتها لهذه البطولة العالمية في مسابقات الدراجات الهوائية سيفيد كثيرًا من المجالات الرياضية والسياحية والاقتصادية وغيرها.

ورأى أنه سيساهم أيضًا في تسليط الضوء على السعودية ويستعرض ما تنفرد من مقومات طبيعية ومواهب رياضية بارزة أمام العالم، متمنيًا أن يحالفه التوفيق في السباق خصوصاً وأنه فقط يخشى أن يتفاجأ في صعوبات قد تعترض له خلال مسار السباق.

وقد تصدر الإسباني أوسكار بيجور المرحلة الأولى من بطولة تيتان للدراجات الصحراوية،والتي امتدت المسافة نحو 89كلدم حتى معسكر التخييم بمنطقة (جو) وقطعها الفائز بالمركز الأول بزمن 3.11.38 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 3.14.49 وحل في المركز الثالث جولن زيجارو بزمن 3.15.56 .

وفي الجولة الثانية أنتزع الإسباني جولين زبيارو صدارة الترتيب العام في بطولة "تيتان حائل" للدراجات الصحراوية بزمن 35. 36. 7 وذلك بعد ختام الجولة الثانية, وأنهى الثلاثي الإسباني جولين زبيارو الجولة الثانية في المركز الأول بزمن 4.20.42 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 4.23.10 وجاء أوريل كولني بالمركز الثالث بزمن 4.38.15, .

وفي فئة السيدات، تصدرت سيفا رورا الجولة الثانية بفوزها بالمركز الأول في الجولة الأولى و الثانية بزمن 10.29.48.

وكان المتسابقون قد انطلقوا من مركز التخييم في وادي جو بمنطقة حائل وقطعوا مسافة 109 كيلومترات والتي تعتبر أطول مراحل السباق وأصعبها بسبب التضاريس الناعمة ووجود مرتفعات جبلية صعدها المتسابقين بطول 1001M ليدخلوا بعدها لمنطقة النفود ليضطر العديد من الدراجين من النزول وحمل درجاتهم.

واضطر المتسابق السعودي منصور الحسن لمغادرة المرحلة الثانية بسبب عطل في دراجته على أن يستكمل السباق في مرحلة الثالثة .

ونقل موقع solobici المتخصص عالميًا في سباقات الدرجات عن المتسابقين روعة تضاريس المملكة وتحديداً منطقة حائل من حيث الطبيعية والتي قد لا تتوافر في أي موقع آخر في العالم من حيث تمازج التضاريس ما بين السهول والجبال والوديان والكثبان الرملية، مما صعب المهمة على أبطال العالم في سباق حائل في مرحلته الأولى حيث وصف الموقع العالمي صورة سفينة الصحراء "الإبل" مع الدرجات أثناء السباق بالمذهلة والرائعة.

وقال بطل المرحلة الأولى اوريول بوجول: مدهش خط السير من أرض صلبة نحو ناعمة إلى كثبان رملية إلى تضاريس أخرى، لم أشاهدها في العالم خاصة في تيتان المغرب أو تيتان المكسيك، هنا تضاريس ومناظر خلابة في السعودية.

واختار الموقع العالمي المتخصص في سباقات تايتن الصحراوي والجبلي صورة الالتقاط الإبل مع الدرجات بأفضل الصور من المرحلة الأولى من مسلسل تايتن السعودية.

وفي قصر القشلة، وضمن فعاليات موسم حائل، اجتذب ركن عالم الآثار الصغير الذي خصص للأطفال أنظار الزوار لما يحويه من فعاليات "تعليمية، فنية، ترفيهية، ثقافية" اجتمعت في ركن واحد، حيث كانت محل اهتمام زوار الموسم، وشهدت إقبال الكثير من الأطفال تجاوز عددهم ألفي طفل منذ انطلاقة فعاليات الموسم.

جدير ذكره أن هذه الفعالية جمعت "التعليم والثقافة والترفيه والفن" التي يمر الطفل في هذه الفعالية على عدة مراحل، حيث يدخل المرحلة الأولى ويتعرف على تاريخ قصر قشلة ثم ينتقل إلى مرحلة التنقيب والبحث عن الكنز داخل الرمال حيث توضع كنوز تراثية تمثل العصور الوسطى والعصر الحجري ويتم دفنها بالرمال ويبحث عنها الطفل وفي حالة تم الحصول عليها واستخراجها ينتقل إلى المرحلة التالية وهي مرحلة التنظيف والتصنيف حيث يتم تنظيف وغسيل الحجر ويتم تصنيف نوعها قبل الانتقال لمرحلة ركن تحديد العصر الذي يتم فيه تحديد عصر هذه الأحجار.

وقد خصص العاملون بالفعالية جزءًا من هذا الركن خصص لقسم المجوهرات والأعمال الفنية حيث يتم تصنيع الأساور والسلاسل من الأحجار والأسهم من القطع البلاستيكية وهي أعمال يدوية يمارس فيها الأطفال هذه الأنواع من الصناعات، وكذلك السيراميك والحفريات حيث يستخدم الأطفال العجين "طحين وماء وملح" ويصنعون منها أشكالاً بعد أن تدخل إلى الفرن لتكون على شكل حجر أثري.

موسم حائل الهيئة العامة للرياضة مسابقات الفروسية التايتن الصحراوي
اعلان
شاهد.. موسم حائل يشعل مسابقات الفروسية و"التايتن الصحراوي"
سبق

ساهم موسم حائل، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، في تدريب العاملين في قطاع الرياضة أو الباحثين عن فرص وظيفية واعدة في هذا القطاع، تزامناً مع موسم حائل الحالي الذي يستمر حتى الثامن من فبراير المقبل.

وقد عقد الموسم بمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل الدورة التمهيدية للإصابات الرياضية خلال الفترة من 19 - 23 / 1 / 2020م، والتي ركزت على التعريف بالإصابات الرياضية، والمنشطات المحظورة رياضيًا، والأحمال التدريبية، وقدمها مدير عام الخدمات الطبية بالهيئة العامة للرياضة واستشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية الدكتور عبدالله الجوهر، واستشاري طب وجراحة عامة الدكتور ماجد السليمان وهو الحاصل على البورد السويدي لجراحة العظام والطب الرياضي، حاصل على شهادة من الجمعية الأمريكية للطب الرياضي باجتياز الدورتين المؤهلتين لطبيب الفريق للإصابات الرياضية.

وعُقدت الدورة الثانية في اللياقة البدنية المعززة للصحة والتي أقيمت خلال الفترة من 26 - 30/ 1/ 2020م وشرحت مفهوم وأهمية اللياقة البدنية المعززة للصحة وبناء وتصميم برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة، وقياس وتطوير عناصر اللياقة المرتبطة بالصحة وتنفيذ وتشغيل برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة.

وسيعقد الموسم الدورة الثالثة في إدارة المنشآت الرياضية والتي تقام خلال الفترة من 2 - 6/ 2/ 2020م، وتتحدث عن نشأة وتاريخ المنشآت الرياضية وأهميتها وأنواع المنشآت الرياضية وتطورها ومراحل تخطيط المنشآت الرياضية وأساليب إدارة المنشآت الرياضية.

ونظم موسم حائل، سباق القدرة والتحمل للجياد، والذي تم تقسيمه على أربع مراحل المرحلة الأولى 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثانية 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثالثة 20 كيلو مترًا، والمرحلة الرابعة 20 كيلومترًا، وسط ميدان الفروسية بحائل .

وحقق الفارس عبدالله العميري بطلاً لسباق حائل الدولي للقدرة والتحمل بإشراف الإتحاد السعودي للفروسية،وتوّج الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الفائز بالجائزة.

وقال مدير المركز الإعلامي بموسم حائل صالح العنزي: الفارس عبدالله العميري حقق الفوز بعد منافسة قوية امتدت طوال مراحل السباق الأربع وحتى خط النهاية رفقة الجواد "مريبة" وبسرعة 24.215 كم / ساعة، فيما حل في المركز الثاني الفارس إبراهيم الصغير رفقة الجواد "فولكان" وبسرعة 23.058 كم / ساعة، وجاء في المركز الثالث عبدالمحيد الثمالي على الفرس خطيمة وبسرعة 22.218 كم / ساعة .

وشهد السباق مشاركة نسائية واحدة تمثلت بالفارسة خلود مختار من ضمن إسطبلات الأمير الوليد بن طلال.

من جهته، انطلقت منافسات سباق الدراجات الجبلية "بطولة التايتن الصحراوي" في 29 يناير وتستمر لمدة أربعة أيام وسط سلسلة جبال أجا، وذلك ضمن فعاليات موسم حائل 2019م بمشاركة 150 دراجاً من جنسيات مختلفة من أوروبا وأمريكا الجنوبية والشمالية وآسيا وأفريقيا والخليج، وسيكون السباق على مسافة 300 كم موزعة على أربع مراحل.

وأكد مدير المركز الإعلامي في موسم حائل صالح العنزي أن سباق الدراجات الجبلية هي منافسة شيقة بين أبطال الدراجات وستكون على أربع مراحل تنطلق من 29 يناير حتى 1 فبراير

وأضاف: في المرحلة الأولى تنطلق من فندق الملينيوم حتى معسكر التخييم وستكون المسافة 97.50 كيلو مترًا (منها 840 متر اًمرتفعات)، والمرحلة الثانية مسافتها 87 كيلو متر اً(منها 1.300 كيلو مرتفعات) والمرحلة الثالثة لمسافة 100 كيلومتر (منها 800 متر مرتفعات) بينما المرحلة الرابعة ستكون بمسافة 60 كيلو مترًا، وستكون اجمالي مسافة السباق 300 كيلو مترًا منها 2.5 كيلو على مرتفعات.

وأردف: يتعين على المتسابقين اجتياز العديد من الكثبان الرملية والجبال والأودية وهناك استراحات خصصت للمتسابقين وسط الجبال و يقيمون ليلة واحدة في مخيم مجهز بأفضل وسائل الراحة مع التغطية الشاملة لكافة الخدمات من طعام ومشروبات و خيم على أعلى مستوى، كما ستكون هناك خدمات تأمينية طوال فترة السباق وأثناء التخييم، إضافة إلى خدمات طبية وعلاج طبيعي، وتوفير هليكوبتر جاهز للطوارئ.

بدوره، قال مازن الجاري مدير مشروع سباق التايتن بالهيئة العامة للرياضة إن سباق "تايتن الصحراء" في دورته 15 لسباق الدراجات الهوائية في حائل خلال الفترة من 29 يناير إلى 1 فبراير. يعتبر الأكثر ملحمية في العالم، لتميزه ومن جنسيات مختلفة، يقطعون خلاله 366 كيلومترًا، تجمع بين الجبال والكثبان الرملية، والمنعطفات عبر دراجاتهم الهوائية عبر مراحل مختلفة، بمثابة محك قوي لراكبي الدراجات، ففي حائل تكثر بها المنحدرات الصخرية والجبال والسهول الكبرى.

وأضاف: ستكون تجربة مذهلة، وهذا ما تتميز به منطقة حائل وسيتنافس المشاركون على مسارٍ تُمثّل المقاومة فيه أهمية كبيرة عبر أكثر المناظر الطبيعية جاذبيةً في المملكة العربية السعودية، في السهول الصحراوية على مدّ البصر وكذلك الجبال المثيرة للإعجاب.

من جانبه, قال الدّراج الإسباني جينز لوبيز: لقد حظينا بترحيب من قبل السعوديين وقابلونا بالابتسامة وحفاوة الترحيب فور وصولنا لمطار حائل، وأود أن أشكر القائمين على الفعالية على الاستقبال الرائع.
وأوضح أنه يتوقع أن تكون المنافسة في "تيتان" قوية للغاية وأن تشهد تنافسية عالية بين الدّراجين، وكل ما نخشاه أن تواجهنا بعض الصعوبات أثناء مجريات السباق مثل الرياح القوية والمنحدرات في مسار السباق.

وأضاف: كلي ثقة في تحقيق نتائج مرضية, وقيادة الدراجات الهوائية في هذا البلد الجميل ستكون تجربة رائعة لأننا سوف نستمتع بالمناظر الخلابة خلال مسار السباق الجبلي خصوصًا وأنني أجريت بحثاً في مواقع البحث على الإنترنت وفوجئت بجمال منطقة السباق "حائل" وتنوع طبيعتها.

وعبّر الدّراج الإسباني العالمي جوسب رامون, عن سعادته البالغة بالمشاركة في السباق العالمي لأول مرة في المملكة والتي يعتبرها من أكثر دول العالم أمناً وتتميز بشعبها المضياف وبها العديد من المناظر الجميلة والمناطق الطبيعية المتنوعة والتي تجعل منها وجهة مفضلة لإقامة سباقات "التيتان" الشهيرة.

وتابع بقوله: سيكون سباق صعب جدًا وسوف يشتمل بلا شك على الكثير من التحديات والعقبات والجبال, والسباق يشارك فيه أبرز أبطال العالم في رياضة الدراجات الهوائية.

واعتبر الدّراج الإسباني الشهير برو كوز, أن تنظيم السعودية للسباق للمرة الأولى واستضافتها لهذه البطولة العالمية في مسابقات الدراجات الهوائية سيفيد كثيرًا من المجالات الرياضية والسياحية والاقتصادية وغيرها.

ورأى أنه سيساهم أيضًا في تسليط الضوء على السعودية ويستعرض ما تنفرد من مقومات طبيعية ومواهب رياضية بارزة أمام العالم، متمنيًا أن يحالفه التوفيق في السباق خصوصاً وأنه فقط يخشى أن يتفاجأ في صعوبات قد تعترض له خلال مسار السباق.

وقد تصدر الإسباني أوسكار بيجور المرحلة الأولى من بطولة تيتان للدراجات الصحراوية،والتي امتدت المسافة نحو 89كلدم حتى معسكر التخييم بمنطقة (جو) وقطعها الفائز بالمركز الأول بزمن 3.11.38 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 3.14.49 وحل في المركز الثالث جولن زيجارو بزمن 3.15.56 .

وفي الجولة الثانية أنتزع الإسباني جولين زبيارو صدارة الترتيب العام في بطولة "تيتان حائل" للدراجات الصحراوية بزمن 35. 36. 7 وذلك بعد ختام الجولة الثانية, وأنهى الثلاثي الإسباني جولين زبيارو الجولة الثانية في المركز الأول بزمن 4.20.42 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 4.23.10 وجاء أوريل كولني بالمركز الثالث بزمن 4.38.15, .

وفي فئة السيدات، تصدرت سيفا رورا الجولة الثانية بفوزها بالمركز الأول في الجولة الأولى و الثانية بزمن 10.29.48.

وكان المتسابقون قد انطلقوا من مركز التخييم في وادي جو بمنطقة حائل وقطعوا مسافة 109 كيلومترات والتي تعتبر أطول مراحل السباق وأصعبها بسبب التضاريس الناعمة ووجود مرتفعات جبلية صعدها المتسابقين بطول 1001M ليدخلوا بعدها لمنطقة النفود ليضطر العديد من الدراجين من النزول وحمل درجاتهم.

واضطر المتسابق السعودي منصور الحسن لمغادرة المرحلة الثانية بسبب عطل في دراجته على أن يستكمل السباق في مرحلة الثالثة .

ونقل موقع solobici المتخصص عالميًا في سباقات الدرجات عن المتسابقين روعة تضاريس المملكة وتحديداً منطقة حائل من حيث الطبيعية والتي قد لا تتوافر في أي موقع آخر في العالم من حيث تمازج التضاريس ما بين السهول والجبال والوديان والكثبان الرملية، مما صعب المهمة على أبطال العالم في سباق حائل في مرحلته الأولى حيث وصف الموقع العالمي صورة سفينة الصحراء "الإبل" مع الدرجات أثناء السباق بالمذهلة والرائعة.

وقال بطل المرحلة الأولى اوريول بوجول: مدهش خط السير من أرض صلبة نحو ناعمة إلى كثبان رملية إلى تضاريس أخرى، لم أشاهدها في العالم خاصة في تيتان المغرب أو تيتان المكسيك، هنا تضاريس ومناظر خلابة في السعودية.

واختار الموقع العالمي المتخصص في سباقات تايتن الصحراوي والجبلي صورة الالتقاط الإبل مع الدرجات بأفضل الصور من المرحلة الأولى من مسلسل تايتن السعودية.

وفي قصر القشلة، وضمن فعاليات موسم حائل، اجتذب ركن عالم الآثار الصغير الذي خصص للأطفال أنظار الزوار لما يحويه من فعاليات "تعليمية، فنية، ترفيهية، ثقافية" اجتمعت في ركن واحد، حيث كانت محل اهتمام زوار الموسم، وشهدت إقبال الكثير من الأطفال تجاوز عددهم ألفي طفل منذ انطلاقة فعاليات الموسم.

جدير ذكره أن هذه الفعالية جمعت "التعليم والثقافة والترفيه والفن" التي يمر الطفل في هذه الفعالية على عدة مراحل، حيث يدخل المرحلة الأولى ويتعرف على تاريخ قصر قشلة ثم ينتقل إلى مرحلة التنقيب والبحث عن الكنز داخل الرمال حيث توضع كنوز تراثية تمثل العصور الوسطى والعصر الحجري ويتم دفنها بالرمال ويبحث عنها الطفل وفي حالة تم الحصول عليها واستخراجها ينتقل إلى المرحلة التالية وهي مرحلة التنظيف والتصنيف حيث يتم تنظيف وغسيل الحجر ويتم تصنيف نوعها قبل الانتقال لمرحلة ركن تحديد العصر الذي يتم فيه تحديد عصر هذه الأحجار.

وقد خصص العاملون بالفعالية جزءًا من هذا الركن خصص لقسم المجوهرات والأعمال الفنية حيث يتم تصنيع الأساور والسلاسل من الأحجار والأسهم من القطع البلاستيكية وهي أعمال يدوية يمارس فيها الأطفال هذه الأنواع من الصناعات، وكذلك السيراميك والحفريات حيث يستخدم الأطفال العجين "طحين وماء وملح" ويصنعون منها أشكالاً بعد أن تدخل إلى الفرن لتكون على شكل حجر أثري.

31 يناير 2020 - 6 جمادى الآخر 1441
05:33 PM

شاهد.. موسم حائل يشعل مسابقات الفروسية و"التايتن الصحراوي"

فرصة لتدريب العاملين وراغبي العمل بالتعاون مع "هيئة الرياضة"

A A A
1
5,095

ساهم موسم حائل، بالتعاون مع الهيئة العامة للرياضة، في تدريب العاملين في قطاع الرياضة أو الباحثين عن فرص وظيفية واعدة في هذا القطاع، تزامناً مع موسم حائل الحالي الذي يستمر حتى الثامن من فبراير المقبل.

وقد عقد الموسم بمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية بحائل الدورة التمهيدية للإصابات الرياضية خلال الفترة من 19 - 23 / 1 / 2020م، والتي ركزت على التعريف بالإصابات الرياضية، والمنشطات المحظورة رياضيًا، والأحمال التدريبية، وقدمها مدير عام الخدمات الطبية بالهيئة العامة للرياضة واستشاري جراحة العظام والإصابات الرياضية الدكتور عبدالله الجوهر، واستشاري طب وجراحة عامة الدكتور ماجد السليمان وهو الحاصل على البورد السويدي لجراحة العظام والطب الرياضي، حاصل على شهادة من الجمعية الأمريكية للطب الرياضي باجتياز الدورتين المؤهلتين لطبيب الفريق للإصابات الرياضية.

وعُقدت الدورة الثانية في اللياقة البدنية المعززة للصحة والتي أقيمت خلال الفترة من 26 - 30/ 1/ 2020م وشرحت مفهوم وأهمية اللياقة البدنية المعززة للصحة وبناء وتصميم برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة، وقياس وتطوير عناصر اللياقة المرتبطة بالصحة وتنفيذ وتشغيل برامج اللياقة البدنية المعززة للصحة.

وسيعقد الموسم الدورة الثالثة في إدارة المنشآت الرياضية والتي تقام خلال الفترة من 2 - 6/ 2/ 2020م، وتتحدث عن نشأة وتاريخ المنشآت الرياضية وأهميتها وأنواع المنشآت الرياضية وتطورها ومراحل تخطيط المنشآت الرياضية وأساليب إدارة المنشآت الرياضية.

ونظم موسم حائل، سباق القدرة والتحمل للجياد، والذي تم تقسيمه على أربع مراحل المرحلة الأولى 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثانية 30 كيلو مترًا، والمرحلة الثالثة 20 كيلو مترًا، والمرحلة الرابعة 20 كيلومترًا، وسط ميدان الفروسية بحائل .

وحقق الفارس عبدالله العميري بطلاً لسباق حائل الدولي للقدرة والتحمل بإشراف الإتحاد السعودي للفروسية،وتوّج الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية الفائز بالجائزة.

وقال مدير المركز الإعلامي بموسم حائل صالح العنزي: الفارس عبدالله العميري حقق الفوز بعد منافسة قوية امتدت طوال مراحل السباق الأربع وحتى خط النهاية رفقة الجواد "مريبة" وبسرعة 24.215 كم / ساعة، فيما حل في المركز الثاني الفارس إبراهيم الصغير رفقة الجواد "فولكان" وبسرعة 23.058 كم / ساعة، وجاء في المركز الثالث عبدالمحيد الثمالي على الفرس خطيمة وبسرعة 22.218 كم / ساعة .

وشهد السباق مشاركة نسائية واحدة تمثلت بالفارسة خلود مختار من ضمن إسطبلات الأمير الوليد بن طلال.

من جهته، انطلقت منافسات سباق الدراجات الجبلية "بطولة التايتن الصحراوي" في 29 يناير وتستمر لمدة أربعة أيام وسط سلسلة جبال أجا، وذلك ضمن فعاليات موسم حائل 2019م بمشاركة 150 دراجاً من جنسيات مختلفة من أوروبا وأمريكا الجنوبية والشمالية وآسيا وأفريقيا والخليج، وسيكون السباق على مسافة 300 كم موزعة على أربع مراحل.

وأكد مدير المركز الإعلامي في موسم حائل صالح العنزي أن سباق الدراجات الجبلية هي منافسة شيقة بين أبطال الدراجات وستكون على أربع مراحل تنطلق من 29 يناير حتى 1 فبراير

وأضاف: في المرحلة الأولى تنطلق من فندق الملينيوم حتى معسكر التخييم وستكون المسافة 97.50 كيلو مترًا (منها 840 متر اًمرتفعات)، والمرحلة الثانية مسافتها 87 كيلو متر اً(منها 1.300 كيلو مرتفعات) والمرحلة الثالثة لمسافة 100 كيلومتر (منها 800 متر مرتفعات) بينما المرحلة الرابعة ستكون بمسافة 60 كيلو مترًا، وستكون اجمالي مسافة السباق 300 كيلو مترًا منها 2.5 كيلو على مرتفعات.

وأردف: يتعين على المتسابقين اجتياز العديد من الكثبان الرملية والجبال والأودية وهناك استراحات خصصت للمتسابقين وسط الجبال و يقيمون ليلة واحدة في مخيم مجهز بأفضل وسائل الراحة مع التغطية الشاملة لكافة الخدمات من طعام ومشروبات و خيم على أعلى مستوى، كما ستكون هناك خدمات تأمينية طوال فترة السباق وأثناء التخييم، إضافة إلى خدمات طبية وعلاج طبيعي، وتوفير هليكوبتر جاهز للطوارئ.

بدوره، قال مازن الجاري مدير مشروع سباق التايتن بالهيئة العامة للرياضة إن سباق "تايتن الصحراء" في دورته 15 لسباق الدراجات الهوائية في حائل خلال الفترة من 29 يناير إلى 1 فبراير. يعتبر الأكثر ملحمية في العالم، لتميزه ومن جنسيات مختلفة، يقطعون خلاله 366 كيلومترًا، تجمع بين الجبال والكثبان الرملية، والمنعطفات عبر دراجاتهم الهوائية عبر مراحل مختلفة، بمثابة محك قوي لراكبي الدراجات، ففي حائل تكثر بها المنحدرات الصخرية والجبال والسهول الكبرى.

وأضاف: ستكون تجربة مذهلة، وهذا ما تتميز به منطقة حائل وسيتنافس المشاركون على مسارٍ تُمثّل المقاومة فيه أهمية كبيرة عبر أكثر المناظر الطبيعية جاذبيةً في المملكة العربية السعودية، في السهول الصحراوية على مدّ البصر وكذلك الجبال المثيرة للإعجاب.

من جانبه, قال الدّراج الإسباني جينز لوبيز: لقد حظينا بترحيب من قبل السعوديين وقابلونا بالابتسامة وحفاوة الترحيب فور وصولنا لمطار حائل، وأود أن أشكر القائمين على الفعالية على الاستقبال الرائع.
وأوضح أنه يتوقع أن تكون المنافسة في "تيتان" قوية للغاية وأن تشهد تنافسية عالية بين الدّراجين، وكل ما نخشاه أن تواجهنا بعض الصعوبات أثناء مجريات السباق مثل الرياح القوية والمنحدرات في مسار السباق.

وأضاف: كلي ثقة في تحقيق نتائج مرضية, وقيادة الدراجات الهوائية في هذا البلد الجميل ستكون تجربة رائعة لأننا سوف نستمتع بالمناظر الخلابة خلال مسار السباق الجبلي خصوصًا وأنني أجريت بحثاً في مواقع البحث على الإنترنت وفوجئت بجمال منطقة السباق "حائل" وتنوع طبيعتها.

وعبّر الدّراج الإسباني العالمي جوسب رامون, عن سعادته البالغة بالمشاركة في السباق العالمي لأول مرة في المملكة والتي يعتبرها من أكثر دول العالم أمناً وتتميز بشعبها المضياف وبها العديد من المناظر الجميلة والمناطق الطبيعية المتنوعة والتي تجعل منها وجهة مفضلة لإقامة سباقات "التيتان" الشهيرة.

وتابع بقوله: سيكون سباق صعب جدًا وسوف يشتمل بلا شك على الكثير من التحديات والعقبات والجبال, والسباق يشارك فيه أبرز أبطال العالم في رياضة الدراجات الهوائية.

واعتبر الدّراج الإسباني الشهير برو كوز, أن تنظيم السعودية للسباق للمرة الأولى واستضافتها لهذه البطولة العالمية في مسابقات الدراجات الهوائية سيفيد كثيرًا من المجالات الرياضية والسياحية والاقتصادية وغيرها.

ورأى أنه سيساهم أيضًا في تسليط الضوء على السعودية ويستعرض ما تنفرد من مقومات طبيعية ومواهب رياضية بارزة أمام العالم، متمنيًا أن يحالفه التوفيق في السباق خصوصاً وأنه فقط يخشى أن يتفاجأ في صعوبات قد تعترض له خلال مسار السباق.

وقد تصدر الإسباني أوسكار بيجور المرحلة الأولى من بطولة تيتان للدراجات الصحراوية،والتي امتدت المسافة نحو 89كلدم حتى معسكر التخييم بمنطقة (جو) وقطعها الفائز بالمركز الأول بزمن 3.11.38 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 3.14.49 وحل في المركز الثالث جولن زيجارو بزمن 3.15.56 .

وفي الجولة الثانية أنتزع الإسباني جولين زبيارو صدارة الترتيب العام في بطولة "تيتان حائل" للدراجات الصحراوية بزمن 35. 36. 7 وذلك بعد ختام الجولة الثانية, وأنهى الثلاثي الإسباني جولين زبيارو الجولة الثانية في المركز الأول بزمن 4.20.42 وحل في المركز الثاني الإسباني جوزيف بيتال بزمن 4.23.10 وجاء أوريل كولني بالمركز الثالث بزمن 4.38.15, .

وفي فئة السيدات، تصدرت سيفا رورا الجولة الثانية بفوزها بالمركز الأول في الجولة الأولى و الثانية بزمن 10.29.48.

وكان المتسابقون قد انطلقوا من مركز التخييم في وادي جو بمنطقة حائل وقطعوا مسافة 109 كيلومترات والتي تعتبر أطول مراحل السباق وأصعبها بسبب التضاريس الناعمة ووجود مرتفعات جبلية صعدها المتسابقين بطول 1001M ليدخلوا بعدها لمنطقة النفود ليضطر العديد من الدراجين من النزول وحمل درجاتهم.

واضطر المتسابق السعودي منصور الحسن لمغادرة المرحلة الثانية بسبب عطل في دراجته على أن يستكمل السباق في مرحلة الثالثة .

ونقل موقع solobici المتخصص عالميًا في سباقات الدرجات عن المتسابقين روعة تضاريس المملكة وتحديداً منطقة حائل من حيث الطبيعية والتي قد لا تتوافر في أي موقع آخر في العالم من حيث تمازج التضاريس ما بين السهول والجبال والوديان والكثبان الرملية، مما صعب المهمة على أبطال العالم في سباق حائل في مرحلته الأولى حيث وصف الموقع العالمي صورة سفينة الصحراء "الإبل" مع الدرجات أثناء السباق بالمذهلة والرائعة.

وقال بطل المرحلة الأولى اوريول بوجول: مدهش خط السير من أرض صلبة نحو ناعمة إلى كثبان رملية إلى تضاريس أخرى، لم أشاهدها في العالم خاصة في تيتان المغرب أو تيتان المكسيك، هنا تضاريس ومناظر خلابة في السعودية.

واختار الموقع العالمي المتخصص في سباقات تايتن الصحراوي والجبلي صورة الالتقاط الإبل مع الدرجات بأفضل الصور من المرحلة الأولى من مسلسل تايتن السعودية.

وفي قصر القشلة، وضمن فعاليات موسم حائل، اجتذب ركن عالم الآثار الصغير الذي خصص للأطفال أنظار الزوار لما يحويه من فعاليات "تعليمية، فنية، ترفيهية، ثقافية" اجتمعت في ركن واحد، حيث كانت محل اهتمام زوار الموسم، وشهدت إقبال الكثير من الأطفال تجاوز عددهم ألفي طفل منذ انطلاقة فعاليات الموسم.

جدير ذكره أن هذه الفعالية جمعت "التعليم والثقافة والترفيه والفن" التي يمر الطفل في هذه الفعالية على عدة مراحل، حيث يدخل المرحلة الأولى ويتعرف على تاريخ قصر قشلة ثم ينتقل إلى مرحلة التنقيب والبحث عن الكنز داخل الرمال حيث توضع كنوز تراثية تمثل العصور الوسطى والعصر الحجري ويتم دفنها بالرمال ويبحث عنها الطفل وفي حالة تم الحصول عليها واستخراجها ينتقل إلى المرحلة التالية وهي مرحلة التنظيف والتصنيف حيث يتم تنظيف وغسيل الحجر ويتم تصنيف نوعها قبل الانتقال لمرحلة ركن تحديد العصر الذي يتم فيه تحديد عصر هذه الأحجار.

وقد خصص العاملون بالفعالية جزءًا من هذا الركن خصص لقسم المجوهرات والأعمال الفنية حيث يتم تصنيع الأساور والسلاسل من الأحجار والأسهم من القطع البلاستيكية وهي أعمال يدوية يمارس فيها الأطفال هذه الأنواع من الصناعات، وكذلك السيراميك والحفريات حيث يستخدم الأطفال العجين "طحين وماء وملح" ويصنعون منها أشكالاً بعد أن تدخل إلى الفرن لتكون على شكل حجر أثري.