الهفوف.. جراحة الـ 10 ساعات تُعيد "كف مبتورة بالكامل" ليد مصاب

أجراها فريق طبي في مستشفى الملك فهد واستعادت اليد وظائفها

حقق فريق طبي مختص في جراحة التجميل والترميم في مستشفى الملك فهد في الهفوف إنجازاً طبياً وذلك من خلال نجاحه في إعادة توصيل يد مصاب بُترت بالكامل (الكف) نتيجة وقوع جسم معدني ثقيل عليها.

وبادرت الفرق الطبية فور وصوله للطوارئ بإجراء الإسعافات الأولية والفحوصات المخبرية والأشعة اللازمة، وأُدخل مباشرة إلى غرفة العمليات، حيث أجريت له عملية جراحية استغرقت قرابة 10 ساعات، وتمكن خلالها الفريق الطبي من إعادة توصيل الشرايين والأوردة والأعصاب والأوتار بنجاح، وبعد استعادة يده وظائفها الطبيعية وتحسن وضعه الصحي غادر المصاب المستشفى.

وتعد هذه العملية من العمليات الطبية المعقدة، نظراً لأن اليد تعرّضت لبتر كامل، وإعادة التروية للجزء المصاب (المبتور) يجب ألا تتأخر عن أربع إلى ست ساعات.

فريق طبي
اعلان
الهفوف.. جراحة الـ 10 ساعات تُعيد "كف مبتورة بالكامل" ليد مصاب
سبق

حقق فريق طبي مختص في جراحة التجميل والترميم في مستشفى الملك فهد في الهفوف إنجازاً طبياً وذلك من خلال نجاحه في إعادة توصيل يد مصاب بُترت بالكامل (الكف) نتيجة وقوع جسم معدني ثقيل عليها.

وبادرت الفرق الطبية فور وصوله للطوارئ بإجراء الإسعافات الأولية والفحوصات المخبرية والأشعة اللازمة، وأُدخل مباشرة إلى غرفة العمليات، حيث أجريت له عملية جراحية استغرقت قرابة 10 ساعات، وتمكن خلالها الفريق الطبي من إعادة توصيل الشرايين والأوردة والأعصاب والأوتار بنجاح، وبعد استعادة يده وظائفها الطبيعية وتحسن وضعه الصحي غادر المصاب المستشفى.

وتعد هذه العملية من العمليات الطبية المعقدة، نظراً لأن اليد تعرّضت لبتر كامل، وإعادة التروية للجزء المصاب (المبتور) يجب ألا تتأخر عن أربع إلى ست ساعات.

20 أكتوبر 2020 - 3 ربيع الأول 1442
10:50 AM

الهفوف.. جراحة الـ 10 ساعات تُعيد "كف مبتورة بالكامل" ليد مصاب

أجراها فريق طبي في مستشفى الملك فهد واستعادت اليد وظائفها

A A A
1
1,382

حقق فريق طبي مختص في جراحة التجميل والترميم في مستشفى الملك فهد في الهفوف إنجازاً طبياً وذلك من خلال نجاحه في إعادة توصيل يد مصاب بُترت بالكامل (الكف) نتيجة وقوع جسم معدني ثقيل عليها.

وبادرت الفرق الطبية فور وصوله للطوارئ بإجراء الإسعافات الأولية والفحوصات المخبرية والأشعة اللازمة، وأُدخل مباشرة إلى غرفة العمليات، حيث أجريت له عملية جراحية استغرقت قرابة 10 ساعات، وتمكن خلالها الفريق الطبي من إعادة توصيل الشرايين والأوردة والأعصاب والأوتار بنجاح، وبعد استعادة يده وظائفها الطبيعية وتحسن وضعه الصحي غادر المصاب المستشفى.

وتعد هذه العملية من العمليات الطبية المعقدة، نظراً لأن اليد تعرّضت لبتر كامل، وإعادة التروية للجزء المصاب (المبتور) يجب ألا تتأخر عن أربع إلى ست ساعات.