مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.. مناطق عدة بغزة تغرق في الظلام

بعد تضرُّر خطوط الجهد العالي التي تمد القطاع بالكهرباء وصعوبة إصلاحها

تسبّب قصف الاحتلال الإسرائيلي الأخير على غزة، ليل الأحد، في انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة من القطاع.

وشنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار الساعات القليلة الماضية، غارات مكثّفة على غزة، استهدفت محيط مجمع "أنصار" الأمني، وطرقات وأراضي زراعية غربي المدينة، مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.

واستهدفت الغارات مواقع وطرقات في حي المقوسي- شمالي غزة، ومنزلاً قرب مستشفى الشفاء، وفقا لـ"سكاي نيوز عربية".

والسبت زعمت شركة الكهرباء الإسرائيلية أن خطوط الجهد العالي التي تزوّد غزة بالكهرباء تضرّرت، من جرّاء الصواريخ التي أُطلقت من القطاع.

وذكر بيان أن 5 من الخطوط العشرة تضرّرت، وأن الشركة لا تستطيع إصلاحها لعدم إمكانية الوصول إلى المنطقة.

والمصدر الآخر الوحيد للكهرباء في غزة، إلى جانب الطاقة التي توفرها إسرائيل، محطة توليد الكهرباء التي تعمل جزئياً بسبب نقص الوقود.

ومع ذلك، فإن كلا المصدرين غير كافٍ لتغطية احتياجات سكان غزة.

ولطالما كان انقطاع التيار الكهربائي لمدة 8 ساعات في الأقل حدثاً يومياً في غزة، ومع عدم عمل محطة الطاقة بقدرة منتظمة زاد انقطاع التيار الكهربائي إلى 12 وأحيانا 15 ساعة يومياً أخيراً.

ومع أحدث أضرار لخطوط الكهرباء، من المتوقع حدوث مزيدٍ من الانقطاعات.

اعلان
مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.. مناطق عدة بغزة تغرق في الظلام
سبق

تسبّب قصف الاحتلال الإسرائيلي الأخير على غزة، ليل الأحد، في انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة من القطاع.

وشنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار الساعات القليلة الماضية، غارات مكثّفة على غزة، استهدفت محيط مجمع "أنصار" الأمني، وطرقات وأراضي زراعية غربي المدينة، مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.

واستهدفت الغارات مواقع وطرقات في حي المقوسي- شمالي غزة، ومنزلاً قرب مستشفى الشفاء، وفقا لـ"سكاي نيوز عربية".

والسبت زعمت شركة الكهرباء الإسرائيلية أن خطوط الجهد العالي التي تزوّد غزة بالكهرباء تضرّرت، من جرّاء الصواريخ التي أُطلقت من القطاع.

وذكر بيان أن 5 من الخطوط العشرة تضرّرت، وأن الشركة لا تستطيع إصلاحها لعدم إمكانية الوصول إلى المنطقة.

والمصدر الآخر الوحيد للكهرباء في غزة، إلى جانب الطاقة التي توفرها إسرائيل، محطة توليد الكهرباء التي تعمل جزئياً بسبب نقص الوقود.

ومع ذلك، فإن كلا المصدرين غير كافٍ لتغطية احتياجات سكان غزة.

ولطالما كان انقطاع التيار الكهربائي لمدة 8 ساعات في الأقل حدثاً يومياً في غزة، ومع عدم عمل محطة الطاقة بقدرة منتظمة زاد انقطاع التيار الكهربائي إلى 12 وأحيانا 15 ساعة يومياً أخيراً.

ومع أحدث أضرار لخطوط الكهرباء، من المتوقع حدوث مزيدٍ من الانقطاعات.

17 مايو 2021 - 5 شوّال 1442
08:29 AM

مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.. مناطق عدة بغزة تغرق في الظلام

بعد تضرُّر خطوط الجهد العالي التي تمد القطاع بالكهرباء وصعوبة إصلاحها

A A A
1
2,025

تسبّب قصف الاحتلال الإسرائيلي الأخير على غزة، ليل الأحد، في انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة من القطاع.

وشنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدار الساعات القليلة الماضية، غارات مكثّفة على غزة، استهدفت محيط مجمع "أنصار" الأمني، وطرقات وأراضي زراعية غربي المدينة، مع دخول القصف الهمجي أسبوعه الثاني.

واستهدفت الغارات مواقع وطرقات في حي المقوسي- شمالي غزة، ومنزلاً قرب مستشفى الشفاء، وفقا لـ"سكاي نيوز عربية".

والسبت زعمت شركة الكهرباء الإسرائيلية أن خطوط الجهد العالي التي تزوّد غزة بالكهرباء تضرّرت، من جرّاء الصواريخ التي أُطلقت من القطاع.

وذكر بيان أن 5 من الخطوط العشرة تضرّرت، وأن الشركة لا تستطيع إصلاحها لعدم إمكانية الوصول إلى المنطقة.

والمصدر الآخر الوحيد للكهرباء في غزة، إلى جانب الطاقة التي توفرها إسرائيل، محطة توليد الكهرباء التي تعمل جزئياً بسبب نقص الوقود.

ومع ذلك، فإن كلا المصدرين غير كافٍ لتغطية احتياجات سكان غزة.

ولطالما كان انقطاع التيار الكهربائي لمدة 8 ساعات في الأقل حدثاً يومياً في غزة، ومع عدم عمل محطة الطاقة بقدرة منتظمة زاد انقطاع التيار الكهربائي إلى 12 وأحيانا 15 ساعة يومياً أخيراً.

ومع أحدث أضرار لخطوط الكهرباء، من المتوقع حدوث مزيدٍ من الانقطاعات.