الحكومة اللبنانية تزيل مخيم المحتجين .. ومتظاهر يشعل النار في نفسه

تشديد إجراءات منع التنقل للحد من تفشي "كورونا"

أزالت قوات الأمن اللبنانية مخيم احتجاج في وسط بيروت، اليوم (السبت)، وأعادت فتح شوارع أغلقها متظاهرون منذ بدء الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة في أكتوبر.

وبدأت قوات الأمن في إزالة الخيام مساء أمس وواجهت مقاومة من عدة عشرات من المحتجين الذين ما زالوا موجودين بالمخيم.

وذكر شاهد من "رويترز" أن محتجًا أشعل النار في نفسه قبل أن يسارع أفراد الأمن بلف جسمه بالبطاطين.

وعلى الرغم من إعادة فتح ساحة الشهداء أمام حركة المرور، بيّن مصدر أمني أن الطرق المؤدية لساحة رياض الصلح ما زالت مغلقة.

وأصبح المخيم الموجود حول ساحة الشهداء خاليًا إلى حد كبير في الأشهر الأخيرة بعد تضاؤل الاحتجاجات، بينما شدد لبنان الأسبوع الماضي إجراءات الحد من التنقل في إطار جهوده للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة حالة طوارئ طبية في 15 مارس الجاري؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

ومنعت الأسبوع الماضي الناس من مغادرة منازلهم من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحًا، وسجل لبنان 412 حالة إصابة بكورونا وثماني حالات وفاة.

فيروس كورونا الجديد لبنان
اعلان
الحكومة اللبنانية تزيل مخيم المحتجين .. ومتظاهر يشعل النار في نفسه
سبق

أزالت قوات الأمن اللبنانية مخيم احتجاج في وسط بيروت، اليوم (السبت)، وأعادت فتح شوارع أغلقها متظاهرون منذ بدء الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة في أكتوبر.

وبدأت قوات الأمن في إزالة الخيام مساء أمس وواجهت مقاومة من عدة عشرات من المحتجين الذين ما زالوا موجودين بالمخيم.

وذكر شاهد من "رويترز" أن محتجًا أشعل النار في نفسه قبل أن يسارع أفراد الأمن بلف جسمه بالبطاطين.

وعلى الرغم من إعادة فتح ساحة الشهداء أمام حركة المرور، بيّن مصدر أمني أن الطرق المؤدية لساحة رياض الصلح ما زالت مغلقة.

وأصبح المخيم الموجود حول ساحة الشهداء خاليًا إلى حد كبير في الأشهر الأخيرة بعد تضاؤل الاحتجاجات، بينما شدد لبنان الأسبوع الماضي إجراءات الحد من التنقل في إطار جهوده للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة حالة طوارئ طبية في 15 مارس الجاري؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

ومنعت الأسبوع الماضي الناس من مغادرة منازلهم من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحًا، وسجل لبنان 412 حالة إصابة بكورونا وثماني حالات وفاة.

28 مارس 2020 - 4 شعبان 1441
08:33 PM

الحكومة اللبنانية تزيل مخيم المحتجين .. ومتظاهر يشعل النار في نفسه

تشديد إجراءات منع التنقل للحد من تفشي "كورونا"

A A A
0
1,320

أزالت قوات الأمن اللبنانية مخيم احتجاج في وسط بيروت، اليوم (السبت)، وأعادت فتح شوارع أغلقها متظاهرون منذ بدء الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة في أكتوبر.

وبدأت قوات الأمن في إزالة الخيام مساء أمس وواجهت مقاومة من عدة عشرات من المحتجين الذين ما زالوا موجودين بالمخيم.

وذكر شاهد من "رويترز" أن محتجًا أشعل النار في نفسه قبل أن يسارع أفراد الأمن بلف جسمه بالبطاطين.

وعلى الرغم من إعادة فتح ساحة الشهداء أمام حركة المرور، بيّن مصدر أمني أن الطرق المؤدية لساحة رياض الصلح ما زالت مغلقة.

وأصبح المخيم الموجود حول ساحة الشهداء خاليًا إلى حد كبير في الأشهر الأخيرة بعد تضاؤل الاحتجاجات، بينما شدد لبنان الأسبوع الماضي إجراءات الحد من التنقل في إطار جهوده للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة حالة طوارئ طبية في 15 مارس الجاري؛ لمنع انتشار فيروس كورونا.

ومنعت الأسبوع الماضي الناس من مغادرة منازلهم من الساعة السابعة مساء حتى الساعة الخامسة صباحًا، وسجل لبنان 412 حالة إصابة بكورونا وثماني حالات وفاة.